تحميل خرائط رقمية لجمهورية ليبيا 2019 Shapefile Libya

 

 تحميل خرائط رقمية لجمهورية ليبيا 2019 Shapefile Libya

تحميل خرائط رقمية لجمهورية ليبيا 2019 Shapefile Libya


تاريخ اسم ليبيا 

علي رغم من أن اسم (ليبيا) يعتبر من الأسماء الجغرافية التي أستخدمت منذ أقدم العهود التاريخية ، فانه لم يأخذ معناه المحدد الذي يعرف به في المجال الذولي المعاصر الا بعد أن أبدا الاستعمار الإيطالي لهذه البلاد في سنة 1911.

أما التاريخ القديم لهذا الاسم فغير معروف بالضبط ، ولكن من المؤكد علي أي حال أنه ورد في الكتابات والنصوص المصرية القديمة منذ أكثر من أربعة آلاف سنة مضت ، فقد ورد في بعض تلك الكتابات إن المناطق الواقعة الي الغرب من مصر كانت موطنا لعدد من القبائل الليبية التي اشتهرت في تاريخ مصر الفرعونية ومنها قبائل (الليبو) ، (التحنو الليبيين) ، (المشوش).

وعندما جاء اليونانيون القدماء الي شمال افريقيا حوالي القرن السابع قبل الميلاد اطلقو كلمة (ليبيا) علي كل المناطق التي كانت تحيط بمدنهم الخمسة في برقة (بنطابوليس Pentapolis) ، وهي المدن التي ورثها حاليا مدن بنغازي وتوكرة والمسرج وشحات وسوسة ، ألا أنهم ما لبثو أن توسعوا في استخدام لهذا الاسم توسعا كبيرا حتي اطلقوه علي كل المناطق التي عرفوها في شمال القارة الافريقية ، ما بين نهر النيل في الشرق والمحيط الأطلسي في الغرب.

جغرافيا ليبيا 

تشغل الجمهورية العربية الليبية مساحة تبلغ 1.759.540 كم2 في شمال القارة الافريقية ، وهي تمتد من البحر المتوسط في الشمال حتي حدود جمهوريتي النيجر وتشاد في الجنوب ، ومن حدود الإقليم المصري والسودان في الشرق حتي حدود تونس والجزائر في الغرب. وبمقتضي هذا التحديد نجد أن البلاد تمتد علي وجه التقريب مابين خطي طول ̛9 ، °25 شرقا ، وأن اقصي امتداد لها من ناحية الشمال يصل الي خط عرض °33 شمالا في برقة ، واقصي امتداد لها من ناحية الجنوب يصل الي خط عرض 45̛ ، °18 في برقة كذلك .

وقد عُينت الحدود الحالية التي تفصل الجمهورية العربية الليبية عن جيرانها بمقتضي عدد من الاتفاقات التي عقد اغلبها خلال الخمسين سنة التي سبقت الاستقلال مابين السلطات الاستعمارية التي كانت لها السيادة علي البلاد وهي تركيا أولا وإيطاليا ثانيا ، وبين مصر من ناحية الشرق ، والسلطات الاستعمارية الفرنية التي كانت لها السيادة المطلقة علي البلاد المجاورة لليبيا من ناحيتي الجنوب والغرب . وتطورها البشري ، فهي تمتد لمسافة 1900 كم عل السواحل الجنوبية لحوض البحر المتوسط ، ولا يفصلها عن سواحل أوروبا الا هذا البحر ، الذي لم يكن في أي وقت من الأوقات عقبة يصعب اجتيازها . وأن موقعا هذا هو الذي جعلها شديدة الحساسية لكل ما يحدث علي شواطئ هذا البحر من أحداث وتطورات . فمنذ أكثر من 6000 سنة مضت ظهرت في وادي النيل بمصر حضارة فرعونية راقية . وعلي الرغم من وجود مساحات صحراوية وشبه صحراوية واسعة ممتدة الي الغرب من هذا الوادي ، فان صدي تلك الحضارة الفرعونية كان يتردد بقوة بين اللبيين بينهم وبين الملوك مصر . (1)

الخرائط الرقمية لجمهورية ليبيا
    تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق



      وضع القراءة :
      حجم الخط
      +
      16
      -
      تباعد السطور
      +
      2
      -