التباين المكاني لأثر المناخ على راحة الإنسان في ليبيا: دراسة في المناخ التطبيقي - إيملي محمد حمادة و جمعة أرحومـة الجالي

 التباين المكاني لأثر المناخ على راحة الإنسان في ليبيا - دراسة في المناخ التطبيقي




أ.د. إيملي محمد حمادة

أستاذ الجغرافيا الطبيعية - قسم الجغرافيا

كلية الآداب - جامعة المنوفية


د. جمعة أرحومـة الجالي

أستاذ الجغرافيا الطبيعية المساعد

قسم الجغرافيا - كلية الآداب - جامعة طبرق




مركز البحوث الجغرافية والكارتوجرافية - قسم الجغرافيا ـ كلية الآداب ــ جامعة المنوفية المؤتمر الجغرافي الدولي الثاني " التنمية المستدامة في الوطن العربي بين الإمكانيات وطموحات الشعوب" فبراير 2019 - ص ص 740 - 757:


الملخـص:

   تهدف الدراسة إلى تحليل التباين المكاني لتأثير درجة الحرارة والرطوبة النسبية في درجة شعور الإنسان بالراحة في ليبيا، لتأثيرهما الفعال في نشاط الإنسان ودرجة حيويته التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في بيئة العمل وكفاءة العامل الإنتاجية. و لتوضيح ذلك تم الاعتماد على تحليل بيانات المعدلات الشهرية لدرجة حرارة الهواء والرطوبة النسبية لمختلف مناطق ليبيا، بالإضافة إلى تطبيق البحث العديد من قرائن الراحة المناخية. أوضحت الدراسة أن هناك تباين مكاني لمعدلات الحرارة والرطوبة النسبية بين مناطق ليبيا المختلفة جغرافياً، وتبع ذلك تفاوت في درجات شعور الإنسان بالراحة أو الانزعاج المناخي ومن ثم القدرة والتركيز في العمل، حيث تبين أن جنوب البلاد بصفة عامة أكثر انزعاجاً في الصيف ويشعر فيه الإنسان بعدم راحة حارة، بينما في الشمال يسود شعور بالراحة التامة باستثناء انزعاج بسيط وشعور بعدم راحة باردة في بعض المناطق الجبلية.

الكلمات الدالة: المناخ الحيوي - قرائن الراحة - معدلات الحرارة - معدلات الرطوبة - ليبيا












تحميل البحث







      4shared-download 


قراءة تحميل البحث








   4shared


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -