النمذجة الخرائطية لتغيرات وتطرفات المناخ وأثره على بيئة محافظة صلاح الدين باستخدام Gis –RS

 النمذجة الخرائطية لتغيرات وتطرفات المناخ وأثره على بيئة محافظة صلاح الدين باستخدام Gis –RS


محمد عطية صالح
فائق حسن محيميد
حمدة حمودي شيت


مجلة بحوث كلية الآداب - جامعة المنوفية - البحث 52 - المجلد 31 - العدد 122 - يوليو 2020م - ص ص 3-18:

المستخلص:

   يعد التغير المناخي صفة ملازمة لعناصر المناخ ولکنها تتباين حسب هذه العناصر، فدرجة الحرارة تزداد يقابلها نقصان في کمية الأمطار تبعا للموقع الإحداثي والجغرافي، وبناء عليه تتباين درجة التأثير على مکونات العناصر البيئة. يهدف البحث لمعرفة درجة التغير لدرجة الحرارة الدنيا والعليا، ونسبة التذبذب والتطرفات لهذه العناصر ومحاولة معرفة نسبة التباين الموسمي والشهري وکمية الأمطار من خلال رسم خرائط لهاذين العنصرين باستخدام المرئيات الفضائية ومطابقتها مع المحطات المناخية للفترة المدروسة. تتمثل مشکلة البحث بالجفاف المطري (نسبة التذبذب وقلة کمية الأمطار) وآثارها السلبية والإيجابية على بيئة صلاح الدين والذي يقع ضمن مناخ (BWh) فعند زيادة کمية الأمطار کما في السنوات 1992 فإن النسبة تکون ملائمة في انتشار النباتات الطبيعية ورفع مستوى الماء الباطني والسطحي وزيادة الإنتاج وما يتعلق بالعناصر الأخرى. وتکمن أهمية البحث في الاتجاه الحديث للجفاف فنجد الجفاف صفة ساندة في المحافظة مما يؤثر على البيئة خاصة بعد عمل الطبيعة مع البشر من أجل هدم وبناءها فنجد تغير شکل الأرض أولاً وزيادة التصحر وتکرار العواصف الغبارية إذ تقع محافظة صلاح الدين ما بين المناخ الجاف وشبه الجاف أي ما بين المنطقة المتموجة شمال شرق مکحول وحمرين وشمال السهل الرسوبي وشمال شرق الهضبة الغربية مما يدل على تنوع البيئة. 

 الكلمات الرئيسية النمذجة الخرائطية؛ محافظة صلاح الدين؛ Gis –RS








قراءة وتحميل البحث







تحميل البحث من قناة التليغرام

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -