كتاب المومياوات الملكية - المتحف المصري

 


كتاب المومياوات الملكية - المتحف المصري     



المتحف المصرى يعتبر اكبر متحف على مستوى العالم فى رصد تاريخ دولة واحده على مدى عصورها المختلفة ويتميز بأروع واقيم القطع الفرعونية التى لا تقدر بزمن لكننا سوف نسلط الضوء على جزء هام جدا وخاص من المتحف المصرى وهى قاعدة المومياوات:
بدأ المتحف فى 1996 اول قاعة لعرض المومياوات الملكية فى المتحف المصرى بالقاهرة وبعدها بعشرة اعوام اى فى 2006 تم افتتاح قاعة اخرى تضم 11 مومياء لملوك وكهنة من الاسرتين 20 و21
وقد استغرق تجهيز هذة القاعة حوالى عامين واساليب العرض بها تتبع احدث اساليب العرض المتحفى والمومياءات الموجوده بالقاعة خضعت قبل عرضها لعمليات ترميم من خلال معامل بحوث الاثار حيث تم سحب الرطوبة منها ومعالجتها لمنع اى بكتيريا من النوم وبالتالى تؤثر سلبا على المومياءات
والقاعتين الاولى والثانية متشابهين فى انهم يأخذون شكل المقابر الموجوده فى البر الغربى حيث تعلوهم سقف مقبى وبهم اضاءة خافتة تعطى المومياءات مظهر عريق وبه رهبة يليق بهؤلاء الملوك العظام الذين حرروا مصر من الغزاه
القاعات موجوده فى الطابق العلوى من المتحف والقاعة الثانية تحمل رقم 52 وتحتوى على 11 مومياء جميعها فى حالة جيدة تم اكتشافها فى الدير البحرى
تعرض المومياءات داخل صناديق من الزجاج صممت لهذا الغرض وبها اجهزة معدة لقياس الرطوبة والحرارة للحفاظ على المومياوات
قاعة المومياوات لها رسوم خاصة بها غير رسم دخول المتحف حيث سعر التذكرة للمصريين 30 جنيها وللاجانب 100 جنيها ولكنها تجربة رائعة تستحق المشاهدة لانك ستتعجب من قدرة القدماء المصريين وعبقريتهم فى كيفية الحفاظ على الموتى بهذة الصورة لالاف السنين


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -