الوظيـفـة الصـناعيـة فـي مدينة الفلوجة دراسة في جغرافية المدن -أمجد رحيم محمد ، رسالة ماجستير

  

الوظيـفـة الصـناعيـة فـي مدينة الفلوجة 
دراسة في جغرافية المدن 





رسالة تقدم بها
 
أمجد رحيم محمد الكبيسي 

إلى مجلس كلية الآداب ـ قسم الجغرافية 
وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب في الجغرافية

 
بإشراف 

الأستاذ الدكتور يوسف يحيى طعماس 


1424هـ   -    2004 م



(( فهرست المحتويات ))

الموضوع

الصفحة


الآية القرآنية .

الإهداء .

شكر وتقدير .

فهرست المحتويات .

فهرست الجداول .

فهرست ذالأشكال .

فهرست الخرائط .

مستخلص الدراسة .


 

  

أ ـ ج

د ـ هـ

هـ

و


1ـ 2


الفصل الأول : الإطار النظري للدراسة


3 ـ 12


1ـ الحدود المكانية والزمانية للدراسة .

2ـ أهداف الدراسة .

3ـ مبررات الدراسة .

4ـ مشكلة الدراسة .

5ـ فرضيات الدراسة .

6ـ حجم العينة .

7ـ مصادر البيانات .

8ـ معالجة البيانات .

9ـ الدراسات السابقة .

10ـ الصعوبات التي واجهت الباحث .


4

4

4

5

7

8

9

10

10

11


الفصل الثاني : التطور التأريخي للوظيفة الصناعية في 
مدينة الفلوجة


13ـ43


المقدمة :

أولاً : نبذة تاريخية عن مدينة الفلوجة .

ثانياً : مراحل تطور الوظيفة الصناعية في مدينة الفلوجة .



14

14

18


أ ـ المرحلة القديمة ( قبل عام 1971 )

1ـ مرحلة النشأة ( 1870 ـ 1922 )

2ـ مرحلة الأنتشار ( 1923 ـ 1971 )

ب ـ المرحلة الحديثة ( بعد عام 1971 )


الخلاصة



20

21

24

30


43


الفصل الثالث : التوزيع المكاني للصناعة في مدينة الفلوجة



44ـ89


المقدمة

الواقع الصناعي في مدينة الفلوجة

أولاً : التوزيع المكاني للمنشأة الصناعية (بحسب فروع الصناعة)

1ـ الصناعات الغذائية

2ـ صناعة المنسوجات والألبسة والخياطة

3ـ منتجات الخشب وصناعة الأثاث

4ـ صناعة الطباعة والورق

5ـ الصناعات الكيمياوية

6ـ الصناعات التعدينية اللافلزية (صناعة المواد الأنشائية)

7ـ صناعة المنتجات المعدنية

8ـ الخدمات الصناعية

ثانياً : الأنماط  الموقعية للمنشآت الصناعية في مدينة الفلوجة :

1ـ الصناعات في المناطق التجارية المركزية .

2ـ الصناعات في المناطق التجارية الثانوية .

3ـ الصناعات على الطرق الرئيسة .

4ـ الصناعات في المناطق السكنية .

5ـ الصناعات على الجبهات المائية .

6ـ الصناعات في الضواحي

ثالثا : الكفاءة الموقعية للفعاليات الصناعية في مدينة الفلوجة .

1ـ التنوع الصناعي .

2ـ التركز الصناعي .

3ـ النسبة الصناعية


الخلاصة



45

47

52

52

59

63

63

65

70

74

77

80

81

81

81

82

82

82

83

83

85

88

89


الفصل الرابع : عناصر الوظيفة الصناعية في مدينة 

الفلوجة



90ـ125


المقدمة

1ـ سياسة الدولة

2ـ السوق

3ـ النقل

4ـ عوامل أخرى

5ـ الأيدي العاملة

6ـ الأرتباط الصناعي

7ـ مصادر الطاقة

8ـ المواد الأولية

9ـ الأرض

10ـ الماء


الخلاصة



91

93

94

99

103

104

112

113

116

119

122

125


الفصل الخامس : الآثار الاقتصادية والتوجهات المستقبلية

 للوظيفة الصناعية في مدينة الفلوجة


126ـ 155


المقدمة

أولا : الأساس الاقتصادي لمدينة الفلوجة .

1ـ أثر الوظيفة الصناعية في النمو السكاني في مدينة الفلوجة .

2ـ أثر الوظيفة الصناعية في زيادة فرص العمل .

3ـ أثر الوظيفة الصناعية في تطور شبكة النقل .

4ـ أثر الوظيفة الصناعية في توسع مدينة الفلوجة وتطورها

ثانيا: التوجهات المستقبلية للوظيفة الصناعية في مدينة الفلوجة .

1ـ نمو الوظيفة الصناعية وتطورها المستقبلي في

 مدينة الفلوجة .

2ـ التطور المستقبلي لفروع الصناعات الأساسية في

 مدينة الفلوجة

أ ـ صناعة الطباعة والورق .

ب ـ صناعة المنتجات المعدنية .

ج ـ الصناعات الكيمياوية .

الخلاصة 



127

127


132

 

136

138

140

145

148

 

151

 

151


152

152

154


الاستنتاجات والتوصيات

المصادر والملاحق


المستخلص باللغة الإنكليزية



156ـ163

164ـ178


1 - 3


مستخلص الرسالة

          لقد رافقت الصناعة المدن منذ ظهورها بناءً على العلاقة المعهودة بين الصناعة والمدينة من أجل تلبية متطلبات المدينة والإقليم التابع لها فضلاً عن مناطق أخرى فقد اسهمت الصناعة في المشاركة مع نشاطات اقتصادية أخرى في رسم صورة واقع المدينة الحضرية وبذلك فأن المدن تعد مراكز جذب للصناعات التي اسهمت في خلق أنماط مكانية توزيعية للصناعة في المدينة وتختلف عناصر جذب النشاط الصناعي من مدينة إلى أخرى باختلاف عوامل قيام الصناعة في المدن .

      

    أن دراسة الوظيفة الصناعية في المدينة تأتي من الدور الكبير الذي يحتله القطاع الصناعي في البنية الاقتصادية والأساس الاقتصادي للمدينة، ويتضح هذا عن طريق تنشيط الحركة الأقتصادية نتيجة للمدخولات التي يحققها سواء في توفير فرص عمل جديدة في المدينة التي برز فيها النشاط الصناعي عن طريق الزيادة الواضحة في الدخل والإنتاج وهذا في الواقع قد أدى إلى رفع المستوى المعاشي وتحقيق الرفاه الاقتصادي وبذلك فأن الصناعة لها أثر فاعل في تطوير شبكات النقل والامتداد المساحي كما أن للصناعة أسبقية واضحة على بقية القطاعات الاقتصادية بسبب قدرتها على أحداث تغيرات إيجابية سريعة في البنية الاقتصادية والسكانية كما أن هنالك أرجحية مماثلة لها في عملية التوازن المكاني والقطاعي للهيكل الاقتصادي ، وعلى الرغم من أن مدينة الفلوجة لم تكن مدينة صناعية في الأساس لكن دور الصناعة فيها كان مؤثراً في الجوانب الاقتصادية المختلفة جميعها ، وهذا ما يتضح عن طريق الدراسة فمدينة الفلوجة تختلف عن بقية مدن محافظة الأنبار نتيجة لأعداد المنشآت الصناعية والفروع الصناعية المختلفة الحجوم ، فضلاً عن المناطق الصناعية المخصصة ضمن التصاميم الأساسية في الوقت الذي استقبلت فيه مدينة الفلوجة أغلب المنشآت الصناعية المهاجرة من مدينة بغداد والمتجهة نحو محافظة الأنبار مستفيدة من ميزات القرب من السوق الواسعة المتمثل بمدينة بغداد بالدرجة الأولى ، فضلاً عن تسهيلات النقل بالدرجة الثانية كما أن المدينة تقع ضمن إقليم يكاد يكون إقليماً صناعياً متخصصاً فوجود معمل أسمنت الفلوجة ومعمل الفلوجة لصناعة المواد الإنشائية وشركة الجبس العراقية. ومعمل الطابوق الناري فضلاً عن المنشآت الصناعية المتخصصة في ناحيتي العامرية والكرمة التابعة لقضاء الفلوجة الأمر الذي أضفى على مدينة الفلوجة صبغة صناعية  نتيجة العلاقة المتبادلة بين المدينة والإقليم التابع لها. وقد أقتضت الضرورة تقسيم البحث خمسة فصول إلى جانب الاستنتاجات والتوصيات.

    إذ تطرق الفصل الأول : من الرسالة إلى الإطار النظري للبحث الذي شمل حدود الدراسة ومشكلات الدراسة وفرضيات الدراسة ومبررات وأهداف الدراسة وحجم العينة والدراسات السابقة ومصادر البيانات والصعوبات التي واجهت الباحث .

          وتناول الفصل الثاني : فقد تناول التطور التاريخي للوظيفة الصناعية في مدينة الفلوجة والمراحل التي مر بها ذلك التطور إذ قسم الفصل إلى مرحلتين زمنيتين ، تناولت كل مرحلة أهم الصناعات التي كانت موجودة في المدينة ، فضلاً عن التطرق إلى الجوانب التي ساعدت على قيام الصناعة وتطورها في المدينة أثناء تلك المراحل .

          واهتم الفصل الثالث : فقد اقتصر على تناول التوزيع المكاني للمنشآت الصناعية بالاستناد إلى عدد العاملين والمنشآت الصناعية وقد درس عن طريقه هيكل الصناعة في مدينة الفلوجة وبحسب فروع الصناعة فيها وقد استخدم عدد من المعادلات من أجل التعرف على مدى تنوع النشاط الصناعي في المدينة وتركز بعض الصناعات والنسبة الصناعية للعاملين في النشاط الصناعي في مدينة الفلوجة .

          وانفرد الفصل الرابع : فقد أنفرد بدراسة عناصر الوظيفة الصناعية في مدينة الفلوجة ودور كل عنصر وأهميته ومرتبته وتأثيره النسبي في توقيع المنشآت الصناعية في المدينة .

          أما فيما يتعلق بالفصل الخامس : فقد استعرض دور الوظيفة الصناعية في أقتصاديات مدينة الفلوجة وأثر ذلك في نموها الداخلي إذ أمكننا التعرف في هذا الفصل على الأساس الاقتصادي للمدينة ودور الوظيفة الصناعية في ذلك الأساس والأثر الاقتصادي في زيادة فرص العمل وتزايد حجم المدينة فضلاً عن التوسع المساحي في المدينة وبالتالي وضعت خطة مستقبلية للمدينة بالاستناد إلى التوقعات المستقبلية لمدة عشرين عاماً ( 2003 ـ 2023) ثم استعرضت بعض الصناعات الأساسية التي يمكن تطويرها وتنميتها في مدينة الفلوجة. 


Industrial function

IN

Faloja city

 A study in Urban Geography


A thesis submitted by

Amjad Raheem Mohammed Al- kubaisiy

To the council of college of Arts in a partial  fulfillment of the requirement of Master degree in Geography 

Supervised by


Prof. Dr. yousif yeheya Tumas


1424 A.H

          2004 A.D

Abstract

     The industry accompanied the cities since it appeared according to the relationship between the industry and the city for the requirement of the city and the region that belong to it in addition to other areas so the industry participate with other economical activities in drawing the picture of the reality of the civilized city by this the cities are considered centers of attracting the industries which participate in creating place types distributed the industry in the city and the elements of attracting the industrial activity are different from city to another by different sources of appearance of industry in the cities.

       Studying the industrial function in the city from the great role which this industrial sector occupies in the economical structure and the economical base of the city, this is

clear by activating the economical movement as the incomes that achieved whether in supplying the opportunities of new jobs in city which appeared in it the industrial activity by the clear increase in the income and production and this in fact lead to raise the living level and achieving the economical prosperity so the industry had a great influence in developing the transport net and survey scope also the industry had a clear standard on the rest of the economical sectors because it have ability to make fast positive changes in the economical and population structure also there is an identical example for it in the process of place and sector balance for the economical structure, although the city is not an industrial city in the bases but the role of industry in it was effective in all different economical sides , and this is clear through the study because faloja city is different from the rest cities of Anbar governorate as a result of preparing the industrial institutions and different sizes of industrial sections , in addition to the industrial cities that specialized including the basic designs in the time that the city of faloja received most of the emigrant industrial institutions from Baghdad city towards Anbar governorate getting used from the nearness from the expanded market represented by the city of Baghdad in the first place, in addition to the facilities of transport in the second place also the city lies in a region almost an industrial region that is specialized so it found the factory of faloja cement and faloja factory for Industrializing the construction materials and Iraq gypsum company and fire bricks factory in addition to
the specialized industrial institutions in Al- America and karma which belong to faloja this matter added to faloja city an industrial paint as the mutual relationship between the city and the region which belong to it. The necessity need to divided the research to five chapters besides the conclusions and recommendation.

The first chapter deal with the theoretical frame for the research which include the limits of the study and problems of the study and suppositions and excuses and aims of the study and size of the sample and the previous studies and sources of data and difficulties which confront the researcher.

       While the second chapt

er deal with the historical evolution for the industrial function in faloja and the stages which this development pass through because the chapter divided in to two time stage, every level deal with the important industries which were exist in the city , in addition to deal with the sides which helped to raise the industry and developed it in the city during these  stages.

       While the third chapter deal with the Spatial distribution for the industrial institutions according to the number of workers and industrial institutions and studied through it the structure of industry in faloja in terms of to the sections of industry in it and used number of formula for identifying the scope of verifying the industrial activity in the city and concentrate on some industries and rate of industry for the workers in the industrial activity in faloja city.

       While the fourth chapter deal with studying the elements of industrial function in faloja city and role of every element and its importance and rank and influence in signing the Industrial institutions in the city .

       While the fifth the chapter deal with reviewing the role of industrial function in the economies of faloja city and effect of the in it’s internal growing where we could identified in this chapter on the economical base for the city and role of the industrial function in this base and the economical influence in increasing the opportunity of work and increase of city size in addition to the survey expansion in the city as consequence put a future plan for the city according to the future expectation for twenty years ( 2003-2023) them reviewing some basic industries which could be developed and grow in the city of faloja.


تحميل النص الكامل

↲    top4top


↲   mega.nz


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -