التمثيل الخرائطي لظاهرة التصحر في محافظة واسط باستخدام التقنيات الجغرافية الحديثة- محمد أطخيخ ماهود

  

التمثيل الخرائطي لظاهرة التصحر في محافظة واسط 


باستخدام التقنيات الجغرافية الحديثة



أطروحة تقدم بها

محمد أطخيخ ماهود المالكي

إلى

مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة البصرة 

وهي جزء من متطلبات نيل درجة دكتوراه فلسفة 

في الجغرافية الطبيعية


بإشراف

الأستاذ الدكتور

عبد الامام نصار ديري

مشرفاً أول


الأستاذ المساعد الدكتور

عمار عبد الرحيم حسين

مشرفاً ثان



1441هـ - 2020م





الموضـــــــوع

الصفحة

الآية القرآنية

ب

الإهداء

ج

إقرار المشرفين

د

إقرار المقوم اللغوي

ه

إقرار المقوم العلمي

و

إقرار لجنة المناقشة

ز

الشكر والتقدير

ح

المستخلص

ط ـــ ي

فهرس المحتويات

ك ـــ ف

فهرس الجداول

ص ـــ ت

فهرس الخرائط

ث ــ ظ

فهرس الأشكال

أأ

فهرس الصور

ب ب ــ ج ج

المقدمة

1 ــــ 16

الفصل الأول: خريطة التصحر مفهومها وتقنياتها ومراحل اعدادها  

17 ــــ 72

1 ـــ 1: مفهوم خريطة التصحر  

18

1ــ1ــ1: طرائق التمثيل الخرائطي

20

1ــ1ــ2: وسائل التمثيل الخرائطي

25

1ــ1ــ3: أساليب العرض ألخرائطي

29

1ــ2: التقنيات الجغرافية الحديثة

30

1ــ2ــ1: تقنية نظم المعلومات الجغرافية (GIS)

30

1ــ2ــ2: تقنية الاستشعار عن بعد(RS)

31

1ــ2ــ3: تقنية تحديد المواقع العالمي(GPS)

33

1ــ2ــ4: تقنية نموذج الارتفاع الرقمي (DEM)

33

1ــ2ــ5: تقنية الخرائط الرقمية(DM)

35

1ــ3: البرامج المستخدمة بالدراسة

35

1ــ3ــ1: برنامج (ARC GIS 10.5)

35

1ــ3ــ2: برنامج (ERDAS IMAGINE 2015)

36

1ــ3ــ3: برنامج (GLOBAL MAPPER 16)

36

1ــ3ــ4: برنامج (CROPWAT 8.0)

37

1ــ3ــ5: برنامج (SAS Planet)

38

1ــ3ــ6: برنامج (AHP Online System -AHP-OS)

38

1ــ4: مراحل اعداد خريطة التصحر

38

1ــ4ــ1: مرحلة جمع البيانات الجغرافية

38

1ــ4ــ2: مرحلة ادخال البيانات الجغرافية

43

1ــ4ــ3: مرحلة معالجة البيانات الجغرافية

43

1ــ4ــ4: مرحلة اخراج وتصميم خريطة التصحر

71

الفصل الثاني: التمثيل الخرائطي للعوامل الطبيعية المسببة للتصحر في محافظة واسط

73 ـــ 210

2 ــ 1: خرائط الموقع الجغرافي والمساحة

74

2 ـ 2: الخرائط الجيولوجية:

75

2 ـ 2 ــ 1:الجيولوجيا الطباقية

75

2ــ2ــ1ــ1: ترسبات العصر الثلاثي

77

2ــ2ــ1ــ2: ترسبات العصر الرباعي

82

2ــ2ــ2: الجيولوجيا التكتونية ـ التركيبية

86

2 ـ 3: خرائط السطح

92

2ــ3ــ1: خريطة خطوط الارتفاعات المتساوية

92

2ــ3ــ2: خريطة مستويات السطح

96

2ــ3ــ3: خريطة اقسام السطح

98

2ــ3ــ4: خرائط انحدار السطح

104

2ــ3ــ4ــ1: خريطة درجة الانحدار

104

2ــ3ــ4ــ2: خريطة اتجاه الانحدار

107

2ــ4: خرائط المناخ

110

2ــ4ــ1: خرائط الاشعاع الشمسي

110

2ــ4ــ2: خرائط درجات الحرارة

130

2ــ4ــ3: خرائط الرياح

148

2ــ4ــ4: خرائط الرطوبة النسبية

158

2ــ4ــ5: خرائط التبخر

165

2ــ4ــ6: خرائط الامطار

171

2ــ5: خرائط التربة

174

2ــ5ــ1: انواع الترب في منطقة الدراسة

175

2ــ5ــ2: الخصائص الفيزيائية والكيميائية لترب منطقة الدراسة

179

2ـــ6: خرائط الموارد المائية

199

2ــ6ــ1: المياه السطحية

199

2ــ1ــ6ــ2: المياه الجوفية

205

2ــ7: خرائط الغطاء النباتي

206

الفصل الثالث: التمثيل الخرائطي للعوامل البشرية المسببة للتصحر في محافظة واسط

211 ـــ 271

3ـــ1: خرائط الزيادة السكانية

212

3ـــ2: خرائط التوسع العمراني

219

3ــ3: خرائط الرعي الجائر

226

3ـــ4: خرائط الاساليب الخاطئة المتبعة في الزراعــــــة

241

3ــ4ــ1: خرائط التبوير

241

3ـــ4ـــ2: خرائط الري غير المقنن

247

3ــ4ــ3: الحراثة غير المناسبة للتربة

251

3ــ4ــ4: خريطة زراعة المناطق الهامشية

253

3ــ4ــ5: خريطة تفتيت الملكية

256

3ـــ4ــ6: خريطة مشاريع البزل

257

3ــ4ــ6ــ7: خريطة استخدام الأسمدة والمبيدات الكيميائية

263

3ــ5: خريطة الصناعات الاستخراجية

266

3ــ6: قطع الشجيرات والتحطيب

271

3ــ7: قلة أو انعدام مصدات الرياح

271

الفصل الرابع: التمثيل الخرائطي لمظاهر التصحر وتوزيعها جغرافياً ومراقبة تغيراتها في محافظة واسط

272 ــــ 351

4ــ1: خرائط ملوحة التربة

273

4ــ2: خرائط التعرية

285

4ـــ2ــ1: خرائط التعرية الريحية

285

4ــ2ــ1ــ1: خريطة تقدير قابلية التربة للتعرية الريحية

286

4ــ2ــ1ــ2: خريطة تقدير القابلية المناخية للتعرية الريحية

290

4ــ2ــ1ــ3: خريطة مؤشر الدليل الريحي (EMI)

297

4ـــ2ــ2: خرائط التعرية المائية

306

4ــ2ــ2ــ1: التعرية السطحية (الغطائية)

306

4ــ2ــ2ــ2: التعرية المسيلية (الجدولية)

315

4ــ2ــ2ــ1ــ3: التعرية الاخدودية

315

4ــ2ــ2ــ1ــ4: خريطة مؤشر التعرية المائية المحتملة (Z):

322

4ــ3: خريطة الكثبان الرملية

333

4ــ3ــ1: الكثبان الرملية الهلالية(البرخان)

334

4ــ3ــ2: الكثبان الرملية الطولية (السيوف)

334

4ــ3ــ3: الكثبان المستعرضة (العرضية)

336

4ــ3ــ4: كثبان النباك

336

4ــ3ــ5: الروابي الرملية

336

4ــ3ــ6: التموجات الرملية الصغيرة (النيم)

336

4ــ4: خرائط تكرار ظواهر الجو الغبارية

343

4ــ4ــ1: الغبار العالق

343

4ــ4ــ2: الغبار المتصاعد

347

4ــ4ــ3: العواصف الترابية والرملية

348

الفصل الخامس: التمثيل الخرائطي لمخاطر التصحر في محافظة واسط وبعض تأثيراتها البيئية

352 ــ 406

5ــ1: خرائط مخاطر التصحر

354

5ــ1ــ1: استخدام التطابق الخرائطي

354

5ــ1ــ2: استخدام المؤشرات الطيفية

363

5ــ1ــ2ــ1: استخدام مؤشرات الجفافية

363

5ــ1ــ2ــ1ــ1: خريطة مؤشر الحالة النباتية (VCI)

365

5ــ1ــ2ــ1ــ2: خريطة مؤشر الحالة الحرارية(TCI)

370

5ــ1ــ2ــ1ــ3: خريطة مؤشر الصحة النباتية (VHI)

375

5ــ1ــ2ــ2: استخدام مؤشرات تدهور التربة

380

5ــ1ــ2ــ2ــ1: مؤشر حجوم الدقائق السطحية (GSI)

380

5ــ1ــ2ــ2ــ2: مؤشر دليل اللمعان (TCB)

385

5ــ1ــ2ــ2ــ3: مؤشر دليل تدهور التربة (LDI):

391

5ــ2: بعض التأثيرات البيئية لمخاطر التصحر

396

5ــ2ــ1: الآثار البيئية المترتبة على ملوحة التربة

396

5ــ2ــ2: الآثار البيئية المترتبة على التعرية الريحية

399

5ــ2ــ3: الآثار البيئية المترتبة على التعرية المائية

401

5ــ2ــ4: الآثار البيئية المترتبة على الكثبان الرملية

403

5ــ2ــ5: الآثار البيئية المترتبة على تكرار ظواهر الجو الغبارية

406

الاستنتاجات

407 ــ 412

التوصيات

413 ــ 415

المصادر والمراجع

416 ــ 439

الملخص باللغة الانكليزية

II – IV


المستخلص

     تناولت هذه الدراسة (التمثيل الخرائطي لظاهرة التصحر في محافظة واسط باستخدام التقنيات الجغرافية الحديثة)، وتتمثل بالحدود الإدارية لمحافظة واسط، التي تقع في الجزء الشرقي من المنطقة الوسطى للعراق، بين دائرتي عرض(11 ً55 َ31 ْ ـ 41 ً31 َ33 ْ) شمالاً، وضمن قوسي طول(43 ً30 َ44 ْ - 32 ً34 َ46 ْ) شرقاً.

    تهدف الدراسة إلى إظهار العلاقات المكانية بين الخصائص الجغرافية الطبيعية والبشرية وأثرها في تشكل ظاهرة التصحر في محافظة واسط، فضلاً عن توظيف تقنيات الجغرافية الحديثة في كشف مظاهر التصحر ومراقبة تغيراتها في محافظة واسط من خلال استخدام المؤشرات الطيفية(indexs) ، والتعرف على طرائق التمثيل الخرائطي لظاهر التصحر في منطقة الدراسة، من خلال استخدام تقنيتي نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والاستشعار عن بعد (RSفي تصميم وإنتاج خرائط التصحر الرقمية (Digital) وتمثيل البيانات الخاصة بمنطقة الدراسة، بحيث يمكن تحديثها باستمرار في حالة توفر معلومات حديثة لمنطقة الدراسة، سواء كانت معلومات مكانية أم وصفية.

   

 اعتمدت الدراسة على البيانات المناخية بدورة امدها (30) سنة، لنمذجة الخرائط المناخية بالاعتماد على سبع محطات مناخية (محطة الكوت ومحطة الحي ومحطة بدرة ومحطة العزيزية) كمحطات رئيسة، و(محطة بغداد ومحطة الديوانية ومحطة علي الغربي) كمحطات مناخية ضابطة، فضلاً عن الاعتماد على بيانات القمر الصناعي (Land Sat) وللمتحسسات (OLI , ETM+ , TM) للسنوات (1988 ، 2002 ، 2018) على التوالي ، ونموذج الارتفاع الرقمي (DEM) ، فضلاً عن ذلك اعتماد الدراسة الميدانية واخذ عينات تربة بواقع (30) عينة ، لغرض تمثيل مظاهر التصحر ومراقبة تغيراتها في محافظة واسط ، واستخدام مجموعة من برامج نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد وبعض البرامج الأخرى المساندة لها .

   انطلق الفرض العلمي للدراسة بإمكان تمثيل مظاهر التصحر والعوامل المسببة لها خرائطياً بطرائق ووسائل وأساليب مختلفة تبعا لتلك العوامل والمتغيرات من خلال إجراء المعالجة الرقمية للمرئيات للكشف عن تلك المظاهر وتوزيعها جغرافياً، فضلاً عن إمكانية التقنيات الجغرافية الحديثة والمتمثلة بوسائل الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في تحليل وتفسير ومراقبة وتصنيف مظاهر التصحر في محافظة واسط، واعتماد أسلوب التطابق الخرائطي المعقد والمؤشرات الطيفية في دراسة مخاطر التصحر.

وتوصلت الدراسة إلى مجموعة من الاستنتاجات ومن أهمها:

1. إمكانية التقنيات الجغرافية الحديثة في تمثيل خرائط التصحر ودورها الفعال في نمذجتها وتحليلها بدقة عالية، فضلاً عن التكامل بين برامج التقنيات الجغرافية وتنوع طرائق المعالجة الرقمية أعطى مرونة كبيرة في تحليل ومعالجة المرئيات الفضائية وحساب المؤشرات والأدلة الرقمية.

2. تُعدُّ الخرائط المناخية أحد أهم الخرائط الطبيعية المتحكمة في مظاهر التصحر، من خلال تأثير عناصره المختلفة، اذ ان عناصر المناخ السائدة في أيّة منطقة تعد من اهم العوامل التي تعكس تأثيراتها بصورة مباشرة او غير مباشرة في زيادة مشكلة التصحر وتحديد ابعادها، وتجدر الاشارة الى ان الكثير من الباحثين في مجال التصحر يؤكدون على ان المناخ بكافة عناصره المختلفة هو العامل الأكثر تأثيراً في وجود التصحر بكافة أشكاله الطبيعية في العالم وخصوصاً في الأراضي الجافة.

3. إنَّ محافظة واسط تعاني من رعي جائر، حيث سجلت مساحة عجز بلغ (10826) كم2، أي يمكن القول ان هناك (216520) وحدة حيوانية تفوق الطاقة الاستيعابية للمراعي في المحافظة، حيث هناك قضاء واحد من اصل ست أقضية تتكون منها محافظة واسط لا يسجل فيها نشاط رعوي جائر وهو قضاء بدرة.

4. يُعدُّ نظام التبوير أحد اهم مشكلات الإنتاج الزراعي في العراق، ويقصد به ترك الاراضي الزراعية دون زراعتها لموسم او لعدد من المواسم، حيث بلغ إجمالي مساحة الأراضي المتروكة بوراً في منطقة الدراسة بلغت (7831) كم2 للموسم الزراعي الشتوي 2017، وتشكل نسبة مقدارها (78.4%) من مجموع المساحة الصالحة للزراعة في واسط، فيما بلغت مساحة الأراضي المتروكة بوراً للموسم الزراعي الصيفي 2018 حوالي (9796) كم2، وبنسبة بلغت (98.1%) من إجمالي مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في منطقة الدراسة.

5. تعاني منطقة الدراسة من ظاهرة تملح الترب، حيث بلغ مساحة صنف أراضٍ ذات ملوحة عالية جداً في منطقة الدراسة للسنوات (1988، 2002، 2018) بلغت (3439.4 ، 1105 ،2787.3) كم2، على التوالي، وبنسبة مقدراها (20.1% ، 6.4% ،16.2%) على الترتيب من مجموع مساحة محافظة واسط ، وبنسبة تغير (-18.9) ، للمدة (1988 ــ 2018).

6. تتمثل مناطق عالية الحت الريحي بالترب الجافة والخالية من الغطاء النباتي التي تكون فيها التربة مفككة خلال الفصل الجاف، حيث بلغت مساحة هذا الصنف في منطقة الدراسة للسنوات (1988، 2002، 2018) بلغت (5290.5 ،5843 ،5295) كم2، على التوالي، وبنسبة (30.8% ،34.1% ،30.9%) على الترتيب من إجمالي مساحة محافظة واسط ، وبنسبة تغير مقدارها (0.1%) ، للمدة (1988 ــ 2018).

7. خضوع مناطق الكثبان الرملية في منطقة الدراسة للتوسع، حيث بلغ مجموع مساحة الكثبان الرملية للسنوات (1988، 2002، 2018)، (31.6 ،37.1 ،44.2) كم2 ، على التوالي  وبنسبة مقدارها (0.2% ،0.2% ،0.3%) على الترتيب من مجموع مساحة محافظة واسط ، وبنسبة تغير بلغت (39.9%) للمدة من (1988 ـ 2018). 



Cartographic Representation of The Phenomenon of Desertification In Wassit Province
Employing Modern Geographic Techniques




A Thesis 

Submitted To The Council of The College Of Education for 

Human Sciences /University of Basrah In Partial Fulfillment of the Requirements 

for the Degree of Ph.D. Natural Geography 

By 

MOHAMMAD ETKHAITIK MAHOOD Al-Maliki 



Supervised By

First Superviso 


Prof. 

Dr. Abd Al- Imam Nassar Dairy 


Second Supervisor 

Ass. Prof. 

Dr. Ammar A. Hussein


2020 A.D - 1441 A.H 



Abstract

   The present study deals with “Cartographic Representation of the Phenomenon of Desertification in Wassit Province Employing Modern Geographical Techniques”, represented by the administrative borders that are located to the eastern part of the province at latitudes (31 55 11- 33 31 41) to the north within length arcs (44 30 43 – 46 43 32) to the east. 

   The study aims at showing spatial relations of the geographical, natural and humanistic features and their role in the formation of desertification phenomenon in the province. The study also exposes the functions of the modern geographical techniques that help identify this phenomenon, tracking its changes using spectral indexes, and to learn the ways of cartographical representation of desertification in the province using the techniques of GIS and RS in designing such digital maps and to represent the required data where it becomes possible to activate these data in case of the availability of new information in the study site, weather spatially or descriptive. 

    The study depends on climatic data during a period of 30 years, modelling the climate maps based on seven climatic stations (Al koot station, Al Hei station, Bedra station, Al Azizia station) as main stations and (Baghdad station, Diwaniya station, and Ali al Gharby station) as control climatic stations in addition to depend on Land Sat data and OLI, ETM+, and TM during the periods of 1988, 2002, and 2018 respectively as well as DEM, besides the use of field study, taking land samples (30 specimens) for the purpose of representing desertification and monitoring the changes in the province using a group of geographical remote sensing information systems and other programs. 

   The study hypothesizes that it is possible to represent the desertification phenomenon and the factors responsible cartographically using means and techniques in relation to those factors and variants through conducting visual digital processes to expose those phenomena and their geographic distribution. The study also tries to show the capability of using modern geographic techniques represented by remote sensing tools and geographic information systems in analyzing, explaining, monitoring and classifying the desertification phenomena in the province adapting complicated chart matching and spectral indicators in studying the threats of desertification. 

   The study concluded some important things: 

1. Modern geographical techniques are capable of representing desertification charts, having an effective role in modelling and analyzing them in a high definition. Also there is complementarity between geographical and technical programs and the variety of digital processing means that provide much flexibility in the analyzing and treating the satellites, measuring the required indicators and digital proofs. 

2. The climatic maps are important out of the other precise natural ones in relation to the phenomenon of desertification through the effect of various elements where such elements have an effect on the expansion of desertification directly or indirectly, specifying its limits in spite of many researchers’ insistence on the idea that weather elements have more impact in the creation of desertification in all its natural forms in the world especially on the dry lands. 

3. Wssit Province suffers from spread pasturing with 10826 Km2 . It can be said that there is 216520 animal units outperform the carrying capacity for pastures in the province, where only one district out of 6 ones has no pastures. 

4. Panning system is considered as one of the important problems in the agricultural production in Iraq, where lands are left intact for a season or seasons, as the study recorded 7831 Km2 during the winter 2017 with a percentage of about 78.4% out of the total lands in Wassit. 

5. The study area suffers from salinity where in 1988, 2002, and 2018 the salinity area was very high with 3439.4, 1105, 2787.3 km2 respectively with percentages: 20.1%, 6.4%, 16.2% respectively. 

6. High wind erosion areas are characterized by dry soils, empty of land cover in which the lands are loose during the dry season. The space included in the study sample for the periods (1988, 2002, 2018) was 5290.5, 5843, 5295 km2 respectively with percentages of 30.8%, 34.1%, 30.9% out of the total area in the province. 7. Sand dunes in the study area expand which are, during 1988, 2002, 2018, 31.6, 37,1, 44.2 respectively with percentages of 0.2%, 0.2%, 0.3% out of the total areas in the province with a change of 39.9% from 1988 up to 2018.








تحميل النص الكامل


↩   top4top


↩  mega.nz






تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -