كتاب مصر أصل الشجرة (الجزء الثاني - النتائج) - سيمسون نايوفتس.pdf

 


كتاب مصر أصل الشجرة (الجزء الثاني - النتائج) - سيمسون نايوفتس.pdf



الهدف الأول من هذا الكتاب هو شق طريق يمكن السير فيه خلال تلك الكتلة المتشابكة الضخمة من المفاهيم والتغيرات والتوفيق بين المعتقدات المتعارضة والاندماجات والتناقضات والألغاز الخاصة بمصر القديمة. يضع الجزء الأول من «مصر، أصل الشجرة» الديانة المصرية والنظام السياسى والمجتمع داخل سياقات التاريخ القديم الخاصة بالديانة والميثولوجيا والتكنولوجيا والفن وعلم النفس وعلم الاجتماع وحركات الهجرة والجغرافيا؛ وهى سياقات يعود بعضها إلى فترة تصل إلى عام 4000 ق.م.
كما يبحث تثبيت المعتقد الدينى داخل الحلول الإلهى وتعدد الآلهة، رغم وجود ولع شديد بالتغيير بدون تغيير، وانتشار السحر، وسلطات الفرعون الإله، ونقطة تحول الإنسان التى صورتها مصر القديمة فى الكثير من المجالات اللاهوتية والسياسية والفنية والتقنية الأساسية منذ عصور مبكرة جدًّا.ويبحث الجزء الثانى كيف أدت تلك السياقات القديمة إلى نتائج محددة وإلى الحلول المصرية الأصيلة للمشاكل السياسية والمجتمعية والوجودية والميتافيزيقية. كما يبحث على نحو خاص وضع نظام كان فيه لكل إنسان فى النهاية خمس أرواح، والحل المتفائل لمشكلة الموت، ووضع قانون أخلاقى غامض.
وقد كرست تلك الحلول والتسويغات المصرية على نحو يقوم على المفارقة دور أصل الشجرة الحقيقى والخيالى الذى قامت به مصر فى تاريخ البشرية. ويقارن المؤلف الرؤية المصرية برؤى المجتمعات الدينية القديمة العظيمة الأخرى، وخاصة الرؤى السومرية والعبرانية والهندوسية والزرادشتية واليونانية والمسيحية المبكرة. وهناك تقييم لمكانة مصر فى تاريخ الديانة إلى جانب معقولية تأثيرها الكبير فى التطور نحو التوحيد والتأثيرات الشعائرية والميثولوجية على اليهودية والمسيحية والديانات اليونانية والرومانية، وعلاقة الديانة المصرية بالديانات الأفريقية ومدى تأثرها بها وتأثيرها فيها.
اسم الملف:مصر أصل الشجرة (الجزء الثاني - النتائج) - سيمسون نايوفتس.pdf
حجم الملف:EMPTY

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -