وديان غرب بحيرة الرزازة القارية والأشكال الأرضية المتعلقة بها دراسة في الجغرافية الطبيعية

 

 وديان غرب بحيرة الرزازة القارية

والأشكال الأرضية المتعلقة بها
دراسة في الجغرافية الطبيعية




أطروحة 

تقدم بها

عبد الله صبار عبود العجيلي


إلى مجلس كلية الآداب / جامعة بغداد 

وهي جزء من متطلبات نيل درجة دكتوراه فلسفة

في الجغرافية



إشراف 

الأستاذ الدكتور 

تغلب جرجيس داود


1426هـ   -  2005م



المقدمة 


  دخلت الدراسات الجيومورفولوجية في مجالات متعددة مختلفة كالتخطيط الحضري والإقليمي والهندسهة والزراعة وغيرها مما جعل المهتم بهذا الاختصاص يتحمل عبئاً كبيراً على كاهله من حيث التفسير والتحليل والشرح، ولا يخفى علينا أن الدراسات الجيومورفولوجية التطبيقية التي ظهرت في وقت متأخر من القرن الماضي ابتعدت عن الدراسات الو صفية أذ تم التركيز على أسباب تكون الأشكال وتنوعها والعمليات الأرضية كالعمليات المورفومناخية والهيدروجيولوجية والانحدار والتطبيقات الهيدرومورفومترية فضلا عن كشف الموارد الطبيعية وإمكانية استثمارها أو صيانتها والإستفادة منها وعلى هذا الأساس أصبح علم الجيمورفولوجيا التطبيقية علم متشعب لايمكن حصر علاقاته بعدد من العلوم التطبيقية الأخرى . 

تحديد موقع منطقة الدر اسه 


   تقع منطقة الدر اسه ضمن محافظتي الأنبار وكربلاء وتنحصر بين خطي طول شرقاً و دائرتي عرض شمالاً، وتعد جزء من منطقة الوديان السفلى غرب العراق وتتحدد المنطقة طبيعياً بحوض وادي الغدف من الشمال وحوض وادي الأبيض من جهة الجنوب ، أما من جهة الشرق فهي تتحدد بالساحل الغربي لبحيرة الرزازة في حين من جهة الغرب بحدة خط تقسيم المياه لمنخفض الهبارية وتبلغ مساحة المنطقة 5602كم2. 

مبررات الدراسة 


   نظراً لعدم وجود دراسات جيومورفولوجيه السابقه لكثير من الوديان السفلى غرب العراق وخاصة في منطقة الدراسة وتكون المنطقة تمثل مشكله بحيث جيومورفولوجي وهيدرولوجي تستحق الدراسة وبيان تأثير العوامل والعمليات الجيومورفولوجية في تشكيل منطقة الدراسة كحوض يعد جزءاً من حوض بحيرة الرزازه ومعرفة الخصائص الهيدرولوجيه للحوض ومقدار توسع الحوض وانعكاساته على الأشكال الأرضيه وتأثير الأخير على استعمالات الأرض البشريه ، لذلك فقد تم اختيار المنطقة موضوعاً للدراسة . 

منهجية الدراسة 


   بما أن هذه الدراسة تعد ضمن نطاق حقل الجيومورفولوجيه التطبيقيه لذلك فأن من أولى أساليب البحث العلمي هو إتباع أسلوب الدراسة الميدانيه المباشره بالإضافة إلى تحليل المرئيات الفضائية والصور الجوية والخرائط الطوبوغرافية من أجل إعداد خريطة جيومورفولوجية ومورفومترية لمنطقة البحث ، فضلاً عن إجراء بعض التحاليل المختبرية للتربة وإتباع الأسلوب الكمي في تحليل شبكة الصرف المائي كون هذا المنهج يعد من أكثر المناهج دقة في المعالجة. 


أهداف الدراسة

   يهدف البحث إلى دراسة العوامل الطبيعية المؤثرة في سير العمليات الجيومورفولوجية ودراسة هذه العمليات لمعرفة دورها في تشكيل الظواهر الأرضية والخصائص الجيومورفولوجية للأحواض النهرية، فضلاً عن دراسة التحليل الكمي لخصائص شبكة الصرف المائي لأحواض منطقة الدراسة وإبراز الصفات الهيدرولوجية، وتحديد طبيعة الأشكال الأرضية وتصنيفها ومعرفة طرق تكونها حسب العوامل والعمليات الجيومورفولوجية التي أسهمت في تطورها وبلوغ مراحلها الحالية. 

  كما يهدف البحث في هذه الدراسة إلى الكشف عن الموارد الاقتصادية في الحوض وإمكانية استثمارها، فضلاً عن دراسة استعمالات البشرية للأرض وعلاقتها بالأشكال الأرضية. 

خطوات البحث 


لقد تضمنت الدراسة المراحل التالية:- 

المرحلة الأولى: مرحلة العمل المكتبي وجمع المعلومات الأولية. 

  تضمنت هذه المرحلة جمع المعلومات الأولية عن المنطقة كالمعلومات الجيولوجية والمناخية والتربة كما تضمنت تهيئة المرئيات الفضائية والصور الجوية والخرائط الطوبوغرافية والجيولوجية من دوائر الدولة ذات العلاقة وفيما يلي أهمها. 

1- الخرائط الطوبوغرافية مقياس 1/25000 ويبلغ عددها ( 48 ) خريطة. 

2- الخرائط الطوبوغرافية مقياس 1/50000 ويبلغ عددها ( 15). 

3- الخرائط الطوبوغرافية مقياس 1/100000 ويبلغ عددها ( 7 ) خرائط. 

4- الخارطة الجيولوجية مقياس 1/ 250000 . 

5- صور جوية ( أبيض وأسود ) مقياس 1/ 51000 لسنة 1962 . 

6- مرئيات فضائية مقياس 1/ 250000 . 

المرحلة الثانية: مرحلة العمل الحقلي 

  وتعد من مراحل البحث الرئيسة بعد تحليل الخرائط الطوبوغرافية وتفسير المرئيات الفضائية والصورالجوية، فقد تم زيارة منطقة الدراسة ثلاث مرات لمعرفة الأشكال الجيومورفولوجية للأحواض وتوثيقها بالصور الفوتوغرافية ورسم خارطة جيومورفولوجية تفصيلية للحوض بمقياس (1/100000). 

المرحلة الثالثة: مرحلة الكتابة 

  وهي المرحلة الأخيرة من مراحل البحث إذ تم ترتيب المعلومات المستقاة ونظمت من خلال المرحلتين السابقتين إلى مباحث وفصول وكتابة الأطروحة بفصولها. 

الخطة الهيكلية للبحث :- 

  لتحقيق الأهداف التي وردت، فقد تضمنت الأطروحة خمسة فصول وخلاصة والاستنتاجات والتوصيات والملاحق والمصادر والمراجع وملخص البحث باللغة الإنكليزية. 

    ولقد عالج الفصل الأول العوامل المؤثرة في سير العمليات الجيومورفولوجية في المنطقة والذي احتوى على التقسمات الفيزيوغرافيه والجيومورفولوجية للمنطقة وجيولوجية المنطقة التي تضمنت تركيبية المنطقة من الصدوع والطيات والفواصل والشقوق وأنواع الصخور ومدى استجابتها للعمليات المختلفة، كذلك احتوى على الخصائص التضاريسية للمنطقة فضلاً عن توزيع شبكة الوديان الرئيسية كما احتوى على قدرات المناخ الحركية الذي تضمن دراسة المناخ القديم وصفات المناخ الحالي كما درست التربة وموادها الصخرية ومدى نفاذيتها للمياه ، كما احتوى النبات الطبيعي من حيث نوعيته وانتشاره وأثره على الأشكال الأرضية والعمليات ألمكونه لها . 

   كما تناول الفصل الثاني سير العمليات الجيومورفولوجية في المنطقة والذي احتوى على العمليات التركيبية والعمليات المورفومناخية تجوية وتعرية (حت وترسيب) والعمليات الهيدروجيومورفولوجية والعمليات الهيدرجيولوجية وعلاقتها بالعوامل الجيومورفولوجية وتكوين الأشكال الأرضية. 

  أما الفصل الثالث فقد تناول تحليل الخصائص المورفومترية للأحواض الرئيسية والفرعية من خلال دراسته خصائص شبكة الصرف المائي وأنماطها والخصائص المساحية والشكلية والخصائص التضاريسية ودراسة السمات المورفولوجية للمجرى النهري والمرحلة الجيومورفولوجية التي وصل إليها. 

  كما تناول الفصل الرابع دراسة الأشكال الأرضية في المنطقة والتي قسمت إلى أشكال أرضية تركيبية وكارستية وعمليات تحرك المواد وأشكال حتيه وترسيبه مائية وريحية وأشكال المتبخرات. 

  أما الفصل الخامس والأخير فقد تناول تأثير المظهر الأرضي على استعمالات الأرض البشرية والمتمثلة بالاستيطان والمواد المائية والاستثمار الزراعي والثروة الحيوانية والرعي فضلاً عن الموارد الاقتصادية والتطبيقات الهندسية والإنشائية. 

الدراسات السابقة: 

  استاثرت الصحراء الغربيه ومن ضمنها منطقة الدراسة باهتمام العديد من الباحثين والمؤسسات والشركات العراقيه والأجنبية وتركزت أغلب هذه الدراسات على المياه الجوفية والينابيع والجيولوجيا والتربة ويمكن تصنيف الدراسات السابقة إلى 

أولاً – الدراسات الجيولوجية:- 

1- دراسة (1985 Budy and Jasim ) اللذان قسما العراق تكتونيا الى نطاقين رئيسين وتقع منطقة الدراسة على أساس هذا التصنيف ضمن نطاق الرصيف المستقر[1]. 

2- دراسة (حسين حميد كريم 1981 ) الاستقصاء الجنوبي في منطقة شثاثه[2]. 

3- دراسة (العامري 1982 ) اهتمت بدراسة الاستطاليات الموجوده في المنطقة وكثافتها اعتماداً على تفسير المرئيات الفضائية للصحراء الغربيه [3] . 

4- دراسة (أنور مصطفى برواري ونصيره عزيز صليوة 1995) أهتمت بدراسة التتابع الطباقي في منطقة الدراسة[4]. 

5 - دراسة (عبد الحق إبراهيم مهدي ورول يعقوب يوخنا  1996) أهتمت بدراسة التتابع الطباقي في منطقة الدراسة[5].

ثانياً: الدراسات الهيدرولوجية:- 

1- قامت شركة (Ralph M . Parsons 1957) الأمريكية بالتحري عن مصادر المياه الجوفية في الهضبة الغربية من العراق وقدمت تقريراً مفصلاً مع تقييم الموارد المائية الجوفية وشملت الدراسة موقع الدراسة الحالي من ناحية تواجد العيون على امتداد الحافه الغربيه لبحيرة الرزازه وتدفق هذه العيون وتوافقها مع الخط الانكساري[6]

2- دراسة قامت شركة (Consortium 1977) اليوغسلافية، هدف الدراسة هو التنقيب عن مصادر المياه السطحية والجوفية ومدى توافرها وإمكانية استثمارها مستقبلا وشملت الدراسة انجاز خرائط جيولوجية [7]. 

3- درس( العاني 1983 )هيدروكيميائية الينابيع لمنطقة الرحالية- شثاثة وتوصل إلى أن مصدر مياه الينابيع هو تكوين الفرات ذو المياه البحرية الأصل .[8]

4- قدمت (الشماع 1993) دراسة هيدرولوجية وتكتونية للجزء الجنوبي من الصحراء الغربية المنطقة الواقعة بين الكسرة وشبجة تضمنت تحديد الخصائص الهيدروجيولوجية والهيدروليكية للمكامن الجوفية [9] . 

درس (طارق عبد حسين 1994) درس الظروف الهيدروجيولوجية لحوض وادي الغدف، توصل إلى أن المكامن المياه الجوفية في المنطقة هي من النوع المحصور مع وجود عدد من المكامن شبه المحصورة [10]. 

6- قام نصير(حسين البصراوي 1996) بدراسة الصفات الهيدروجيولوجية لحوض بحيرة الرزازة وتقيم الموازنة المائية وبيان العلاقة بين المياه الجوفية ومياه البحيرة [11]

7- قامت (أيسر عبد العزيز 2000) بدراسة هيدروجيولوجية لمنطقة الرحالية أسفل وادي الغدف ومعرفة الصفات الهيدروجيولوجية والهيدرولوجية للافادة من المياه الجوفية المتواجدة في منطقة الدراسة [12]

8- درس (أحمد ناظم 2000) هيدروجيولوجية لمنطقة شثاثة أسفل وادي الأبيض لمعرفة الصفات الهيدروجيولوجية والهيدرولوجية وتقييم المياه الجوفية وملائمة استثمارها للأغراض المختلفة [13]. 

9- درس (محمود عبد الحسين 2001) الصفات الفيزياوية والكيمياوية واحتمالية تلوث المياه الجوفية في منطقة شثاثة محافظة كربلاء وبين المؤثؤات الصخرية والبشرية التي تساعد على تلوثها والحد منها [14]. 


ثالثاً: دراسات التربة 

1- قامت (شركة الفرات 1999) بدراسة مسح التربة الاستطلاعي وشبه المفصل وتقسيم تربة المنطقة إلى رتب مختلفة فضلاً عن التحريات الهيدرولوجية [15]. 

2- درس (حسن حميد كاطع 2001) تربة المناطق المتاخمة لغرب بحيرة الرزازة باستخدام تقنية الاستشعار عن بعد وتوصلت نتائجه إلى تواجد الترب الحديثة التكوين والترب الجافة كما أشار إلى أن التباين في الوحدات الجيومورفولوجية انعكس على توزيع الترب واختلاف صفاتها [16]. 


رابعاً: الدراسات الجيومورفولوجية 

1- دراسة قام بها (قاسم يوسف شتيت 1989) تناول الخصائص الطبيعية وأثرها على الخصائص الحوضية والأشكال الأرضية في وادي الغدف وتم التركيز في هذه الدراسة على تربة المنطقة ودرس النشاط البشري للمنطقة[17] . 

2- دراسة قام بها (جاسم جليل هنون 2000) درس فيها حوض وادي العرجاوي وأثر الخصائص الطبيعية على الخصائص الحوضية والأشكال الأرضية والنشاط البشري في المنطقة[18] .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1-Budy and Jasim.The regional geology of iraq . Baghdad . 751 -1985. 


1- حسين حميد كريم، الاستقصاء الجذبي في منطقة شثاثه(جنوب غرب كربلاء)، رسالة ماجستير(غير منشوره)، كلية العلوم، جامعة بغداد، 1981. 


3-H-M-AL-Amiri .Structural Iuterpritation Of the Land sat Imagery for republic of Iraq . som lib . Baghdad . report no . 1409 . 1982. 


3- أنور مصطفى برواري ونصيره عزيز صليوه، جيولوجية رقعة كربلاء، المنشأه العامه للمسح الجيولوجي والتعدين، مديرية المسح الجيولوجي، قسم المسح الجيولوجي، رقم اللوحه أن-أي-38-14 جي أم 36، 1995. 


1- عبد الحق أبراهيم مهدي ورول يعقوب يوخنا، جيولوجية رقعة شثاثه، المنشأه العامه للمسح الجيولوجي والتعدين، دائرة المسح الجيولوجي، قسم المسح الجيولوجي، رقم اللوحة أن- أي- 38- 13، 1996. 


2- R . M. Parsons, Ground water resources of Iraj-Northern Desert-VOL . 8 Development Board, Ministry of Development, Government of Iraj, 1957. 


[7] ConsortiumYagslavia ,water development projects . western Desert ,Block -7 ,Hedrological Explorations &Hydrotechnical work, climatology&Hydrologyfinal report,vol.1,repoplic of Irag,directorate of western desertdevelopment development projects39p 1977 


[8] سعدي عبد الجبار العاني ، هيدروكيمياء مياه الينابيع الطبيعية الممتدة من هيت الى السماوه –الصحراء الغربية –العراق ، رسالة ماجستير غير منشورة جامعة بغداد ، كلية العلوم ، 1983. 


[9] - أيسر محمد الشماع ، دراسه هيدروجيولوجية وتكتونية للجزء الجنوبي من الصحراء الغربية ( المنطقة الواقعة بين الكسرة وشبيجة ) ، أطروحة دكتوراه ( غير منشورة ) ، كلية العلوم ، جامعة بغداد ، 1993 . 


[10] طارق عبد حسين ، الظروف الهيدروجيولوجية لحوض وادي الغدف –الصحراء الغربية –العراق ، رسالة ماجستير غير منشورة جامعة بغداد ، كلية العلوم ، 1994. 


[11] نصير حسين البصراوي هيدرولوجية بحيرة الرزازة- الصحراء الغربية العراقية ، رسالة ماجستير غير منشورة جامعة بغداد ، كلية العلوم ، 1996. 

[12] -أيسر عبد العزيز النايف ، دراسه هيدروجيولوجيه لمنطقة الرحاليه – أسفل وادي الغدف ، رسالة ماجستير(غير منشوره) ، كلية العلوم ، جامعة بغداد ، 2000. 

[13] - احمد ناظم الفتلاوي ، دراسه هيدروجيولوجيه لمنطقة شثاثه – أسفل وادي الابيض ، رسالة ماجستير(غير منشوره) ، كلية العلوم ، جامعة بغداد ، 20000. 

[14] - محمود عبد الحسين جويهل ، دراسة الصفات الفيزياويه والكيمياويه واحتمالية تلوث المياه الجوفيه في منطقة شثاثه محافظة كربلاء ، رسالة ماجستير(غير منشوره) كلية العلوم، جامعة بغداد، 2001. 


[15] - فرات عبد الستار حيدر ومحمد حمود عبدالله ، تقرير مسح التربه الاستطلاعي وشبه المصل والتحريات الهدرولوجيه لمشروع الغضاري ، المرحله الثانيه ، وزارة الري ، الشركه العامه لبحوث الموارد المائيه والتربه ، قسم تحريات التربه ، كربلاء ، أيلول.

[16] حسن حميد كاطع الموسوي ، استخدام تقنية الاستشعار عن بعد في مسح وتصنيف الترب للمناطق المتاخمة لغرب بحيرة الرزازة رسالة دكتوراه( غير منشورة )، كلية الزراعة ، جامعة بغداد ، 2001 . 

[17] قاسم يوسف شتيت دراسة جيومورفولوجية للوديان الجافة غرب الفرات ، وادي الغدف ، رسالة ماجستير(غير منشوره) ، كلية التربية ، جامعة بغداد ، 1989. 


[18] جاسم جليل هنون, جيومورفولوجية حوض وادي العرجاوي , رسالة ماجستير غير منشورة , كلية التربية للبنات , جامعة بغداد , 2000. 


تحميل الأطروحة


↲    top4top


↲  mega.nz

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -