التركيب الوظيفي لمدينة شط العرب، رسالة ماجستير- أباذر عزيز حامد

  

التركيب الوظيفي لمدينة شط العرب، رسالة ماجستير- أباذر عزيز حامد


رسالة تقدم بها

أباذر عزيز حامد التميمي


إلى
مجلس كلية الآداب  - جامعة البصرة 
وهي جزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير
آداب في الجغرافيا



بإشراف

أ.م.د. عادل عبد الأمير عبود

1441 هـ - 2020 م










المستخلص

 
      تعد دراسات وظائف المدن إحدى الموضوعات التي تهتم بها الجغرافية بصورة عامة وإن دراسة التركيب الوظيفي للمدينة يحتل أهمية خاصة في جغرافية المدن ، وإذا كانت العلاقات الرابطة للمدينة مع إقليمها علاقات قائمة على أساس المنفعة المتبادلة  فإن إقليم المدينة الوظيفي يقوم على أساس الترتبط والتفاعل الوظيفي بين المدينة وما حولها من حيز جغرافي ، وتهدف هذه الدراسة كونها دراسة ميدانية إلى تحليل التركيب الوظيفي لمدينة شط العرب، والذي يتضمن دراسة التطور التاريخي لاستعمالات الأرض في المدينة وتشخيص القوى والعوامل المؤثرة في توزيع هذه الاستعمالات والعلاقات التي تربط بينها وتحديد اتجاهات نمو المدينة وتوسعها، وتقصي مجال العلاقات الإقليمية عبر مراحلها التاريخية المختلفة ويتضمن أيضاً دراسة الوظائف المختلفة التي تقوم بها المدينة في الوقت الحاضر سواء من حيث استعمالات الأرض لكل وظيفة ومقدار أهميتها في التركيب الوظيفي للمدينة، أو من حيث نشاط الوظيفة وأهميتها في خدمة سكان المدينة أو سكان الإقليم ، إذ جاءت هذه الدراسة من الأهمية لما تتمتع بها المدينة كونها مركز قضاء شط العرب الذي يعدّ ثالث أقضية محافظة البصرة التسعة بعد قضاء البصرة وقضاء الزبير من حيث المساحة . (1085) كم2 ، (11618) كم2، (2055) كم2 على التوالي. 

   بلغ عدد سكان المدينة لعام 2018 م بحسب الإسقاطات السكانية (67802) نسمة، توزعت على (16) حي سكني إذ تفاوتت تلك الأحياء من حيث أعداد السكان، إذ سجل حي الأندلس أعلاها (16989) نسمة، في حين سجل حي الموظفين أدناها (61) نسمة، أما من حيث الوظائف التي تؤديها المدينة، أظهرت الدراسة تواجد مجموعة من استعمالات الأرض الحضرية المختلفة والتي تتوزع على مساحة الأرض المعمورة، حيث سجلت الوظيفة السكنية أعلاها مساحةً (626) هكتا راً وبنسبة (68.4 %) في حين سجلت الوظيفة الصناعية أدنى المساحات وبواقع حوالي  (8.4 %) هكتاراً، وبنسبة (0.9 %) هكتاراً. 

   تضمنت الدراسة خمسة فصول والعديد من الجداول والأشكال البيانية والخرائط والملاحق ، فضلاً عن هيكلية الدراسة التي تناولت مشكلة الدراسة وفرضيتها وهدف الدراسة، أوهميتها وحدودها المكانية والزمانية ومبرراتها وهيكليتها، والاستنتاجات والتوصيات التي خرجت بها الدراسة ، إذْ تناول الفصل الأول البعد التاريخي والخصائص الجغرافية الطبيعية والبشرية للمدينة، فيما تطرق الفصل الثاني إلى دراسة التوزيع المكاني لاستعمالات الأرض الوظيفية وبيان مدى تأثير هذه الوظائف في توسع المدينة الحضري، في حين تناول الفصل الثالث دراسة واقع حال التوزيع المكاني لاستعمالات الأرض الوظيفية الخدمية ومدى كفاءة هذه الاستعمالات في أدائها الوظيفي، أما الفصل الرابع فقد خصص لغرض دراسة التوزيع المكاني لاستعمالات الأرض الوظيفية لخدمات البنى التحتية، فيما شمل الفصل الخامس العلاقات الإقليمية والاتجاهات المستقبلية لنمو المدينة. 

    وقد أظهرت العديد من الاستنتاجات من خلال الدراسة ومنها أن التركيب الوظيفي لمدينة شط العرب تضمن مجموعة من الوظائف والخدمات التي تقدمها المدينة لسكانها وسكان الإقليم، ساعد على تنامي تلك الوظائف الزيادة السكانية التي شهدتها المدينة، فضلاً عن عوامل الهجرة، وعليه أصبحت تلك الخدمات والوظائف تعاني قصوراً في تأدية وظائفها على الوجه الصحيح، إذ أظهرت دراسة التركيب الوظيفي أن المدينة بحاجة إلى مساحات من الأرض لجميع الوظائف الحضرية لكي تتناسب مع النمو الحضري الذي تشهده منطقة الدراسة، والعمل على تطبيق المعايير المحلية على أقل تقدير في توزيعها المكاني بما يضمن حصة كل فرد من تلك الخدمات الأساسية لاسيما التعليمية والصحية والبُنى التحتية التي تحتاج إلى إعادة النظر بما يتناسب مع حاجة كل حي سكني. 

   وتوصلت الدراسة أيضاً إلى أن مدينة شط العرب تمتلك إقليماً وظيفياً، إذ نشأت هذه العلاقة بطبيعة الحال من خلال تعدد الوظائف والخدمات التي تقدمها المدينة لسكانها وسكان إقليمها مما أدى إلى ظهور علاقات إقليمية متباينة من حيث مديات النفوذ والتأثير.


Functional Structure of Shatt AL-Arab City

A Thesis Submitted

By

Abathar Azeez Hamid Al- Tameemi

To the council of the College of Arts /University of Basra In partial Fulfilment of the Requirements for the Degree of Master in Geography

Supervised by

Assist. Prof. Adel Abdulameer Aboud

2020 A.D. 1441 A.H.


Abstract 

   City jobs studies are one of the topics that geography is interested in in general, and that the study of the functional structure of the city occupies a special importance in the geography of cities, and if the relations linking the city with its region are based on mutual benefit, then the functional region of the city is based on the interconnectedness and functional interaction between the city And the geographical space around it, and this study aims as a field study to analyze the functional structure of the city of Shatt al-Arab, which includes studying the historical development of land uses in the city, diagnosing the forces and factors affecting the distribution of these uses and the relationships between them, determining the trends of the city’s growth and expansion, and investigating the field of relations Regional Through its various historical stages, it also includes a study of the different functions that the city performs at the present time, whether in terms of land use for each job and the extent of its importance in the functional structure of the city, or in terms of the job’s activity and its importance in serving the city’s population or the region’s population, as this study came from the importance Because the city enjoys it, as it is the center of the Shatt al-Arab district, which is the third of the nine districts of Basra Governorate, after Basra and Al-Zubair district in terms of area. (1085) km2, (11618) km2, and (2055) km2 respectively.

  The population of the city for the year 2018, according to population projections, reached (67,802) people, distributed among (16) residential neighborhoods, as those neighborhoods varied in terms of population numbers, as the Andalus district recorded the highest (16,989) people, while the staff neighborhood recorded the lowest (61) people In terms of the functions that the city performs, the study showed the existence of a group of different urban land uses that are distributed over the built-up area of land, where the residential job recorded the highest area (626) hectares (68.4%), while the industrial job recorded the lowest areas at about ( 8.4%) hectares, and the rate (0.9%) hectares. 

  The study included five chapters and many tables, charts, maps and appendices, as well as the structure of the study that dealt with the problem of the study, its hypothesis, the purpose of the study, its importance, spatial and temporal limits, justifications and structure, and the conclusions and recommendations that came out of the study, as the first chapter deals with the historical dimension and the natural and human geographical characteristics of the city, The second chapter deals with the study of the spatial distribution of functional land uses and the extent of the impact of these functions on the expansion of the city Urban, while the third chapter deals with the study of the reality of the spatial distribution of the functional and service uses of the land and the efficiency of these uses in their functional performance, while the fourth chapter is devoted to the purpose of studying the spatial distribution of functional land uses for infrastructure services, while the fifth chapter includes regional relations and future trends for the city’s growth .

   Many conclusions emerged through the study, including that the functional structure of the Shatt al-Arab city included a set of jobs and services that the city provides to its residents and the population of the region, helped the growth of those jobs the population increase in the city, as well as the factors of migration, and therefore these services and jobs have become deficient. In performing its functions properly, as the study of the functional structure showed that the city needs areas of land for all urban jobs in order to match the urban growth witnessed by the study area, and work to apply local standards at the very least in its spatial distribution in a way that guarantees the share of each individual of those The basic services, especially educational and health, and the infrastructure that need to be reviewed in proportion to the needs of each residential neighborhood. 

  The study also found that the city of Shatt al-Arab possesses a functional region, as this relationship arose naturally through the multiplicity of jobs and services provided by the city to its residents and the residents of its -C- region, which led to the emergence of different regional relations in terms of the spheres of influence and influence.


تحميل من

↲   top4top


↲  mega.nz

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -