كتاب إسلام بلا خوف ( مصر والإسلاميون الجدد ) - د. ريمنود بيكر

 


كتاب إسلام بلا خوف ( مصر والإسلاميون الجدد ) - د. ريمنود بيكر


عنوان الكتاب : كتاب إسلام بلا خوف ( مصر والإسلاميون الجدد ) 
تأليف : ريموند بيكر 
الكتاب من تصويري 
#نبذة_عن_الكتاب
يتناول هذا الكتاب رموز مدرسة الإسلاميين الجدد من أمثال: محمد الغزالى، ويوسف القرضاوى، وأحمد كمال أبوالمجد، وفهمى هويدى، وطارق البشرى، ومحمد سليم العوا، باعتبارهم ينتمون لمدرسة فكرية واحدة، ومع مراعاة أن لهم خصائصهم وتوجهاتهم. ولذا فقد اهتم بيكر بإسهامهم الجماعى؛ لأنهم كما يرى يكملون بعضهم البعض؛ كل يقوم بجهده الخاص المتميز، ولكنه يستفيد من أعمال الآخرين، مع محافظة كل منهم على شخصيته الفكرية المستقلة.
وهذا التيار الوسطى، قد شهد حسب تأكيد المؤلف لنقلة نوعية، بظهور هذه المدرسة الفكرية؛ حيث صار له «مشروع فكرى متماسك لا مجرد أفكار تجديدية فى هذا المجال». يرصد بيكر، أستاذ العلوم السياسية بكلية ترينيتى الأمريكية، كل ما صدر عن أولئك المفكرين من كتابات، إضافة إلى تناوله لأحداث الحادى عشر من سبتمبر، وما تبعها من حملات «للتشهير» بالعرب والمسلمين، وما تم فى إطارها من استغلال رؤى أكثر التيارات الإسلامية تطرفا وتخلفا للقفز منها إلى تعميمات تطول العرب والمسلمين. لكن هناك من يعارض هذه الحملات، ويصدر كتابا يقدم رؤية مخالفة للإسلام، وفقا للمدرسة الوسطية، والتى تقدم، حسب المؤلف: إسلام آخر حضارى: إسلام متصالح مع العالم، ومتفاعل معه، إسلام لا يثير التوجس والقلق، فهو «إسلام بلا خوف». وتعليقا على كتاب بيكر، كتب الباحث حسام تمام عرضا وافيا له، قال فيه: «يحمل بيكر مودة لا تخطئها العين للإسلاميين الجدد وتعاطفا مع الإسلام ورغبة فى تغيير الصورة النمطية الشائعة فى الغرب، لكنه أبدا لا يغادر مقعد الباحث».


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -