مميز

جمهورية كوسوفو Kosovo- ثقافة جغرافية

 

  جمهورية كوسوفو Kosovo- ثقافة جغرافية

جمهورية كوسوفو Kosovo- ثقافة جغرافية


 في الجهة الجنوبية الشرقية من قارة أوروبا🇪🇺، تحديداً في شبه جزيرة البلقان، ويحد كوسوفو🇽🇰 عدة بلدان وهم: مقدونيا 🇲🇰 ، و صربيا🇷🇸️ ، و الجبل الأسود مونتنغرو🇲🇪 ، و ألبانيا🇦🇱 ، وتتميز  جمهورية كوسوفو باحتوائها على  جبال سار و  جبال كوباونيك و وادي_روجوفا وغابات البلقان وكهف جاديمي وحوض ميتوهيا و  سهل كوسوفو، وقد سجلت أعلى نقطة في كوسوفو وهي ذروة ديرافيكا التي تقع على ارتفاع 2.566م فوق سطح البحر، وتشمل الأنهار الرئيسية في كوسوفو درين، و سيتينيكا، إيبار، و  جنوب مورافا، في حين أنّ البحيرات الكبرى تشمل غازيفودا، و رادونجيك، وباتلافا وبادوفاك

تقدر مساحة دولة كوسوفو 10,887 كم² أما بالنسبة لعدد السكان فوفقا لتقديرات 5048 بلغ عدد سكانها 1.845 مليون نسمة وتعد #بريشتينا (بالانجليزية: #Pristina) عاصمة كوسوفو أكبر مدنها حيث يصل عدد سكانها إلى حوالي 210,000 نسمة

تتمتع دولة كوسوفو بمناخ قاري معتدل، وقد تتأثر الجهة الجنوبية الغربية الجنوب الغربي بسبب قربها من البحر الأبيض المتوسط، وتصل درجات الحرارة في فصل الصيف إلى 20 درجة مئوية، أمَّا في فصل الشتاء فقد تصل درجة الحرارة إلى 5 درجات مئوية، وبالنسبة لهطول الأمطار فإنَّ معدل هطول الأمطار سنوياً يساوي 650ملم، بالإضافة إلى كثافة تساقط الثلوج الذي يحدث في فصل الشتاء، كما تعاني المناطق الجبلية من درجات حرارة أكثر برودة وهطولاً للأمطار بشكل أكبر.

كانت كوسوفو الجنوبية الصربية جزءاً من صربيا، لذلك حارب جيش تحرير كوسوفو ضد القوات الصربية من أجل الحصول على الاستقلال، حيث بدأت حرب الاستقلال هذه في عام 1998م ولغاية عام 1999م، وقد انتهت هذه الحرب عندما أعلن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن إنشاء قوة لحفظ السلام تابعة ل #حلف_الناتو في كوسوفو، وأصدر أيضاً قراراً نصّ على حصول كوسوفو على بعض من الحكم الذاتي، حيث تم إنشاء مجلس في كوسوفو يضم 120 عضواً، وقد وقفت الولايات المتحدة، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي مع كوسوفو لمساعدتها على الحصول على الاستقلال،قامت جمعية كوسوفو في 17 شباط عام 2008م بالتصويت بالإجماع حيث صوت 109 من أعضاء الجمعية الحاضرين على إعلان الاستقلال عن صربيا، وردت صربيا على ذلك بأن استقلال كوسوفو غير قانوني، وكانت روسيا من الدول الداعمة لقرار صربيا، وبعد أربعة أيام من إعلان استقلال كوسوفو اعترفت خمس عشرة دولة باستقلال كوسوفو، وفي منتصف عام 2009م اعترفت 63 دولة من ضمنها 22 دولة من أصل 27 دولة في الاتحاد الأوروبي 🇪🇺  بأنّ كوسوفو دولة مستقلة، لهذا أنشأت العديد من الدول سفارات لها في كوسوفو، وبالرغم من ذلك، من المحتمل أن يتم تعليق عضوية كوسوفو في الأمم المتحدة حتى توافق الصين🇨🇳 وروسيا🇷🇺 على شرعية وجود كوسوفو.

اقتصاد جمهورية كوسوفو هو اقتصاد انتقالي. وكانت كوسوفو المقاطعة الأكثر فقراً في جمهورية يوغوسلافيا🇨🇷️ الاشتراكية الاتحادية السابقة مع اقتصاد حديث لم يتحقق إلا بعد سلسلة من إعانات التنمية الاتحادية في العقد 1960 والعقد 1970. وخلال إلغاء العقد 1990 للمؤسسات المستقلة المقاطعة تليها السياسات الاقتصادية السيئة والعقوبات الدولية وقلة فرص الحصول على التجارة الخارجية والمالية، والصراع العرقي كل ذلك سبب أضراراً بالغة للاقتصاد الذي كان ضعيفاً أصلاً. ومنذ إعلان الاستقلال عام 2008 نما اقتصاد كوسوفو في كل عام، مع آثار منخفضة نسبياً من الأزمة المالية 2007-2008، في حين أن هناك العديد من نقاط الضعف لقدرته في المستقبل، وكثير منها متعلقة بمكانتها المتنازع عليها دولياً، وهناك أيضا نقاط قوة محتملة، بما في ذلك المستوى المنخفض جداً من الدين الحكومي والالتزامات المستقبلية وقوة نظامها المصرفي (على الرغم من العقبات المتبقية لاستخدام هذا للحصول على قروض إنتاجية).

كوسوفو لا تزال واحدة من أفقر المناطق في أوروبا، مع ما يصل إلى 45٪ من السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر الرسمي، و 17٪ في حالة سيئة للغاية وفقاً لالبنك الدولي.

يعتبر الإسلام في كوسوفو أغلبية حيث يشكل نسبة كبيرة تصل إلى 95%. ويعود تاريخ الإسلام في كوسوفو إلى الفتح العثماني🇹🇷 في البلقان. وصل الإسلام إلى كوسوفو بعد معركة كوسوفو في عام 1389 بعد حكم الدولة العثمانية من 1389 حتى 1912. واليوم أكثر من 90٪ من سكان كوسوفو من المسلمين، معظمهم من أصل ألباني

-المذهب الحنفي هو المذهب الذي يتبعه مسلمو كوسوفو، وتشيع فيهم طرق صوفية مختلفة، بينما سُجّل حضور متنامٍ لأتباع "الوهابية"، خاصة بعد تدخل قوات الناتو ضد صربيا عام 1999

السياحة في كوسوفو و أفضل معالم الجذب

السياحية

1_ مدينة بريشتينا :مدينة بريشتينا هي أحدث عاصمة في أوروبا فالهندسة المعمارية بها رمادية و قاتمة تماماً كالعمارة الحديثة كما أن المقاهي الموجودة بها على قدر كبير من التناقض و هذا يجعلها ترضي جميع الأذواق كما يأتي إليها الكثير من مسؤولي الاتحاد الأوروبي و الأمم المتحدة و هذا يعطي المدينة شعور كبير بالعالمية و لكن هناك أكثر من المطاعم و المقاهي في بريشتينا فلا تزال التأثيرات العثمانية موجودة بها في الأحياء و التلال المحيطة بها كما يمكنك أخذ جولة في شوارعها الرئيسية و مشاهدة مبنى الحكومة الجديد و المساجد التاريخية و السوق القديم.


2_ مدينة #بريزرن : من نواحٍ كثيرة يوجد بها كل شيء لا يوجد في مدينة بريشتينا فمركز المدينة يرجع إلى العصور الوسطى الخلابة جداً و هذا يجعلها أجمل مدينة في كوسوفو بالإضافة للكنائس الأرثوذكسية و المساجد التي توجد معاً جنباً إلى جنب و هي مثال رائعة على التسامح الديني في التاريخ و من المساجد الرائعة تلك يوجد مسجد سنان باشا الذي تم تشييده من قِبل العثمانيين عام 1615 كما أن الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية هناك هي واحدة من مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 2006 و هناك أيضاً فلعة أو حصن بريزرن الذي يوفر مناظر و مشاهد رائعة عبر المدينة و هناك الكثير و الكثير من عوامل الجذب في مدينة بريزرن و التي تجعل من السهل أن نرى لماذا لا تزال المدينة تجذب الحشود على مر السنين.


3_ مدينة #بيخا: مدينة بيخا حافلة للغاية بالتراث العثماني و التراث الصربي على حد سواء و هي واحدة من أهم و أجمل مدن و مستوطنات كسوفو حيث تتموضع بشكل مميز عند سفح جبلين يطلق عليهم اسم الجبال الملعونة و هي مكان رائع للاستكشاف و الذهاب في جولات عبر الوديان و سفوح الجبال على مدى خمس و عشرون كيلومتر و يمكنك أيضاً زيارة مواقع التراث العالمي لليونسكو التي تملأ المدينة مثل الكنيسة الأرذوكسية البطريركية و هناك الكثير من الكنوز و المواقع المثيرة للاهتمام التي لا ينبغي تفويت زيارتها و منها سوق الجبن الذي سيجعلك تشعر بأنك في اسطنبول.


4_ مدينة #جاكوفا:على الرغم من أن مدينة جاكوفا قد عصفت بها الحرب و لكنها استطاعات التسلق و الصعود ببطء مرة أخرى و أصبحت تحتوي على أفضل الأماكن على الإطلاق للحياة الليلية المبهجة و الممتعة و بها اثنين من البحيرات الاصطناعية حيث تقام بها الرحلات اليومية إلى هاتين البحيرتين بالإضافة للبازار الكبير الذي أعيد بنائه حديثاً و قد ساعد على تنشيط المدينة، تشمل المدينة عدة مواقع أخرى مثيرة للاهتمام مثل مسجد Hadum الذي بني في الأصل في العصر العثماني و تكية الشيخ أمين التي تعتبر مجمع ديني و تحتوي على الأضرحة و أماكن الصلاة و النوافير و المنازل.


5_ دير Gračanica:مدينة Gračanica المفككة و الغريبة نمت نمواً سريعاً للغاية بعد إعلان الاستقلال و هي مركز المجتمع الصربي في كوسوفو و بها أربعة انشائات أرثوذكسية منذ القرون الوسطى تشكل تراث مشترك عالمي لليونسكو و قد شيدت جميعها في القرن الرابع عشر و تحتوي على العديد من الرسوم الجدارية المحفوظة بشكل مذهل و فريد من نوعه.

***السياحة في كوسوفو حقاً دولة مميزة و مذهلة و مليئة بمواقع التراث العالمي لليوينسكو٠



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-