تحليل الخرائط الرقمية الكارتوغرافية لبساتين الحمضيات باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد دراسة حالة محافظة صلاح الدين ، العراق (2005م – 2017م )

 

 تحليل الخرائط الرقمية الكارتوغرافية لبساتين الحمضيات باستخدام نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد دراسة حالة محافظة صلاح الدين ، العراق (2005م – 2017م )



مثال مدبر مصلح أحمد


بكالوريس التربية في الجغرافيا - جامعة تكريت (2016م)


بحث تكميلي لنيل درجة ماجستير الآداب في الجغرافيا

(الجغرافية العلمية والتطبيقية) من قسم الجغرافيا والتاريخ

بكلية التربية - الحصاحيصا - جامعة الجزيرة / السودان


بإشراف

د. عبد الرازق حسن إسماعيل إسحاق

المشرف الأول


د. حنان عبد الوهاب الأمين الصديق 

المشرف الثاني



نوفمبر 2018م


الملخص:


   تناولت الدراسة تحليل الخرائط الرقمية الكارتوغرافية لبساتين الحمضيات في منطقة الدراسة ومنها الاستعمال الزراعي من خلال استخدامات التحليل وأساليب تطبيق نظم المعلومات الجغرافية والكشف عن أسباب التباين بين الظواهر الجغرافية ، هدفت الدراسة إلى تحليل الخرائط الرقمية لبساتين الحمضيات في محافظة صلاح الدين ، والوقوف على أهم الخصائص المكانية المؤثرة فيها، وأبعاد هذا التأثير سلباً وإيجابا وبيان ما يحيط بها من متغيرات وخصائص طبيعية وبشرية في إطار العلاقة المكانية ( (Spatial Relationship بمنطقة الدراسة على مستوى الوحدات الإدارية بواسطة البرامج المتخصصة في نظم المعلومات الجغرافية ؛ ومنها برنامج ((ARC MAP10.3. للخصائص المكانية اتبعت الدراسة البرمجيات المستخدمة في نظم المعلومات الجغرافية و المنهج التاريخي و الإقليمي و الوصفي التحليلي وتم تحليل البيانات المكانية بواسطة البرامج المستخدمة (ARC GIS)، وذلك بغرض الوصول إلى أفضل النتائج وتتمثل أهمية الدراسة في إعطاء صورة عن طبيعة تحليل الخرائط وإظهار كثافة البساتين في منطقة الدراسة والكشف عن طبيعة هذا التحليل باستخدام تقنيات الاستشعار عن بعد (RS) ونظم المعلومات الجغرافية ((GIS، للتعرف على خرائط بساتين الحمضيات بنوعيها، وقد تم جمع البيانات بواسطة العمل الميداني والحصر الشامل للبيانات والمعلومات من المصادر المكتبية والدوائر الحكومية، توصلت الدراسة إلى نتائج عده منها: بناء قاعدة بيانات جغرافية لبساتين الحمضيات؛ وتم تمثيل الكثير من بياناتها في العديد من الخرائط التي احتواها متن الدراسة ؛ تتميز بقدرتها على تحليل البيانات المكانية المرتبطة بقاعدة بيانات وصفية؛ توزيع بساتين الحمضيات ومناطق تركزها و كثافتها؛ نتائج تحليل انجراف بساتين الحمضيات على ثلاثة درجات قليلة و متوسطة وشديدة أعلى نسبة بلغت (71.2%) من منطقة الدراسة؛ إن أغلب الاستخدام الزراعي والرعوي يتركز في المنطقة ، كما تتوفر فيها مياه سطحية متمثلة بمجاري الأنهار والقنوات المروية؛ إعداد خرائط استعمالات الأرض بصورة عامة وتحليل خرائط بساتين الحمضيات بصورة خاصة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS) للأغراض التنموية والتخطيطية ؛ تمثيل البيانات الإحصائية وتوزيعها على الخرائط الموضوعية بواسطة رموز سهلة الإدراك تسهل عملية تحليل وتفسير الخريطة وبدوره يجعل الخريطة أفضل من الجداول الإحصائية؛ لا يمكن للدراسات الجغرافية فضلاً عن الخرائط المعدة بواسطة تقنية نظم المعلومات الجغرافية أن تحقق أهدافها المرجوة دون أن يكون مستخدم هذه التقنية ملما بالقواعد الأساسية لعلم الخرائط ؛ كما توصي الدراسة: على عمل رصد مظاهر التعرية التي تتعرض لها بساتين الحمضيات وبشكل دوري باستخدام التقنيات الحديثة مثل تقنية الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية ، بحيث يضمن حمايتها وصيانتها والعمل على تنمية المناطق المتدهورة منها؛ توفير بنوك معلومات تعد أساسا لأي عملية تنموية لأصغر وحدة مكانية؛ وذلك لأنها تقلل من الوقت والجهد والمال المبذول قياساً بالطرق السابقة ، فضلاً عن كونها تستقبل أي تحديث عليها في أي وقت كان ؛إعداد خرائط توضح المناطق الزراعية وتحديثها باستمرار ، وبناء قاعدة معلومات جغرافية لها.






تحميل الرسالة من



👈    mega.nz

👇

👈     4shared


👇


👈    top4top

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -