مميز

التحليل المكاني للحوادث المرورية في محافظة المثنى للمدة (2005- 2017)

  

التحليل المكاني للحوادث المرورية
في محافظة المثنى 
للمدة (2005- 2017) 




رسالة تقدم بهـا 

كرار ماجد كريم الجياشي 



إلى مجلس كلية الآداب – جامعة ذي قار 

وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب في الجغرافيا 


إشراف 

الأستاذ الدكتور 

عادل مكي عطية الحجامي 



1439هـ  -  2018 م 




المحتـويات

الموضوع

الصفحة

الآيـة القرآنيــة

ب

الإقرارات

 

الإهداء

ج

الشــكر والتقدير

د

المســتخلص

هـ

المحتويات

و-ي

قائمة الجداول

ي-ك

قائمة الأشكال

ك-ل

قائمة الخرائط

ل-م

قائمة الملاحق

م

المقدمة

1-11

أولاً

مشكلة الدراسة

1

ثانياً

فرضية الدراسة

2

ثالثاً

اهمية الدراسة

2

رابعاً

اهداف الدراسة

3

خامساً

الحيز المكاني والزماني للدراسة

3

الحيز المكاني

3

الحيز الزماني

3

سادساً

أسباب اختيار منطقة الدراسة

6

سابعاً

مناهج الدراسة

6

ثامناً

أدوات الدراسة

6

تاسعاً

هيكلية الدراسة

7

عاشراً

دراسات سابقة

7

أ

دراسات محلية

7

ب

دراسات عراقية

7

ج

دراسات عربية

9

أحد عشر

مفاهيم ومصطلحات مستخدمة في الدراسة

10

الفصل الأول: تطور شبكة النقل وامتداداتها في العراق ومحافظة المثنى

12

نشأة شبكة طرق النقل بالمركبات في المحافظة وتطورها

13

المبحث الأول: تصنيف الطرق في المحافظة

19

أولاً: الطرق البرية

19

1

الطرق السريعة

19

2

الطرق الرئيسة

20

3

الطرق الثانوية

22

4

الطرق الريفية

24

ثانياً: الجسور والمجسرات

28

المبحث الثاني: التطور الكمي والنوعي للمركبات في محافظة المثنى

34

المبحث الثالث: تحليل كثافة الطرق في محافظة المثنى

39

أولاً

تحليل كثافة الطرق على مستوى المساحة.

39

ثانياً

تحليل كثافة الطرق على مستوى السكان.

41

ثالثاً

تحليل كثافة الطرق على مستوى المركبات.

42

رابعاً

كثافة الحركة المرورية على بعض الطرق الخارجية.

43

الفصل الثاني: العوامل الجغرافية المسببة للحوادث المرورية في محافظة المثنى

46

 

المخالفات المرورية

47

المبحث الأول: العوامل الرئيسة المسببة للحوادث المرورية

52

أولاً

سائق المركبة

52

1

عمر السائق

53

2

حالتهُ الاجتماعية والنفسية

54

3

ثقافتهُ وخبرتهُ في القيادة

57

4

تعاطيه المخدرات والمشروبات المسكرة.

58

5

طريقة قيادة المركبة

58

6

المبالغة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ( التشتت الذهني).

59

7

الوساطة والمحسوبية في منح إجازات القيادة.

59

ثانياً

المشاة

61

ثالثاً

المركبة

62

1

نوعية المركبة

62

2

عمرها الزمني

63

3

تعرضها للتحوير

65

4

مدى توفر شروط المتانة والأمان

66

رابعاً

الطريق

67

1

التخطيط غير الجيد

68

2

أثاث الطريق

68

3

تحديد السرعة على الطريق

68

4

التصميم الهندسي

68

5

الطاقة الاستيعابية للطريق

69

6

نوعية التبليط

71

خامساً

خصائص المجتمع

73

1

ضعف الثقافة المرورية

73

2

عدم الوعي بأهمية وسائل الأمان في المركبة.

74

سادساً

عوامل أُخر

74

1

ضعف مساهمة قطاع الإعلام في نشر الثقافة المرورية.

74

2

عدم تناسب العقوبات والإجراءات مع حجم المخالفة.

76

3

الكفاءة الميكانيكية

76

4

التساهل في العديد من المخالفات المرورية.

78

المبحث الثاني: العوامل غير الرئيسة المسببة للحوادث المرورية

79

أولاً

الموقع الارضي (الجغرافي)

79

ثانياً

التركيب الجيولوجي

80

ثالثاً

التربة

82

رابعاً

السطح

84

خامساً

المناخ

86

1

درجات الحرارة

86

2

الأمطار

87

3

الضباب

88

4

الرياح والعواصف الغبارية

88

سادساً

الكثبان الرملية

89

1

منطقة الكثبان الرملية أيسر الفرات

90

2

منطقة الكثبان الرملية أيمن الفرات

90

الفصل الثالث: التباين الزماني والمكاني للحوادث المرورية وتحليلها الكمي

93

المبحث الأول: التباين الزماني للحوادث المرورية وتحليلها الكمي

95

أولاً

التوزيع الزماني للحوادث المرورية حسب أشهر السنة.

97

ثانياً

التوزيع الزماني للحوادث المرورية حسب وقتها وساعات وقوعها.

99

ثالثاً

التوزيع الزماني لأعداد المتوفين والجرحى حسب الجنس والفئات العمرية.

103

المبحث الثاني التباين المكاني للحوادث المرورية وتحليلها الكمي

108

أولاً

التباين المكاني للحوادث المرورية حسب أنواعها وأماكن وقوعها.

108

1

حوادث الاصطدام

113

2

حوادث الدهس

116

3

حوادث الانقلاب

119

ثانياً

التباين المكاني لأعداد المتوفين والجرحى حسب الجنس والفئات العمرية.

122

الفصل الرابع: مؤشرات خطورة الحوادث المرورية والآثار الناتجة عنها

128

المبحث الأول: مؤشرات خطورة الحوادث المرورية

130

أولاً

مؤشر عدد المتوفين لكل 10 مصابين.

133

ثانياً

مؤشر عدد المتوفين والمصابين إلى أعداد الحوادث المرورية.

136

ثالثاً

مؤشر عدد المتوفين والمصابين إلى عدد السكان.

139

رابعاً

مؤشر حوادث المرور بالنسبة إلى أعداد المركبات.

142

خامساً

مؤشر أعداد الحوادث إلى أطوال الطرق.

145

المبحث الثاني: الآثار الناتجة عن الحوادث المرورية

148

أولاً

الآثار الصحية

148

ثانياً

الآثار الاجتماعية والنفسية

154

ثالثاً

الآثار الاقتصادية

157

الفصل الخامس: السبل الكفيلة للحد من الحوادث المرورية والوقاية منها

161

المبحث الأول: سبل الحد من الحوادث المرورية والوقاية منها في المدى المنظور

202

أولاً

الجوانب الفنية

164

1

الضبط الآلي

164

2

تحديد أعداد المركبات

167

3

الجانب التثقيفي (التوعية المرورية)

168

ثانياً

الحلول الخاصة بالطريق

173

ثالثاً

الحلول الخاصة بالمركبة

174

رابعاً

إنشاء مركز أبحاث ودراسات تخصصية للسلامة المرورية.

175

خامساً

استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية في تحديد المشكلات وتحليلها وإيجاد الحلول لها.

175

المبحث الثاني: سبل الحد من الحوادث المرورية والوقاية منها في المدى المتوسط

177

أولاً

هندسة وإنشاء الطرق بمواصفات عالمية.

177

ثانياً

إنشاء مجسرات وانفاق في مناطق محددة من المحافظة ذات مواصفات عالمية

181

ثالثاً

إعادة تنظيم التصميم الاساس لدوائر الدولة الرئيسة.

181

رابعاً

توفير وسائل النقل العام والتشجيع على استخدامها.

183

خامساً

السياسة الحكومية

185

 

المبحث الثالث: سبل الحد من الحوادث المرورية والوقاية منها في المدى البعيد

187

أولاً

استخدام تقنيات النقل الحديثة

187

ثانياً

نظام المترو

194

النتائج والمقترحات

197

المصادر

201

الملاحق

214

Abstract

A


المقدمة

    تُشكل الحوادث المرورية واحدة من أهم مشكلات المرور في العالم وهي ظاهرة تخالف أعراف المجتمع وطموحاتهُ لما ينتج عنها من ضحايا, سواء أكانوا جرحى أم متوفين من سائقي المركبات أو مستخدمي الطريق رجالاً أو نساءً, أطفالاً أو شباباً أو شيوخاً, أو ممتلكات مادية, وأصبحت أشد وطأة على المجتمعات من المخاطر الأخرى كالحروب مثلاً, إذ أنها حرب ليست مثل الحروب الاخرى, لأن الحروب تقوم لتنتهي في يوم ما, أما الحوادث المرورية فهي حرب مستمرة تلتهم موارد الدول, إذ تفتك بجميع فئات المجتمع وتسبب الكثير من الأضرار والتلف في الممتلكات الخاصة والعامة, ولقد برزت مشكلة الوفيات الناجمة عن حوادث المرور بحجم يدعو إلى القلق في كثير من بلدان العالم ففي الوقت الذي تتناقص فيهِ أعداد الوفيات عن الأمراض بصفة عامة بفضل التطور في الطب العلاجي والطب الوقائي وصحة البيئة نجد أن أعداد الوفيات من حوادث المرور تأخذ بالازدياد.

    وتُعد حوادث المرور من أبشع المشكلات التي تواجه دول العالم وهي تحمل في طياتها أبعاداً إنسانية واقتصادية واجتماعية وسلوكية ونفسية تتطلب من المستويات كلها ومن الاتجاهات كافة الاهتمام بها, والحقيقة إن الحوادث المرورية من الأمور المعقدة التي يشترك فيها أكثر من عنصر وهي من المشكلات المتزايدة يوماً بعد آخر, كما تُعد ظاهرة عالمية وإقليمية ومحلية وليست مقتصرة على دولة معينة أو إقليم معين, وتُعد أيضاً مسألة إدارية تُشارك فيها أقسام الدولة جميعها وتتطلب جهوداً من أجهزة الدولة الإدارية من الإتجاهات كافة, ولا شك أنهُ من الضروري توضيح الحوادث المرورية وخطورتها ومدى تأثر المجتمع بها, لأن الملايين من مستخدمي الطريق سواء من السائقين أم الركاب أم المشاة يقومون برحلات يومياً فهم الأكثر مساساً وتأثراً بها.


تحميل من


↲    top4top


↲   mega.nz


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-