تحميل خريطة التربة في الوطن العربي - Shapefile

 

 تحميل خريطة التربة في الوطن العربي - Shapefile

تحميل خريطة التربة في الوطن العربي - خريطة رقمية للتربة


مقدمة

تتميز التربة في الوطن العربي بأن معظمها ذات سمك رقيق ، وتتميز بفقرها في المواد العضوية وبوجد طبقة من الجير في بعض المناطق. وفي ذلك يمكن تقسيم التربة في الوطن العربي إلي الأقسام التالية:- 

1- تربة البحر المتوسط: 

وتمتد هذه التربة علي ساحل البحر المتوسط في دول المغرب العربي (المغرب والجزائر وتونس) ، وتتميز بترتبها الرملية والحصوية في جزء كبير من الساحل الجنوبي للبحر المتوسط وتظهر في منطقة الجبل الأخضر في برقة ، ثم تظهر علي سواحل سوريا ولبنان وفلسطين وهذه التربة جيدة ، ولكنها تتعرض للجوف في مناطق سفوح التلال. وتنقسم هذه التربة حسب لونها الذي يختلف من مكان إلي آخر الي نوعين:- 

أ- التربة الحمراء: وتتمثل هذه التربة في الشام وفي المغرب ومنها أطلق علي برقة أسم "برقة الحمراء" . والتربة هنا رملية خفيفة هشة وتكثر بها العناصر الجيرية والفسفورية ولكنها لا تحتفظ كثيراً برطوبة ، إذ يتسرب فيها الماء بسرعة كما يتبخر بسرعة. ولذلك تحتاج الي كميات كبيرة من المياة حتي يجود فيها الإنتاج الزراعي وخاصة زراعة الكروم التي تتميز بها منطقة البحر المتوسط. 

ب- التربة السمراء: وتنتشر في منطقة الريف في المملكة المغربية وتسمي بتربة "الترس" بينما تسمي في الجزائر وتونس باسم "تربة التل" وتوجد هذه التربة في المناطق السهلية المنخفضة وفي الأحواض السفلي والوسطي لأودية الأنهار. والتربة هنا صلصالية تتشقق في فصل الجفاف وتفتقر الي عنصر البوتاس الذي يعوض بالتسميد ، ولكنها غنية بالحديد اللون الأسمر إلي انتشار المنجنيز. 

2- تربة الاستيبس:

  وتوجد هذه التربة علي السفوح المنخفضة من جبال أطلس "الشطوط" في المملكة المغربية وحول خليج الحمامات في تونس وفي نطاق الساحل في طرابلس ، كما تكون نطاقا يحيط بالمناطق الصحراوية في شمال سوريا وشمال العراق وهي تربة رقيقة وتصلح للإنتاج الزراعي عندما يتوفر لها ماء الري.

3- تربة القوز: 

وهذه التربة محلية يقتصر وجودها علي غرب السودان حيث توجد في منطقة الانتقال بين تربة الحشائش المدارية والتربة الصحراوية وتظهر علي شكل سهول متموجة في أحيان أخري ، وتمثل الرمال الخشنة نحو 80% من مكوناتها بينما لا تتجاوز نسبة الصلصال 5% ، وتعد هذه التربة من مناطق الزراعة المطرية الرئيسية في السودان لاحتفاظها بماء المطر مدة طويلة حيث تعطي محصولا جيدا من الدخن والفول السوداني في دارفور وكردفان كما تغذي نباتاتها الطبيعية الإبل والماعز والأغنام . 

4- التربة الصحراوية:

 وتعد هذه التربة أكثر الأنواع انتشاراً في الوطن العربي، فهي تغطي نحو 85% من مساحته، ومعظمها تنتمي الي كتلة جندوانا القديمة وتفتقر الي المواد العضوية التي تعد من العناصر الغذائية الهامة للنبات ، ولذلك فإن أهميتها الزراعية تكاد تكون معدومة. 

5- تربة اللاتيرايت: 

وهي معروفة بالتربة المدارية الحمراء التي تغطي مساحة واسعة من المنطقة الاستوائية حيث مناطق الغابات المدارية، كما في منطقة بحر الغزال في السودان ، ويرجع اللون الأحمر الي وجود أكاسيد الحديد فيها حيث يؤدي المطر الغزير الي إذابة العناصر الأخرى مما يؤدي الي غلبة عنصر الحديد ويؤدي الجرف المتواصل للتربة الي فقرها وقلة إنتاجها كما في أقصي جنوب السودان. 

6- تربة الحشائش المدارية السوداء:

 وهي تربة سوداء تعرف سوداء تعرف بتربة التشرنوزم في بعض المناطق وتنتشر في نطاق حشائش السافانا في جنوب السودان في حوض بحر الجبل وجنوب بحر الغزال وسهول البطانة وأرض الجزيرة ، وهي تربة خصبة لاحتوائها علي المواد العضوية المتحللة بسبب الظروف المناخية لمنطقة السافانا كما أنها غنية بالنيتروجين وتتدرج هذه التربة بين الطفل والصلصال (50-70%) مما يساعد علي زيادة صلاحيتها للزراع ، وتعد مناطق هذه التربة في السودان أهم مناطق الإنتاج الزراعي وربما من بين أهم مناطق الإنتاج الزراعي في الوطن العربي بصفة عامة. 

7- تربة المرتفعات:

 بمرتفعات اليمن الخصبة ذات الأصل البركاني وبتلال النوبا بالسودان وبعض مناطق جبال أطلس. 

8- التربة الفيضية:

 وتعد هذه التربة من أهم أنواع التربة في الوطن العربي ، وهي تربة منقولة حملتها الأنهار وأرسبتها فكونت بذلك السهول الفيضية المتمثلة في وادي النيل ودلتاه ، وفي العراق الأسفل الذي يكون نهر دجلة والفرات ، كما توجد في أودية أنهار المغرب ورغم افتقار هذه التربة لبعض العناصر لكنها تظل أكثر أنواع التربة إنتاجية في الوطن العربي، فهي تسمح لزراعة جميع المحاصيل التي تسمح الظروف المناخية بنموها{1}. 




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -