طريقة انشاء خريطة استخدام الأرض باستخدام جوجل ايرث وأرك ماب google earth pro and Arc GIS

 

 طريقة انشاء خريطة استخدام الأرض باستخدام جوجل ايرث وأرك ماب google earth pro and Arc GIS


الدرس الأول : 



الدرس الثاني : 



معلومات عن خرائط استخدام الأرض 


خرائط استخدام الأرض

خرائط استخدام الأرض land-use map هي عبارة عن احد أنواع الخرائط التي توضح طبيعة الأراضي الموجودة في كل منطقة ونسبة الرقعة الخصبة القابلة للزراعة منها والأرض القاحلة والصحراوية وغيرهم ، ولقد أشار علماء الجغرافيا إلى أن خرائط استخدام الأراضي هي عبارة عن الخرائط التي يتم الحصول عيها عبر صور الاستشعار عن بُعد والتي يتم من خلالها مراقبة الأنشطة البشرية والبيئية وعلى سبيل المثال تغيرات المناظر الطبيعية والخدمات البيئية وتأثيرات الإدارة الحضرية للكان أيًَا بواسطة الحكومات داخل الدول [3] .

أهمية خرائط استخدام الأرض

هناك عدد كبير من الفوائد التي يتم الحصول عليها عبر استخدام خرائط استخدام الأرض ، ومن أهمها ، ما يلي :

-يتم من خلال خرائط استخدام الأراضي رصد كافة الترتيبات والأنشطة وكذلك المدخلات التي يقوم بها الأفراد في منطقة ما في نوع معين من الغطاء الأرضي سواء كان ذلك بهدف الصيانة أو التعديل أو مضاعفة الإنتاج .

-عير خرائط استخدام الأراضي أيضًا ؛ يتم استشفاف أهم الجوانب الخاصة بأنماط استخدام الأراضي ، وبالتالي ؛ يتم الاعتماد عليها بشكل كبير من أجل التعرف على أهم خصائص الأرض بأعلى قدر من الدقة .

-نظرًا إلى أن خرائط استخدام الأرض يتم من خلالها رصد أي نشاط بشري على الأراضي ؛ فإنها تُعد وسيلة هامة يُمكن من خلاها الحد من الأنشطة التي تؤدي إلى حدوث ضرر للأراضي وخصوصًا الزراعية ، ويُمكن من خلاها أيضًا اكتشاف الطريقة الصحيحة للحفاظ على تلك الأراضي وحمايتها قدر الإمكان .

-ونظرًا إلى أن هذا النوع من الخرائط أيضًا يعتمد على تقنيات الاستشعار عن بُعد ؛ فهو يحمل درجة عالية من الدقة التي تغيب بالطبع عن أنواع الخرائط الأخرى التقليدية ، ولا سيما أن الخرائط التقليدية لا يطرأ عليها أي تغييرات إلا إذا قام الإنسان بالاستكشاف بنفسه من أجل اكتشاف التغيير وتضمينه على الخريطة ، في حين أن خرائط الاستشعار عن بُعد يتم عرض أي تغييرات تحدث بالأرض من خلالها بشكل تلقائي .

مميزات خرائط استخدام الأرض

كما يُوجد بعض المميزات الإضافية أيضًا الخاصة بخرائط استخدام الأراضي ، مثل :

  • يُمكن استخدامها في أي مكان سواء كان كبيرًا أو صغيرًا دون التأثير على درجة دقتها .
  • من الخرائط التي يتم اعدادها بشكل حاسوبي كامل ن وهذا ما يجعلها ذو قدر فائق من الدقة .
  • تعطي معلومات لا يُمكن الحصول عليها عبر خرائط الأراضي التقليدية والعادية .

خرائط استخدام الأرض وخرائط الغطاء الأرضي

العديد من الأشخاص يُخلطون خطئًا بين خرائط استخدام الأرض وخرائط الغطاء الأرضي ، على الرغم أنه يوجد فروق جوهرية بين النوعين ؛  حيث أن خرائط استخدام الأرض نُشير إلى ما يطرأ على الأرض نتيجة التدخل البشري والتغيرات البيئية المستمرة من حولها وتنقله بصورة واضحة ودقيقة ومن ثم التعرف على أن تغييرات بشرية أو بيئية ، في حين أن خرائط الغطاء الأرضي هي أيضًا مستمدة من الصور المأخوذة عبر الاستشعار عن بُعد ولكنها تُمثل شكل الغطاء البيوفيزيائي الذي يتم رصده لسطح الكرة الأرضية فقط دون تفاصيل دقيقة .

ويرى العلماء أن خرائط استخدام الأراضي هي الأفضل والأهم والتي تُمثل أهمية أكبر من خرائط الغطاء الأرضي ؛ لأن خرائط استخدام الأراضي يتم من خلالها رصد التغييرات البيئية والبشرية التي تطرأ على الأرض بشكل أكثر دقة وتفصيلًا ، في حين أن خرائط الغطاء الأرضي لا تنقل سوى صورة ظاهرية خارجية فقط لسطح الكرة الأرضية ؛ وبالتالي ، فإن درجة الفائدة من استخدامها تكون أقل كثيرًا .

عيوب خرائط استخدام الأراضي

لا يُوجد عيوب كبيرة تحيط باستخدام خرائط استخدام الأراضي ، ولكن أشار البعض إلى وجود بعض الماخذ عليها ، مثل :

  • لا يُمكن التأكد من وجود أخطاء بها إلا نادرًا ؛ نظرًا إلى أنها تتم عبر عملية الحوسبة الإلكترونية .
  • قد يتم نقل بعض المعلومات المغلوطة ، وإن كان ذلك نادر الحدوث ؛ إلا أنه قد يؤدي إلى بناء خطط عمل وقرارات غير دقيقة .
  • بعض الأشخاص لا يُمكنهم تفسير خرائط استخدام الأراضي التي يتم الحصول عليها عبر الاستشعار عن بُعد بعكس الخرائط التقليدية التي يُمكن لأي شخص فهمها بسهولة عبر مفتاح الخريطة .

ولقد أصبحت العديد من الدول اليوم تستبدل الخرائط التقليدية بالخرائط الخاصة بالاستشعار عن بُعد والمعتمدة على التصوير من الفضاء وباستخدام الأقمار الصناعية من أجل التعرف بشكل مُفصل على كافة التفاصيل الخاصة بالأراضي وما قد طرأ عليها من تغييرات مع الوقت بسبب العوامل البيئية أو البشرية ولا سيما أن الاعتماد على خرائط الأرض التقليدية بمفردها لن يُساعد في اكتشاف تلك التغييرات .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -