مواقف النقل الجماعي بمحافظة القاهرة: دراسة جغرافية تطبيقية على المنطقة المركزية - د. منى صبحي السيد نور الدين

  

مواقف النقل الجماعي بمحافظة القاهرة: دراسة جغرافية تطبيقية على المنطقة المركزية - د. منى صبحي السيد نور الدين 



د. منى صبحي السيد نور الدين

أستاذ الجغرافيا الاقتصادية المساعد

جامعة الأزهر




مجلة الجمعية الجغرافية المصرية - سلسلة بحوث جغرافية - المجلد 49 - العدد 121 - 2018م - ص ص 1 - 93:

 الملخص

 يناقش هذا البحث أحد جوانب النقل الحضري المهمة وهي مواقف النقل الجماعي في محافظة القاهرة نظراً للتطور العمراني الكبير والنمو السكاني الهائل الذي شهدته المحافظة في العقود الأخيرة، ويدرس العوامل المؤثرة في النقل الجماعي ومنها الموقع والموضع والسكان والعمران والتعدد الوظيفي لمحافظة القاهرة والسياسات الحكومية.

   كما يركز على دراسة مواقف النقل الجماعي العام والخاص التابعة لهيئة النقل العام والتوزيع الجغرافي لتلك المواقف واتجاهات الحركة بها. ويتم التركيز على ثلاثة مواقف مهمة ضمن المنطقة المركزية بالقاهرة والتي تعرف بمنطقة الأعمال المركزية (CBD) وهي موقف أحمد حلمي وموقف عبد المنعم رياض وموقف العتبة ودراسة العلاقات المكانية واتجاهات الحركة، كما يتم وضع بعض الحلول والمقترحات الخاصة بالنقل الجماعي العام والخاص عبر تلك المواقف

الكلمات المفتاحية: النقل الحضري، النقل الجماعي، النقل العام، النقل الخاص، مواقف النقل الجماعي، التوزيع الجغرافي للمواقف، مواقف المنطقة المركزية.

المقدمة

   يعد النقل الجماعي من الموضوعات الهامة ضمن منظومة النقل الحضري للتطور العمراني السريع والذى يعاني من مجموعة من التحديات التي تواجهه نظراً الذي تشهده محافظة القاهرة النمو العشوائى السريع على الأطراف يوما بعد يوم، و وكذلك الزيادة السكانية على مدى العقود السابقة والتي كانت سبباً في الضغط الكثيف على كل الخدمات وخاصةً وسائل النقل على الطرق وانخفاض متوسط نصيب الفرد من أطوال الطرق ووسائل النقل

   وتعد دراسة المواقف أحد مجالات البحث في جغرافية النقل الحضري، وهي من الدراسات الهامة حيث تتطلب ضرورة دراسة التوزيع الجغرافي للمواقف الدولية والإقليمية والمواقف الداخلية الرئيسية والمواقف العشوائية ودراسة المناطق المحرومة وإيجاد بعض البدائل والمقترحات لتغطية كافة مناطق الإقليم، ودراسة الخدمات داخل المواقف ودراسة وسائل النقل بها ومدى تنظيمها وتخطيطها لتسيير الحركة المرورية وعدم وجود إرباك للحركة المرورية وهل هي مواقف مجهزة ولها أماكن محددة أم أنها تستغل جزء من الطريق على الجوانب أو في جزيرة الطريق وهل هي في مناطق سكنية معزولة عن الطريق أم أنها على الطريق مباشرة وهي في حاجة للدراسات الجغرافية.

   ومع دراسة المواقف لا بد من التطرق للحديث عن الميادين الرئيسية وتصنيفاتها (ميادين دائرية وميادين شبكية وميادين إشعاعية) وأثرها على سيولة الحركة المرورية ومدى توفير خدمات النقل بها من إشارات مرورية إليكترونية و اللوحات الإعلانية والتوزيع الجغرافي للميادين وأثر حركة النقل على اللاندسكيب الحضاري وأثر استخدام الأرض داخل الأبنية السكنية أو خارجها على الأرصفة أو في عرض الطريق على السيولة المرورية والنواحي السلوكية من قبل المشاة وقائدي السيارات وأفراد الشرطة والمرور والباعة الجائلين، وكذلك تصنيف الشوارع وفقا للاستخدام ووسائل النقل داخل المدينة. ومن الأسباب الجوهرية أيضاً المركزية التي تتمتع بها القاهرة من وجود الأجهزة الإدارية الحكومية والوزارات والجامعات الحكومية والخاصة والأسواق التجارية الكبرى سواء المخططة أم غير المخططة ووجود بعض المزارات السياحية والأثرية ومطار القاهرة مما جعلها تجذب ملايين الزائرين يومياً مما مثل عبئاً على طرق ووسائل النقل مما أدى إلى تعدد الوظائف التى تقوم بها المحافظة من وظائف إدارية وحكومية وتعليمية وثقافية وعسكرية ودفاعية وترفيهية وصناعية ورياضية وسياحية ... إلخ..


للتحميل


      top4top-download


قراءة وتحميل 


                              archive


      archive.org/page/n1/mode/2up


    agj-journals-ekb-eg


google-playkhamsatmostaqltradent