مميز

كتاب أساطير إغريقية (الجزء الثالث - أالآلهة الكبرى) - د. عبد المعطي شعراوي

 



كتاب أساطير إغريقية (الجزء الثالث - أالآلهة الكبرى) - د. عبد المعطي شعراوي


الأسطورة قصة حقيقية عند بداية ظهورها. ثم تضاف إليها بعض التفاصيل فتبدو بعد ذلك خيالية فى نظر الأجيال التالية. من الممكن القول إذن أن ما يظهر خيالا بالنسبة لنا اليوم كان حقيقة فى نظر الجيل الذى نشأ فيه . فالأسطورة عند الإغريق –شأنها فى ذلك شأن الأسطورة عند الشعوب البدائية الأخرى– صورة من صور العقيدة أو الفكر. كلما تطور الشعب تطورت أساطيره. إذن فان دراسة الأساطير تكشف عن مراحل تطور اى شعب من الشعوب. فالأسطورة تعبر عن أفكار الشعوب تعبيرا صادقا.
فى الجزء الأول دراسة لأساطير البشر . فى الجزء الثانى دراسة للآلهة الصغرى. أما الجزء الثالث فيتناول الآلهة الكبرى الاثنى عشر أو –كما يسميها الدارسون– الآلهة الاولومبية.
بالإضافة إلى ذلك فان كل جزء من الأجزاء الثلاثة مزود بقائمة مراجع وكشاف وفهرست للصور.

الهدف من هذا الكتاب هو عرض التفاصيل الرئيسية للأسطورة في صورة بسيطة تدخل البهجية في نفس القارئ الذي لا يرغب سوى أن يعرف بعض المعلومات العامة عن الأساطير الإغريقية، أو أن يقرأ كتاباً مسلياً ذاخراً بالقصص الخيالية. ثانيا، تقديم دليل عملي لمن يريد أن يدرس الأساطير الإغريقية دراسة أدبية وفنية دقيقة تساعده على ارتياد الميادين الفنية والأدبية.
ولكي يتحقق الهدف المرجو من هذا الكتاب، فقد حاول المؤلف في صياغته للأساطير أن يعرضها في أسلوب أدبي جذاب، وأن يمنحها صيغة درامية، وأن يهتم كذلك بعنصر التشويق والإثارة، وبذلك يتحقق الجانب الأول من جوانب هدف الكتاب. كما حاول المؤلف أيضاً أن يربط بين كل أسطورة والأعمال الفنية والأدبية التي تأثرت بها فيما بعد، وأن يبرز مدى تأثر الأدباء والفنانين القدماء والمحدثين بتلك الأساطير، وبذلك يتحقق الجانب الثاني من جوانب هدف الكتاب. ويواصل المؤلف محاولاته فيقدم لهذا الكتاب بمقدمة مسهبة يستعرض فيها العلاقة بين الأسطور الإغريقية والشعائر التي كان يمارسها الإغريق، وبين الأسطورة الإغريقية والديانة الإغريقية، كما يستعرض مصادر الأساطير الإغريقية والنظريات المختلفة التي نشأت حول تفسيرها ودراستها، مشيراً في حواشي المقدمة إلى أغلب تلك المصادر وإلى الأعمال التي تحتوي على تكل النظريات. ولا يفوت المؤلف أيضاً أن يذيل كل أسطورة بحواش توضيحية شاملة، كما يختتم الكتاب بقائمة من المراجع العلمية التي قد يحتاج الدارس المتخصص إلى الرجوع إليها لمواصلة البحث والحصول على مزيد من المعلومات، كما لم يفت المؤلف أيضاً أن يختتم كل جزء من أجزاء الكتاب بثبت بأسماء الشخصيات الأسطورية وأسماء الأماكن والأشخاص حتى يسهل متابعة موضوعات الكتاب المتعددة. وبذلك يتحقق الجانب الثالث من جوانب هدف الكتاب.
اسم الملف:أساطير إغريقية (الجزء الثالث - أالآلهة الكبرى) - د. عبد المعطي شعراوي.pdf
حجم الملف:16.31 MB

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-