الغلاف المائي _ تقرير علمي عن الغلاف المائي

 

الغلاف المائي _ تقرير علمي عن الغلاف المائي 


المقـــــدمـــــــة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق أجمعين سيدنا ونبينا محمداً عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم  وبعد:-

 إن من أغبى النظريات العلمية تلك التي تقول: (أن كل ماء الأرض قد أخرج ‏من جوفها ‏,‏ ولا يزال خروجه مستمراً عبر الثورات البركانية) وذلك لأن لدينا من القرآن والسنة مايكذب هذه النظرية لايمكن أن تكون نشأة الغلاف المائي من جوف الأرض كتلة من النار والحديد كيف تنتج ماء؟ لو صحت هذه النظرية لكانت أفران الحديد والصلب من أعظم منتجات الماء!! كيف ننكر الآية القرانية قوله تعالى: )وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض وإنا على ذهاب به لقادرون (
 وقول الرسول الكريم عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "أنزل الله أربع بركات من السماء: الحديد، والنار، والماء، والملح". ونحن نقر بأقرب الحقائق العلمية للقرآن الكريم وجميع الأبحاث الحديثة أثبتت بأن نشأة الغلاف المائي مصدره من خارج الكرة الأرضية  .


نحن الآن مع معجزة ذكرها القرآن وتجـلت في عصرنا وشاهد حقـائقها أهل الاختصاصات الكونية العـلمية الدقيقـة في عـصرنـا الحديث ألا وهي معجزة  إنزال الماء  ليكون ذلك دليلاً لكل عاقل أن هذا القرآن من عند الله وأن العلم هو العلامة الإلهية الشاهدة وبما تحمله الآيات وتجليه الاكتشافات العلمية الدقيقة بعد رحلة طويلة من البحث والدراسة.

الغلاف المائي:


يطلق اسم الغلاف المائي على جميع أشكال وصور المياه على سطح الأرض وفي باطنها,
وكوكب الأرض هو كوكب مائي حيث أن نسبة المياه على الأرض تقدر بحوالي 71%.



*مكونات الغلاف المائى :



1-مياه البحار والمحيطات
2-مياه الأنهار دائمة الجريان والموسمية
3-البحيرات المالحة والعذبة
4-الغطاءات الجليدية والأودية الجليدية
5-المياه الجوفية
6-بخار الماء الموجود فى الغلاف الجوى

مـــفـــهــــوم  البـــــحــــر:ـ


البحر يطلق على أي تجمع كبير للمياه المالحة يتصل بالمحيط أو على البحيرات المالحة غير المتصلة ببحار أو محيطات أخرى كبحر قزوين والبحر الميت كما يعد مصطلح البحر مسمى عاما لكل تجمع لابحري أكبر من الخور وأصغر من المحيط


تعريف المحيطات : هي مسطحات مائية مالحة لكنها أكبر من البحار.

الفرق بين البحار والمحيطات:ــ

الفرق بين البحار والمحيطات  يعتمد على عدة عوامل، وهي الحجم، طبيعة السواحل، عمق القاع، درجة ملوحة المياه.

با لنسبة لمساحة البحر فهي أصغر من المحيط ، وعمق البحر لايزيد عن 2000 متر، ومن الفوارق الأساسية بين البحر والمحيط أن البحر يكون

عبارة عن مساحة محاطة باليابسة بنسب واشكال مختلفة، كما تتميز البحار عن المحيطات بوجود تنوع بيولوجي فيها أكبر من التنوع المتوفر في المحيطات.

الاختلاف في عمق البحر والمحيط يجعل البحر أكثر تأثرا بكثير من الظواهر الطبيعية أهمها ظاهرة المد والجزر، كما يجعلها شديدة التأثر

بظاهرة الاحتباس الحراري.

ومن البحار مايشكل جزءا من المحيط غير انه تحدد بحزام من الجزر مثل البحرالكاريبي ,

ومنها ما لا يتصل بالمحيطات الا من خلال ثغره مثل المتوسط المتصل بالأطلسي عبر مضيق جبل

طارق .

وفيما يبلغ متوسط عمق المحيطات 3500 متر . فان معدل أعماق البحار لا يتجاوز 2000 متر .

وبعض البحار الواقعه على الصفائح القاريه لا يزيد معدل أعماقها على 200 متر مثل بحر الشمال

وبحر المانشي.

ولان البحار خاصه شبه منعزله عن المحيط العالمي تتعرض للتبخر اكثر من المحيطات

ترتفع نسبه الملوحه فيها اكثر من المحيطات . ففي المحيطات تبلغ الملوحه نحو 35 غراما\لتر

اما في المتوسط فتتراوح هذه النسبه مابين 38 و39 غراما\لتر وتصل الى 41 غراما\لتر في

البحر الاحمر وحتى 260 غراما\لتر في البحر الميت المغلق تماما

الى ذلك وبسبب قرب وتنوع شواطئها تضم البحار تنوعا احيائيا اكبر من المحيطات .

واخيرا , تبدو البحار لصغر حجمها النسبي اكثر حساسيه من المحيطات تجاه متغيرات البيئه ,

ففيها تتجمع الملوثات بحيث يصعب معالجته على عكس المحيطات.

انواع البـــــحار :ـ


 أ ) البحار المفتوحة : هي البحار التي تتصل بالمحيطات بفتحات واسعة مثل بحر العرب وبحر الصين وبحر اليابان
 ب ) البحار شبه المفتوحة أو شبه المغلقة : هي البحار التي يحيط بها اليابس من ثلاث جهات وتتصل بالبحار أو المحيطات بواسطة فتحات يطلق عليها المضائق مثل البحر المتوسط و البحر الأحمر والبحر الأسود
 ج ) البحار المغلقة : هي البحار التي تحيط بها اليابس من جميع الأتجاهات ولا تتصل بأي بحر أو محيط مثل البحر الميت وبحر قزوين
                          

تضاريس قاع المحيطات و البحار:ـ  


قاع المحيطات والبحار عبارة عن سهول وسلاسل من الجبال المغمورة مكونة أودية ومنحدرات عميقة

تكسوها الأشكال المرجانية أو الغابات النباتية الطويلة وهناك أيضا بعض الشقوق العميقة المتعرجة

وتسمى ( خانق ) تندفع منها مياه ( كبريتية ساخنة ) من باطن الأرض صاعدة إلى السطح وتأخذ شكل

الشلالات المقلوبة هذه المياه الكبريتية ذات قيمة غذائية كبيرة للكائنات البحرية.وتختلف تضاريس قاع

البحار من مكان إلى آخر وفي نفس البحر قد تكون أرضية القاع رمل ابيض أو ارض صلبة صخرية

أو طينية وهذا النوع غالبا يتواجد بجوار مصبات الأنهر أو السيول المحملة بالوحل والطين


حركات مياه البحار والمحيطات :ـ


اولا: الأمواج :ـ

تتكون الأمواج بفعل الرياح التي تهب على سطح الماء وتجعله مطربا مكون الأمواج .
وعندما تدفع الرياح سطح الماء مكون الأمواج فان شكل

الموجه هو الذي يتحرك بينما جزيئات الماء تكاد لا تنتقل مع الموجة . أما في حالة نهاية الموجة فان

جزيئات الماء تأخذ شكل دوائر بفعل انكسار قمة الموجة .في المناطق العميقة يكون ارتفاع الموج اكبر

منه على الساحل وكلما ازداد العمق كلما قل تأثير الموج والموج يؤثر ( بالحركة ) على عمق مرة ونصف

ارتفاع الموجة .الزلازل والبراكين في قاع المحيط وتكون أمواج كبيرة جدا ومدمرة قد يصل ارتفاع هذه

الموجة ( في حالة الزلازل ) إلى 75 قدم وتكون من القوه أن تحرك حاجز خرساني يبلغ وزنة 2500 طن.


ثانيا: التيارات :ـ

عندما تجري المياه كالنهر تسمى هذه الحركة ( التيار ) وتتراوح قوة التيارات ما بين المحسوس إلى القوي

جدا بعض هذه التيارات سطحية والآخر سفلية , التي بينتها الدراسات الحديثة إن التيارات ليست بالبساطة التي

تظهرها الخرائط البحرية بل يوجد تيارات مضادة لتيارات السطح على أعماق مختلفة ويأخذ اتجاهات أفقية

أو عمودية ولمسافة طويلة .ولقد تبين بعد دراسة أحد التيارات السفلية في المحيط الأطلسي انه يتجه إلى

عمق 9 آلاف قدم وقدر عرض هذا التيار 75 ميلا أما سرعته فقدرة ب8 أميال / ساعة . واكتشف تيار آخر

في المحيط الهادي يقدر عرضة ب2500 ميل على عمق 200 قدم تحت المحيط .ويوجد الكثير من هذا النوع

من التيارات لم يتم التعرف عليه في شتى بحار العالم .ومن أعجاز القران الكريم شرح وبشكل واضح أن

هناك نوعان من الموج بعضها فوق بعض والعلماء لم يكتشفوها إلا ألان و يا سبحان الله .

قال الله تعالى ) : أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا اخرج يده لم يكد يراها و من لم يجعل الله له نورا فما له من نور (



وتعددت فوائد هذه التيارات في موازنة ومعادلة كل من درجات الحرارة والملوحة في مياه المحيط والبحار

وتعتبر التيارات وسيلة نقل المواد الغذائية مثل ( البلانكتون ) إلى أماكن أخرى .إن حركة التيارات تساعد

على تبخير المياه التي ترطب الهواء وتكون السحب . كذلك تساعد التيارات متمثلة في المد والجزر على

تشكيل السواحل ونقل الرواسب إلى القاع .



أما أسباب التيارات بنوعيها السطحية و السفلية :

1ـ قوة الطرد المركزية ودوران الأرض حول محورها :

هذه القوه الطبيعية تولد التيارات الدائمة في وسط المحيطات على شكل دوائر كبيرة جدا تقدر بعرض المحيط .

تدور هذه التيارات باتجاه عقارب الساعة في شمال منتصف الكرة الأرضية وتدور عكس اتجاه عقارب الساعة

في الجنوب من منتصف الكرة الأرضية.تستفيد السفن من التيارات السطحية وتسير مع اتجاهه لتصل في وقت

اقصر وبوقود اقل .


1ـ  المد و الجزر :

ممكن ملاحظة المد والجزر من الشاطئ وذلك بارتفاع أو انحسار منسوب مياه البحر إلى حد يمكن مشاهدة

الصخور المرجانية التي تصحبها رائحة كريهة . ويحدث المد والجزر كل 12 ساعة و 21 دقيقة .

ويحدث المد والجزر بتأثير من جاذبية القمر وذلك بقربه أو بعدة عن الكرة الأرضية وكذلك عندما يكون القمر

بدرا أو محاق يحدث آدني مد و آدني جزر والعكس صحيح . كثير من الأسماك تخرج من الأعماق إلى الشاطئ

أثناء فترة المد وتعود إلى القاع قبل نهاية الجزر .


أثناء المد والجزر يحصل نحت لصخور الشاطئ و إذابة الأملاح وسحبها مع الأوحال والطين إلى البحر

والمحيط ويصبح المد أو الجزر خطرا حقيقيا في الممرات الضيقة لمداخل الخلجان وسوف تلاحظ القوارب

تسير بصعوبة جدا في حالة مضادة التيار .


3ـ  اختلاف درجات الحرارة :

تسخن الشمس سطح المحيطات والبحار وبسبب اختلاف درجات الحرارة بين السطح وبين القاع البارد تنشأ

تيارات الحمل من اسفل القاع إلى السطح والعكس صحيح .


4ـ  الرياح :

تلعب الرياح دورا كبيرا في حركة التيارات والأمواج . حينما تهب الرياح على سطح واسع من البحر فإنها

تكون تيارات متفاوتة القوة ومختلفة الأشكال وذلك على حسب قوة الرياح أو الأعاصير
الخاتمــــــــــــة  *
وبذالك هناك معلمومات واسعه حلو الغلاف المائي الذي يشغل 71% من سطح الارض وهناك  اشياء كثيره لم تكتشف بعد عن الغلاف المائي والدليل قوله تعالى :)وما أوتيتم من العلمٍ ألا قليلا(
وهذا مااستطعت ان احصل عليه من معلومات حول  الغلاف المائي بهذا البحث ولايسعني الآ ان اقدم شكري وامتناني لدكتور الفاضل /محمود بن ابراهيم  الدوعان على تكليفه لي بهذا البحث الذي منه استطعت ان احصل على بعض الفوائد حول  الغلاف المائي و الحمد لله على توفيقه وامتنانه واسأل الله ان ينفع بهذا  البحث كل قارئ وصلى الله وسلم على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمداً عليه افضل الصلاة واتم التسليم .



المراجع

1ـ منتديات فرسان الثقافه ، http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=458

2ـ  يوسف فايد ومحمد صبري محسوب، " جغرافية البحار والمحيطات"، دار الثقافة للنشر والتوزيع، القاهرة،



3ـ  عبد العزيز طريح شرف، " جغرافية البحار، مؤسسة شباب الجامعة، الإسكندرية، 1993
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -