تعمُّر سكان دول مجلس التعاون الخليجي Population Longevity in Gulf Cooperation

 

 تعمُّر سكان دول مجلس التعاون الخليجي

Population Longevity in Gulf Cooperation

Council countries

د. علي معيض القرني 

استاذ مساعد / قسم الجغرافيا كلية العلوم الاجتماعية

جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية


Dr. Ali bin Maeid Alqarni

Assistant Professor Imam Muhammad bin Saud Islamic University College of Social Sciences / Department of Geography

تعمُّر سكان دول مجلس التعاون الخليجي - أ.م.د. علي معيض القرني



مجلة العلوم الاجتماعية - وكالة عمادة البحث العلمي / المجلات العلمية - جامعة أم القرى - المجلد 12 - العدد 3 - شوال 1441هـ / يونيو 2020م - ص ص 1 - 48:

ملخص


  يشهد العالم تحولات و تغیرات ديموغرافية، من أبرزها: انخفاض معدلات الخصوبة، وانخفاض معدل الوفيات، وزيادة متوسط العمر؛ مما يؤدي إلى تغييرات في التركيب العمري، وزيادة السكان في فئة المسنين، ويتوقع أن يصل عدد سكان العالم الذين تتجاوز أعمارهم (60) سنة إلى ملياري نسمة تقريبا في عام 2050م، وسيشكل تعمر السكان أحد التحولات الديموغرافية الأكثر أهمية في القرن الحادي والعشرين، ويتوقع أن تحدث أكبر زيادة وأسرعها في البلدان النامية؛ حيث يتوقع أن يتضاعف عدد السكان من كبار السن أربع مرات خلال الخمسين سنة القادمة.

  ومن المتوقع أنه بحلول 2050م؛ ستبلغ معدلات الشيخوخة في دول مجلس التعاون الخليجي ذروتها، بواقع 20.66%، وهو المعدل الأعلى في المنطقة العربية؛ إذ سيؤثر في النواحي الاجتماعية والتنموية والاقتصادية، بما في ذلك سوق العمل والأسواق المالية، والطلب على السلع والخدمات، وزيادة الأعباء على ميزانيات الحكومات وأنظمة المعاشات؛ مما سيتطلب إدخال تعديلات اقتصادية واجتماعية، وتعزيز العلاقات المتكاملة بين الدولة والأسرة؛ لتوفير رعاية المسنين، مع الاحتفاظ بحقوق الأجيال القادمة.

  وفي هذه الورقة تم استعراض حجم أعداد المسنين وتطورها، والاتجاهات المستقبلية، والتجربة اليابانية لمواجهة التعمر.

  وتبين من خلال النتائج: انخفاض معدل الخصوبة، وزيادة متوسط العمر المتوقع، وأن العمر في دول مجلس التعاون الخليجي في المراحل الأولى، كما تم استعراض التجربة اليابانية؛ بوصفها إحدى أهم التجارب في التعامل مع عمر السكان.

الكلمات المفتاحية:


تعمر السكان، دول مجلس التعاون الخليجي، المسنين، التجربة اليابانية، والتركيب العمري.

Population Aging in Gulf Cooperation Council countries


Abstract:


   The world is witnessing demographic transition and changes, the most prominent of which are: low fertility rates, low mortality rates, and an increase in the average age, which leads to changes in the age structure, and an increase in the population of the elderly. The population of the world over the age of (60) years is expected to reach about two billion in 2050 AD, population Aging will be one of the most important demographic transition in the twenty-first century, and the largest and fastest increase is expected to occur in developing countries, where the population of the elderly is expected to double over the next fifty years.

   It is expected that by 2050 AD, senility rates in the Gulf Cooperation Council countries will reach its peak of 20.66%, which is the highest rate in the Arab region, as it will affect the social, developmental and economic aspects, including the labor market, the financial markets, the demand for goods and services, and the increase in burdens on the budgets of governments and pension systems, which will require economic and social modifications, Strengthening integrated relationships between the state and the family, to provide care for the elderly, while preserving the rights of future generations. In this paper, the size of the elderly numbers and its development, future trends, and the Japanese experience in facing Aging has been reviewed.

  The results show: low fertility rate, an increase of expected average age, and that Aging in the Gulf Cooperation Council countries is in its early stages. The Japanese experience was also reviewed as one of the most important experiences in dealing with population Aging.

Key words:

population Aging, Gulf Cooperation Council countries, The elderly, Japanese experience, age structure.


تحميل من



↲   mega.nz


↲   4shared

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -