كتاب من موكادور إلى بسكرة، رحلات داخل المغرب والجزائر .pdf

  

كتاب من موكادور إلى بسكرة، رحلات داخل المغرب والجزائر .pdf


بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



كتاب: من موكادور إلى بسكرة.

[رحلات داخل المغرب والجزائر]

المؤلف: جيل لوكليرك.
ترجمة: بوشعيب الساوري.
مراجعة: الطاهر لكنيزي.
الناشر: منشورات الجمل - بيروت.
رقم الطبعة: الأولى/ 2016.
عدد الصفحات235.
حجم الملف7 ميجا.
حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

صفحة التحميل أو المطالعة


حول الكتاب:

" يُعد هذا الكتاب وثيقة غنية بالمعلومات التاريخية والثقافية، تسلط الضوء على الكثير من الظواهر الثقافية، سواء في  المغرب أو الجزائر، تخص العادات والتقاليد وتشمل الأطعمة والألبسة والاحتفالات والعدالة وغيرها من الظواهر التي لفتت لنتباه الرحالة البلجيكي جيل لوكليرك (1848-1928م)  وأثارت دهشته...


..ويتكون هذا الكتاب من ثلاث محطات أو رحلات:

- رحلة أولى إلى طنجة وتمت عامين قبل رحلته الثانية أي سنة 1878م وقد استغرقت حوالي 10 أيام.

- رحلة ثانية كان منطلقها مدينة موكادور وهي مدينة الصويرة حاليا بالمغرب الأقصى، جاء قادماً إليها من جزيرة تنريفي الإسبانية، وقضى بها أياماً، وتمت خلال شهر رمضان الموافق لشهر غشت من سنة 1880م، وبعدها عبر الساحل الأطلسي  مُرورا بآسفي ومازكان (الجديدة) والدر البيضاء ليتوقف بمدينتي الرباط وسلا وأنهاها بطنجة، وكان ينوي زيارة مُدن الداخل المغربي كمراكش وفاس، ولكن الأوبئة التي اجتاحت المغرب حينها أقبرت رغبته.

- رحلة ثالثة خصّها للجزائر، وجاءت مباشرة بعد رحلته الثانية للمغرب، بعد رمضان (في شوال تحديداً) الموافق لشهر شتمبر من سنة  1880م انطلق فيها من تلمسان مُرورا بوهران والجزائر المدينة والقبايل وسطيف وقسنطينة وباتنة وانتهى إلى بسكرة وسيدي عقبة، وكان يرغب في الذهاب إلى تُقرت لكن حُمى أصابته عجلت بعودته ليغادر فوراً نحو قسنطينة من أجل العلاج، وبعد أن أصبح قادراً على الوقوف أبحر نحو بلجيكا، مسقط رأسه".
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -