كتاب حضارة دول المغرب العربي في عصر الدولة الفاطمية.pdf

  

كتاب حضارة دول المغرب العربي في عصر الدولة الفاطمية.pdf

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


كتاب: حضارة دول المغرب العربي في عصر الدولة الفاطمية.
المؤلف: محمد حسن العيدروس.
الناشر: دار الكتاب الحديث - القاهرة، ج.مصر العربية.
تاريخ الإصدار:1432هـ/ 2010م.
عدد الصفحات308.
حجم الملف3 ميجا.
حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

صفحة التحميل أو المطالعة


هذا الكتاب:

يتناول هذا الكتاب حضارة دول المغرب العربي في عصر الدولة الفاطمية من عدة أوجه، وذلك في ثلاثة فصول، الفصل الأول: الحياة الإدارية والمالية والقضاء، الفصل الثاني: الحياة الاجتماعية في العصر الفاطمي، الفصل الثالث: الحياة الاقتصادية.


والدولة الفاطمية هي إحدى دول الخلافة الإسلامية، وتسمى أيضا بالدولة العُبَيدِية والوحيدة بين دول الخلافة التي اتخذت من المذهب الشيعي (ضمن فرعه الإسماعيلي) مذهبًا رسميًّا لها، نشأت في المغرب العربي سنة 296 للهجرة، على يد مؤسسها الأول عبيد الله المهدي (909-934 م) بعد القضاء على دولة الأغالبة في تونس، زحفوا بعد ذلك إلى المشرق واختطوا القاهرة قاعدة لهم مع رابع خلفاءها المعز لدين الله الفاطمي، الذي بنى مدينة القاهرة، بقيادة جوهر الصقلي ولم يتبق منهم في المغرب إلا القليل، ثُمَّ توسَّع الخلفاء الفاطميّون أكثر فضمّوا إلى ممتلكاتهم جزيرة صقلية، والشَّام، والحجاز، فأضحت دولتهم أكبر دولة استقلَّت عن الدولة العبَّاسيَّة، والمنافس الرئيسيّ لها على زعامة الأراضي المقدسة وزعامة المسلمين، وقد استمرّت هذه الدولة ما يقارب 262 سنة قبل أن يأتي القائد العظيم الناصر صلاح الدين الأيوبي رحمه الله الذي بسط سيطرته على مصر سنة 567هـ/ 1171م وألغى بذلك الخلافة الفاطمية، بعد وفاة آخر خلفاءها العاضد لدين الله، وأعاد مصر إلى حظيرة الخلافة العباسية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -