تحليل أثر التغيرات الفصلية في عناصر المناخ على شدة موجات الجفاف في العراق- رسالة دكتوراه، عمار مجيد

  

تحليل أثر التغيرات الفصلية في عناصر المناخ  على شدة موجات الجفاف في العراق


أطروحة تقدم بها

عمار مجيد مطلك العزاوي

إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة تكريت 
وهي جزء من متطلبات نيل شهادة الدكتوراه فلسفة
في الجغرافية الطبيعية


بإشراف

الأستاذ الدكتور 
أحمد طه شهاب الجبوري 

الأستاذ المساعد الدكتور
علي مخلف سبع الصبيحي


1440 هـ - 2019 م


المستخلص

   تناولت هذه الدراسة ( تحليل أثر التغيرات الفصلية في عناصر المناخ على شدة موجات الجفاف في العراق) التغيرات المناخية الفصلية الحاصلة في عناصر المناخ وتأثيراتها على موجات الجفاف من حيث الشدة والتكرار على المستوى الموسمي للفصل المطير وكذلك على المستوى الفصلي، اعتمدت الدراسة على معالجة البيانات المناخية للمحطات المدروسة والتي بلغت 12 محطة مناخية موزعة جغرافيا في منطقة الدراسة ( 1980 - 2017)، اعتمدت الدراسة على التقنيات الجغرافية المتمثلة بنظم المعلومات الجغرافية (GIS)  وتقينه الاستشعار عن بعد (RS) في تحليل التباينات المكانية لعناصر المناخ والتغيرات الحاصلة فيها وكذلك تم اعتماد التقنيات الإحصائية المتقدمة وباستخدام مجموعة من البرامج الإحصائية المتخصصه في تحليل البيانات  المستخدمة في الدراسة.

    وقسمت الدراسة إلى محورين الأول: تناول دراسة وتحليل عناصر المناخ على المستوى الفصلي والموسمي واستنباط التغيرات الحاصلة في عناصر المناخ إذ تم استخدام اختبار مان كاندل الاحصائي لقياس التغيرات الحاصلة في عناصر المناخ وكذلك تقييم التذبذب في البيانات المناخية من خلال استخدام معامل الخشونة للسلاسل الزمنية واظهرت الدراسة وجود اتجاهاً عاماً نحو الارتفاع في درجة الحرارة العظمى والصغرى والاعتيادية إذ بلغ معدل التغير في درجة الحرارة العظمى بمقدار( 1.5)م°   والصغرى بمقدار (1.9) م°  الاعتيادية  بمقدار(1.4)م° على المستوى الموسمي خلال الموسم المطير كذلك أظهر الاختبار أن الا\ماطار تتجه نحو التناقص في جميع محطات منطقة الدراسة على المستوى الموسمي وكذلك فصلي الشتاء والربيع بينما أخذت أمطار الخريف اتجاهاً متزايداً في المحطات الجنوبية والوسطى من منطقة الدراسة وبلغ معدل التغير الموجب 6.5 ملم بينما كان معدل التغير السالب )18.8) ملم خلال فصل الخريف،  أما التغير خلال فصل الشتاء والربيع فبلغ (29.7 , 20.5) ملم على الترتيب، بينما بلغ معدل التغير الموسمي(40.5) ملم للمدة المدروسة،  كذلك أظهرت بقية العناصر (السطوع الفصلي ، سرعة الرياح ، الرطوبة النسبية) تغيرات موسمية وفصلية ملحوظة في اتجاهاتها العامة وكانت بالمجمل نحو الانخفاض في معدلاتها مع الزمن.

المحور الثاني: خصص لدراسة وتحليل موجات الجفاف الموسمي والفصلي في منطقة الدراسة حيث تم اعتماد مجموعة من المؤشرات لتقييس الجفاف وهي  مؤشر الجفاف الاستطلاعي (RDI) ومؤشر المطر القياسي (SPI)  والمعامل الهايدروحراري (HTK) ومعامل جاكوب الفصلي إذ تم تحليل موجات الجفاف وفق عدة معايير من خلال تحليل تكرار موجات الجاف حسب معايير الشدة التي وضعت لهذه المؤشرات ثم تحليلها من خلال تقسيم مدة الدراسة إلى نصفين فضلاً عن تحليل شدة واستدامة الجفاف وفق النماذج المطرية التي استنبطها الباحث من معالجة البيانات المناخية الخاصة بالأمطار في منطقة الدراسة وتوصلت الدراسة إلى إن موجات الجفاف سجلت زيادة في التكرار والشدة خلال النصف الثاني من مدة الدراسة بينما سجل النموذج المطري الجاف أعلى تكرارات للموجات الجافة مع زيادة واضحة في شدتها عن بقية النماذج وكذلك تبين أن مؤشرات الجفاف تتجه نحو الزيادة في التكرار والشدة مع الزمن على المستوى الموسمي والفصلي ولجميع المحطات .

  وأظهرت نتائج اختبار مان كاندل أن الاتجاه العام لمؤشرات الجفاف جميعها سجلت اتجاها متناقصا في قيمها مع الزمن مما يدل على تعمق الجفاف مع الزمن شدةً وتكراراً متفقتا مع الدراسات العالمية التي تناولت الجفاف في العروض شبه المدارية والمدارية.

   تبين أيضا من خلال التحليل الشمولي لحالات دراسية مختارة أن هنالك تبيان واضح في الخصائص الشمولية للسنوات الجافة والرطبة في منطقة الدراسة فالسنوات الجافة أقل تكرار وبقاء المنخفضات المطيرة مع زيادة تكرار المرتفعات بشكل واضح وسجلت تكرار اعلى للأمواج المستقيمة فضلا عن زيادة تكرار الأخاديد في السنوات الرطبة بالمقارنة بالسنوات الجافة.

   وتبين من خلال تحليل الغطاء النباتي NDVI) ) أن الغطاء النباتي سجل فرقاً كبيراً في نسب التغطية للنوعين الغطاء النباتي الكثيف جداً والكثيف ما بين الموسم الرطب والجاف إذ يمتد نطاق تواجدها مع خطي المطر (300) ملم و(400) ملم في منطقة الدراسة.

    أما الغطاء المائي (NDWI)في منطقة الدراسة فقد تباين زمانياً ومكانياً في نسب التغطية للمساحات ضمن منطقة الدراسة وحسب النماذج المختارة إذ تناقصت مساحات الغطاء المائي بشكل واضح خلال الموسم الجاف بينما العكس خلال النموذج الرطب وهذا نتيجة لقلة التساقط المطري بشكل ملحوظ خلال النموذج الجاف إضافة إلى ارتفاع مقدار التبخر نتح المحتمل وقلة التساقط الثلجي الذي يعد موردا أساسيا للخزانات والبحيرات في المنطقة.

   أما إحصائياً فتبين من خلال نموذج الانحدار المتعدد التي وضعت لتفسير التغير والترابط ما بين مؤشرات الجفاف والعناصر المناخية أن درجة الحرارة والأمطار والتبخر/ نتح تعد العوامل المناخية ذات التأثير الرئيسي في تكرار وشدة موجات الجفاف ا\إذ ارتبط الجفاف عكسياً مع الأمطار بينما كان تأثير درجة الحرارة والتبخر نتح طرديا مع الجفاف.



Analyzing the effect of seasonal changes in climate elements on the severity of droughts in Iraq



A Thesis submitted By 

Ammar Majid Mutlaq al-Azzawi 

The Council of the college of Education for Human Sciences - University of Tikrit in partial of the requirements for a doctorate degree In natural geography 

Supervised By 

Dr - PRAFESSOR 
Ahmed T. Shihab Al-Juburi 

DR- Assistant Professor 

Ali Makhlaf Soba Subaihi 


2019 A.D - 1440 A.H


 
 Abstract

   The study examines ((analysis of seasonal changes in climate elements on the severity of droughts in Iraq)). The seasonal climate changes in the elements of the climate and their effects on drought in terms of intensity and frequency at the seasonal level of the rainy season as well as at the quarterly level, (1980 - 2017) The study has based on geographic techniques of Geographic Information Systems (GIS) and Remote Sensing (RS) in the analysis of the spatial variations of the climate elements and the changes that occurred in the study.  as well as the adoption of advanced statistical techniques and using a range of statistical programs specialized in data used in the analysis of the study

   The study is divided into two parts: The first part: Study and analysis of climatic elements at the seasonal and seasonal levels and the development of changes in climate elements, The Mann-Kandel statistical test was used to measure changes in climate elements and evaluate the fluctuation in climate data by using the coarse coefficient of time series. The average temperature change was 1.5c and minor by 1.9 c at 1.4 c during the rainy season. The test shows that Rainfall was decreasing in all stations of the study area at the seasonal level as well as in the winter and spring, while the autumn rains took an increasing trend in the southern and central stations of the study area. The positive change rate was 6.5 mm while the negative change rate was 18.8 mm during autumn. (Seasonal brightness, wind speed,and relative humidity) illustrate significant seasonal and seasonal changes in their general trends and were generally declining in their rates with the time.

            The second part was devoted to the study and analysis of seasonal and seasonal droughts in the study area. A number of indicators were adopted for the measurement of drought ( RDI), the Standard Rain Index (SPI), the hydrothermal coefficient (HTK) and the Jacob coefficient. By analyzing the frequency of dry waves according to the criteria of intensity that were developed for these indicators and then analyzed by dividing the duration of the study into two halves as well as the analysis of the intensity and sustainability of drought according to the rain models developed by the researcher from the treatment of climate data for rain in the study area and found that the study The Gat drought recorded an increase in the frequency and intensity during the second half of the duration of the study, as well as the model rain dry the highest record cheese dry waves with a clear increase in severity for the rest of the models, which  can firm showing that drought indicators tend to increase in frequency and intensity with time on the seasonal level and quarterly and all stations.

  The results of the Mandel Kandel test view that the overall trend of all drought indicators recorded a decreasing trend in time, indicating that the drought has been steadily deepening over time, in line with global studies on drought in sub-tropical and tropical displays.

  The overall analysis of selected study cases remarks that there was a clear indication of the total characteristics of the dry and wet years in the study area. The dry years were less frequent and the rain decreases. The higher the recurrence of the highlands was observed. The higher frequency of the straight waves was also recorded  In dry years.

Vegetation analysis maintains that NDVI and vegetation cover showed a significant difference in the coverage ratios of the two species. The vegetation cover is very dense and dense between wet and dry season, with a range of 300 mm and 400 mm in the study area.

 The temperature gradient, precipitation, and evaporation are the most important factors in the frequency and severity of droughts  as the dryness was inversely associated with rain, while the effect of temperature and evaporation was drought.













تحميل النص الكامل




            top4top



          mega.nz










قراءة وتحميل 










تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -