استعمالات الأرض الصناعية في مدينة بعقوبة وتفسيرها باستخدام (GIS) .. نزار محمود محمد، رسالة ماجستير

 

استعمالات الأرض الصناعية في مدينة بعقوبة وتفسيرها باستخدام (GIS) .. نزار محمود محمد، رسالة ماجستير


رسالة تقدم بها 

نزار محمود محمد أبو خمره 

إلى مجلس كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة ديالى وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب في الجغرافية البشرية 



بإشراف 

الأستاذ الدكتور محمد يوسف حاجم الهيتي 


شوال 1432هـ - تشرين الأوّل 2011م 





الملخص


  يشكل النشاط الصناعي ركيزة كبيرة ومهمة بالنسبة للنشاط الاقتصادي بمجمله من جهة والمدينة من جهة ثانية على حدٍ سواء ، كونه يُعَد من العناصر الأساسية والفاعلة في الفعاليات الاقتصادية جميعها، وإن أي خلل يصيب هذا الركن المهم ينعكس سلباً على الأنشطة الأخرى في المدينة وسكانها . 

   جاءت هذه الدراسة التي صيغت أهدافها من خلال مشكلاتها البحثية للنهوض بالواقع الصناعي في مدينة بعقوبة مركز قضاء بعقوبة والتي هي بالوقت نفسه مركز محافظة ديالى . 

  وعلى هذا النحو سارت منهجية البحث، مع التركيز على إن التفسير العلمي الناجح لا يتم إلا بوجود متطلبين أساسيين وهما (المتطلب الصوري) و (المتطلب المادي) المبنيين على الاستدلال . ومن أجل هدف الدراسة تم استخدام الصور الفضائية وخريطة التصميم الأساس والخرائط القطاعية والبيانات الرقمية ، للحصول على خريطة دقيقة لمنطقة الدراسة . وفي هذه الحالة تم استخدام أحدث التقنيات متمثلة ببرنامج (Arc GIS 9.1) بشكل رئيسي خلال أغلب المراحل التي مرت فيها الدراسة، إذ تم التصحيح الهندسي والجغرافي لجميع الخرائط المدخلة، ورسم الطبقات (Layers) لمنطقة الدراسة وجميع قطاعات المدينة ومحلاتها العمرانية، ومن ثم تسقيط المؤسسات الصناعية بواسطة جهاز تحديد الموقع (GPS) لتلبي كل هذه (المتطلب الصوري) (Maps) ، ومن ثم ربطها مكانياً بجداول للبيانات (Data) التي تلبي المتطلب المادي (الصدق المادي المبني على الاستدلال) تلك البيانات التي تم استسقاء مصداقيتها بدقة عالية من خلال نتائج المسح الحقلي (الميداني) إضافة للبيانات التي تضمنتها التقارير الصادرة عن المؤسسات الحكومية الرسمية وشبه الرسمية ذات العلاقة، هذا فضلاً عن المخططات والصور وغيرها ، كل هذا من أجل الوصول إلى التفسير العلمي الناجح لاستعمالات الأرض الصناعية في مدينة بعقوبة الذي هو هدف الدراسة . 

   أتضح من خلال الدراسة إن استعمالات الأرض الصناعية في مدينة بعقوبة قد تأثرت بالخصائص الطبيعية ولاسيما خصائص الموقع والموضع إضافة إلى الخصائص البشرية منذ نشأت المدينة لأول مرة وليومنا هذا عام (2011). وإن المراحل التي تلت عام (1975) شهدت أعلى حالات التطور في المستوى الكمي والنوعي وأتساع المساحة للمؤسسات الصناعية قياساً إلى المراحل الأولى من نشأت المدينة . 

   وجاءت الدراسة الميدانية لتسلط الضوء على واقع التوزيع القطاعي للأنشطة الصناعية المنتشرة في المدينة، وإبراز العلاقات الوظيفية مع الاستعمالات الأخرى وعرض المشاكل الداخلية للصناعات في المدينة وتحليلها. إذ تناولت الدراسة تحليل واقع النشاط الصناعي في المدينة بحسب قطاعات الصناعة المختلفة وتوزيعها الجغرافي على أساس (المحلة العمرانية) وإبراز العلاقة بين الاستعمال الصناعي لأرض المدينة و الاستعمالات الأخرى، كما أبرزت الدراسة أيضا بعض المشاكل التي تحيط بالاستعمال الصناعي سواء تلك التي نجمت عنه أم تلك التي يعاني منها في الوقت نفسه ضمن حدود رقعة المدينة والمساحة التي يشغلها في ضوء مناقشة واقع التصميم الأساسي واستعمالات الأرض الصناعية في مدينة بعقوبة. وأخيراً توصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجات والتوصيات التي من خلالها يمكن تطوير الاستعمال الصناعي للأرض والنهوض به في ضوء إعادة توزيع خريطة استعمالات الأرض في المدينة وتحديد السلبيات التي تعاني منها الاستعمالات الصناعية القائمة ، لكي يمكن أن تؤدي استعمالات الأرض في المدينة وظائفها المكانية خاصة الاستعمالات الصناعية التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على سكان المدينة


روابط تحميل الرسالة 


تحميل من

↲   top4top

↲   mega.nz
google-playkhamsatmostaqltradent