استخدام دليل الحرارة المؤثرة (ET) في تحديد ساعات التدفئة والتبريد في العراق

 

 استخدام دليل الحرارة المؤثرة (ET) في
تحديد ساعات التدفئة والتبريد في العراق


رسالة تقدم بها

زهرة أحمد سعود الديراوي

إلى

مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة البصرة –

وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب

في الجغرافية الطبيعية

بإشراف

أ.د. عبد الإمام نصار ديري

1442هـ - 2020م




المستخلص


   يعد تحديد فترات التدفئة والتبريد من المواضيع المهمة التي يجب تحديدها وخاصة في المناطق المدارية وشبه المدارية التي تعاني من تبايناً زمانياً حسب حركة الشمس الظاهرية، ومن ثم تتباين الحاجة إلى التدفئة أو التبريد أو عدمها خلال أشهر فصول السنة، كما يخضع هذا التباين إلى تباين العوامل المكانية، ويعد العراق بحكم موقعه بين دائرتي عرض (34 3 2ْ9 – 50 22 3ْ7) شمالاً واحداً من هذه المناطق الذي يشهد خلال السنة تباين فصوله بين البارد والحار والمعتدل والتداخل أحياناً بين الفصول نفسها، كما أثر السطح وامتداد العراق الجغرافي إلى وجود بعض هذه التباينات من خلال استخدام معيار (ET) الحرارة المؤثر الذي يستخدم في المناطق المغلقة، فقد تم دراسة عنصري درجة الحرارة والرطوبة النسبية وعلاقتهما براحة الإنسان، إذْ ظهر أن المحطات الجنوبية والوسطى أقل راحة نهاراً وأكثر اعتدالاً ليلاً، بينما المحطات الشمالية ازدادت فيها الأشهر غير المريحة (الباردة) على الحارة سواء كان في الليل أو النهار، كذلك تم استخراج معدلات وحدة/درجة يوم، إذْ سجلت البصرة أعلى مجموع سنوي للحرارة المتجمعة فوق العتبة الحرارية بمقدار (70)مْ نهاراً، فيما سجلت دهوك أدنى معدل بلغ (36.5)مْ، أما دون العتبة فقد سجلت دهوك أعلى مجموع بلغ (- 33)مْ، فيما سجلت السماوة أدنى مجموع بلغ (-1.4)مْ، وفي الليل فقد سجلت البصرة أعلى مجموع بلغ (419.2)مْ، بينما دهوك أدنى مجموع بلغ (140.3)مْ، كما تم الحصول على الحرارة المتجمعة، إذْ ظهر أعلى مجموع سنوي للحرارة المتجمعة فوق العتبة في البصرة بلغ مقداره (1114)مْ، بينما سجل أدنى مجموع في دهوك بلغ مقداره (623.3)مْ، أما في الليل بلغ مجموع الحرارة المتجمعة فوق العتبة (429.2)مْ في البصرة، وأدنى مجموع (120.3)مْ في دهوك، مما يعكس الحاجة إلى التبريد في المحطات الجنوبية والوسطى أكثر من حاجتها للتدفئة ما عدا محطة الرطبة، أما المنطقة الشمالية فقد انفردت في احتياجها للتدفئة أكثر من التبريد خاصة في أثناء الليل .



The Use of Heat and Humidity Evidence (ET)
in Identifying Periods of Heating and Cooling 
in Iraq


A Thesis

Submitted to the council of the college of Education for Human Sciences as

a Partial fulfillment of the requirements for the degree of master in

Geography

BY Zahra Ahmed Suod Al Dirawy

Supervised by Prof. Abd al Imam Nassar Deery

2020 A.D. 1442 A.H.



Abstract 


   Determining the periods of heating and cooling is one of the important topics that must be defined, especially in tropical and sub-tropical regions that suffer from temporal variation according to the apparent movement of the sun, and then the need for heating or cooling varies or not during the months of the seasons, and this variation is also subject to the variation of spatial factors By virtue of its location between the two latitude circles (34 3 529 - 50 22 537) north, Iraq is one of these areas, which witnesses during the year the contrast of its seasons between cold and hot And the moderate and sometimes overlapping seasons between the seasons themselves, as well as the effect of the surface and the geographic extension of Iraq to the presence of some of these disparities through the use of the (ET) temperature influencing standard that is used in closed areas. And the middle stations are less comfortable during the day and more moderate at night, while the northern stations increased the uncomfortable (cold) months over the lane, whether it was at night or day. The thermal threshold reached (70) m during the day, while Dohuk recorded the lowest rate of (36.5) m, while below the threshold, Dohuk recorded the highest total of (-33) m, while Samawah recorded the lowest total of (-1.4) m. Basra recorded the highest total of (419.2) m, while Dohuk the lowest total was (140.3) m. The accumulated heat was also obtained, as the highest annual total of heat accumulated above the threshold appeared in Basra, amounting to (1114) m, while the lowest total was recorded in Dohuk reached an amount of (623.3) m, but at night the total accumulated temperature above the threshold was (429.2) m in Basra, and the lowest total (120.3) m in Dohuk, which reflects the need for cooling in the southern and central stations more than their need for heating except for the Al-Rutba station. , As for the northern region, it only needed heating more than cooling, especially at night..

تحميل الرسالة 




   mega.nz
   


    4shared

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -