تطور الوظيفة الصناعية في المدينة السعودية- د.محمد أحمد الرويثي

 

 تطور الوظيفة الصناعية 
في المدينة السعودية- د.محمد أحمد الرويثي





د. محمد أحمد الرويثي



سلسلة رسائل جغرافية

العدد 99

نشرة دورية محكمة تعنى بالبحوث الجغرافية

يصدرها

قسم الجغرافيا بجامعة الكويت و الجمعية الجغرافية الكويتية



رجب 1407هـ - مارس 1987م 

تطور الوظيفة الصناعية في المدينة السعودية - د. محمد أحمد الرويثي 1987م

   هذا الكتاب يهتم بتطور الوظيفة الصناعية في المدينة السعودية وذلك للارتباط الواضح بين تركز الصناعة وهذه المدن، والعوامل الإيجابية لها أثر فعال في النهوض بتنمية الوظيفة الصناعية في المدينة السعودية، إلا أن ذلك لا يعني أن عدم توفر عامل أو عدد من العوامل قد يحول دون قيام الصناعة أو النهوض بها كمصدر من مصادر الدخل، فالموارد الطبيعية في المملكة التي تحتاجها لقيام معظم الصناعات محدودة، إلا أن وفرة بعضها، النفط الخام، أوجد وفرة في رأس المال، الذي لعب دورا كبيرا في توفير المواد الخام اللازمة لقيام بعض الصناعات من مصادرها الأساسية، وهو الأسلوب الذي اتبعته الدول المتقدمة صناعيا.

   وقد أوجد التطور الحديث في صناعات الخدمات الجديدة والتي لا تصلح بطبيعتها أن تكون في قلب المدينة، مثل الخدمات المتعلقة بإصلاح وصيانة السيارات إلى التوطن في المناطق الواقعة على جوانب الطرق الرئيسية لهذه المدن في أول الأمر. 

  وقد ترتب على هذا التطور الذي أدخل على النشاط الصناعي خلال النصف الثاني من القرن العشرين، أن أصبحت للوظيفة الصناعية في المملكة عامة وعلى مستوى المدينة خاصة أهمية لا يمكن إغفالها من حيث المساحة التي تحتلها من أراضي المدن المعنية بالدراسة، أو عدد العاملين فيها أو الدور الذي تلعبه في تلبية الحاجات المحلية والإقليمية.


تحميل


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -