دول البلقان Balkan- الثقافة الجغرافية

 

  دول البلقان Balkan- الثقافة الجغرافية

دول البلقان Balkan- تعرف على دول البلقان


 دول البلقان هي منطقة جغرافية في جنوب قارة أوروبا تضم عدّة دول تجمعها روابط جغرافية واجتماعية وثقافية مشتركة، تضم عدّة دول من القارة الأوروبية منها ألبانيا🇦🇱، و البوسنة_والهرسك🇧🇦، و بلغاريا🇧🇬، و كرواتيا🇭🇷، وأيضاً مونتنغرو أو الجبل_الأسود🇲🇪 ، بالإضافة إلى مقدونيا🇲🇰 ، و رومانيا🇹🇩 ، و صربيا🇷🇸، و سلوفينيا🇸🇮، و تركيا🇹🇷 ، و #اليونان🇬🇷. 

وفي مشوارنا هذا سنتحدّث عن أكبر الدول التي تمثّل "البلقان" ألا وهي "البانيا🇦🇱".: 

الجمهورية الألبانية🇦🇱 هي دول من دول البلقان، والتي تقع في جنوب شرق قارة أوروبا، يحدّ ألبانيا🇦🇱 من جهة الشمال الغربيّ الجبل الأسود🇲🇪 و كوسوفو🇽🇰 تحدّها من الشمال الشرقيّ، بينما يحدّها من جهة الشرق مقدونيا🇲🇰، وتحدّها دولة اليونان🇬🇷 من جهة الجنوب، وهي تطلّ من جهة الغرب على "البحر_الأدرياتيكي"، ومن جهة الجنوب الغربيّ فهي تطلّ على البحر الأيونيّ، وهي الدولة الأقرب إلى إيطاليا🇮🇹 حيث تبعد عنها سبعين كيلو متر تقريباً ويفصل بينهما مضيق "أوترانتو".

ألبانيا هي تسمية لاتينية قروسطية للبلد الذي يعرفه سكانه باسم شقيبيريا ((ومنها جاء اسم شكيب)).تعرف ألبانيا باليونانية القروسطية باسم ألبانيا أو ألبانيتيا أو أربانيتيا.

قد تعود التسمية إلى القبيلة الإيليرية "ألباني" التي ذكرها بطليموس الجغرافي والفلكي من الإسكندرية والذي رسم في عام 150 ميلادية خريطة تظهر مدينة ألبانوبوليس شمال شرق دوريس.

خلال الحكم_العثماني🇹🇷 ووفقا للمصادر العثمانية فإن غالبية الألبان كانوا ينتمون للدين الإسلامي (سنة و شيعة بكتاشيون) وعلى الرغم من ذلك ظلت ألبانيا لعقود طويلة تحت الحكم الشيوعي حتى سنة 1991 حيث شهدت انخفاضا في ممارسة الشعائر الدينية. طرح مؤخرا مركز بيو للدراسات أن نسبة المسلمين في ألبانيا تبلغ 79.9%. بينما تقدر مصادر أخرى نسبة المسلمين بحوالي 38.3%.

 السياحة في البانيا واحدة من أجمل الأشياء التي قد يقوم بها المرء في حياته فهي بلد جميل جداً و رغم أنها بلد صغير إلا أن لديها الكثير من الأشياء و الأماكن الجميلة لتريك إياها و تقوم بها، تقع ألبانيا على الحدود مع مقدونيا و اليونان و كسوفو و الجبل الأسود فألبانيا هي عبارة عن ساحل طويل و هذا يجعلها واحدة من أجمل دول العالم و إحدى تلك الدول التي لم يفسدها العالم و التلوث و الحداثة فهي تقع بهدوء على شاطيء البحر الأبيض المتوسط بهدوء و لديها هواء نقي مريح و مجموعة من أروع الشواطيء على الإطلاق كما أنها تضم نماذج رائعة للعمارة العثمانية في العالم و إحدى أهم الأمور التي ستجعلك ترغب في السفر إليها هو أن أسعارها معقولة و ليست مكلفة بالمقارنة بكثير من الدول الأوروبية الأخرى.

ألبانيا هي احدى دول إقليم البلقان الواقع في جنوب شرق أوروبا، قد لا يعرفها الكثير من السائحين، لكنها في الحقيقة بلد مليء بالجمال الطبيعي والحيوية الثقافية، ويتميز بالأمان وود السكان المحليين، وكذا المدن المتنوعة.. وهناك أيضا العديد من الأشياء الأخرى التي قد تصادفك عند الزيارة.. تعرف عليها.


1. كرويي :

تقع مدينة كرويي في شمال ألبانيا، فقط 20 كيلومترا من العاصمة تيرانا عند سفح جبل كروج، وتتمتع هذه المدينة التي يمكنك زيارتها خلال يوم واحد ببيئة طبيعية مذهلة حقا، فضلا عن كونها ثرية بمعالم التاريخ، فقلعة المدينة التي تعود للقرون الوسطى تقف في صمود بأعلى نقطة وكأنها ترحب بالزائرين.

وتشتهر كرويي أيضا بالطعام اللذيذ ورائحة البن التي تعبأ الأماكن، 


2. غييروكاسترا :

جنبا إلى جنب مع مدينة بيرات، غييروكاسترا هي من مواقع التراث العالمي لليونسكو، ولعلك إذا قمت بزيارتها ستجدها مثالا حقيقيا لتعدد الثقافات، فبين أركانها تتعايش الثقافات المختلفة منذ قرون، فإلى جانب العديد من المباني التاريخية، مثل قلعة المدينة الشهيرة، ستجد أيضا العديد من المساجد والكنائس والأسواق التاريخية الرائعة.


3. السواحل :

ألبانيا لديها بعض السواحل الأكثر إثارة في أوروبا، فالشواطئ ذات المياه الزرقاء المشرقة، والسماء الصافية والرمال الناعمة ترسم لك صورة لا تتكرر كثيرا إلا في مخيلتك.


4. بيرات :

تشتهر مدينة بيرات والتي تلقب باسم “تاون أوف ثاوسند ويندوز” بصفوف المنازل البيضاء المبنية في التلال في مشهد أكثر من رائع، وعلى الرغم من صعوبة الوصول إليها من العاصمة تيرانا، إلا أنها تستحق الاكتشاف بما لها من خصائص فريدة من نوعها، خاصة عندما يتعلق الأمر بالهندسة المعمارية التي ستجدها بين الشوارع غريبة الطراز والمباني التاريخية التي لا تقارن.


5. تيرانا :

تيرانا عاصمة ألبانيا، يمكن أن تكتشفها كل زيارة بشكل جديد، فهي رائعة وملونة، تجذب السائحين إليها بالكثير من الثقافة والهندسة المعمارية الفريدة، كما أن الطعام الشهي والمعالم التاريخية يزيدونها بهاءا، فضلا عن ود وكرم سكانها المحليين٠



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -