السكن العشوائي وأثره في التنمية الحضرية المستدامة في مدينة المحاويل دراسة في جغرافية التنمية

 السكن العشوائي وأثره في التنمية الحضرية المستدامة
في مدينة المحاويل
 دراسة في جغرافية التنمية




رسالة قدمها

عادل مجيد كسار العلواني

إلى مجلس كلية الآداب - جامعة القادسية

وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير آداب

في الجغرافية



بإشراف

أ.م.د. حسون عبود دبعون الجبوري


1442هـ - 2021م









المستخلص 

  تعد مشكلة السكن العشوائي على اختلاف أنواعه من المشكلات والآثار الكبيرة التي تؤثر على تنمية المناطق الحضرية واستدامتها. ومدينة المحاويل إحدى المدن التي تعاني من انتشار ظاهرة السكن العشوائي فيها، والتي أدت إلى تدني نوعية الحياة الحضرية في المدينة، وقد ازدادت المشكلة وتفاقمت بعد عام 2003 مما نجم عنها من توسع عمراني على الأراضي التابعة للبلدية والأراضي الزراعية على الأطراف الحضرية الريفية للمدينة هذا بدوره أدى إلى العديد من السلبيات من فقدان الجمالية والتلوث البيئي في المدينة، وقد ضمت منطقة الدراسة 18 حياً ومنطقة سكنية بحجم سكاني بلغ (45072) نسمة اختلفت فيما بينها في جميع الخصائص السكانية والعمرانية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وقد أصبح السكن العشوائي يمثل عائقاً أمام استدامة التنمية الحضرية للمدينة، جراء التضخم الحاصل في حجم المناطق السكنية بسبب انتشار المساكن العشوائية، وصعوبة التعامل مع هذه المناطق من قبل الجهات التخطيطية والتنفيذية في المدينة، ولا بد من إتباع منهجيات حديثة تتماشى مع المطالب التخطيطية وتتلاءم مع الخصوصية للمدينة، في معالجة العشوائيات والتكامل مع المنطقة الحضرية المحيطة بها، وهناك أسباب زادت من ظاهرة السكن العشوائي، الإهمال من قبل مالكي الأراضي سواء كانت حكومية أو أشخاص والتردد في استغلالها، وهذا بدوره يجعل الأراضي معرضة للاستعمال من قبل الأفراد، وغياب الدور الرقابي والقانوني من جانب السلطات التنفيذية في المدينة، وعدم توزيع قطع أراض للمواطنين من قبل الدولة، مما يشجع ويزيد من استغلال الأراضي بصورة غير رسمية، عامل الهجرة والنمو السكاني الذي يؤدي إلى زيادة الطلب على السكن، وكذلك ضعف الجهات الرقابية في تطبيق القوانين والتشريعات خاصة بعد عام 2003 قد اسهم مساهمة كبيرة جداً في نشوء هذه التجمعات، وكذلك لا ننسى حب التملك لدى البعض يقابله الطمع في أراضي الدولة. 

    تهدف الدراسة إلى معرفة واقع السكن العشوائي في مدينة المحاويل ومدى تأثيره في أبعاد التنمية الحضرية المستدامة، والسعي لوضع الحلول للأزمة باعتماد أسلوب التنمية الحضرية المستدامة لتطوير المدينة والحد من المشكلات التي تعاني منها، ووضع استراتيجية مناسبة بعد توفر قاعدة بيانات متكاملة. ومن أجل تحقيق ذلك استخدمت الدراسة المنهج الوصفي والتحليلي مشفوعة بالدراسة الميدانية والمكتبية، ومن أجل تفسير وتحليل أثر هذه الظاهرة استخدمت وسائل عديدة، منها استمارة استبيان والزيارات الميدانية والمقابلات الشخصية واستخدام أساليب تحليل النوعية المتمثلة بأسلوب (sowt)، ولغرض التحليل استخدم العديد من الجداول وإلخرائط والأشكال البيانية، والصور الفتوغرافيه من أجل توضيح الظواهر الجغرافيه والخصائص السكانية والسكنية لمنطقة الدراسة، وقد توصلت الدراسة أن سبب نشأة السكن العشوائي في المدينة هو عوامل اقتصادية واجتماعية وتخطيطية عمرانية وسياسية تشريعية، وقد أثر السكن العشوائي على أبعاد التنمية الحضرية المستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، كما توصلت الدراسة أن مدينة المحاويل تمتلك مجموعة من الإمكانات التنموية منها، وقوعها على طريق المرور الرئيس الرابط (حلة – بغداد) إضافة إلى خط نقل سكك الحديد (بصره – بغداد) واستواء السطح الذي يصلح لقيام العديد من المجمعات السكنية، إضافة إلى وجود نهر المحاويل الذي يمر في وسط المدينة يمكن استثماره في إنشاء المتنزهات على جانبي النهر ومدينة ألعاب، وتمتاز بامتلاكها إلى غابات خنفارة وأبو سديرة الذي يصلح لإنشاء مجمع سياحي متكامل، كما يتوفر في المدينة المنطقة الصناعية التي يمكن تنميتها بإقامة المشاريع الصناعية النظيفة والصديقة للبيئة، وجميع هذه العوامل تعد من مقومات التنمية المستدامة في مدينة المحاويل في حال استثمارها، وقد تضمنت الدراسة مجموعة من السياسات لمعالجة السكن العشوائي في المدينة، أوصت الدراسة إلى التوجه نحو بناء مجموعة من المجمعات السكنية العامودية واطئة الكلفة في الأراضي الفارغة في الجهات الشمالية والغربية والشرقية للمدينة، لا تتجاوز الطابقين، وفق مدة زمنية معينة، وبإجراءات تنظيمية تهدف إلى بيئة آمنة وإنسانية، ويتم منحها إلى سكان المناطق العشوائية بموجب قروض ميسرة من المصارف الحكومية، ويتم إخلاء المناطق العشوائية.


SIUM HOUSING ITS IMPACT ON SUSTAINABLE URAN DEVELOPMENT IN THE CITY OF MAHAWIL - STUDY IN DEVELOPMENT GEOGRAPHY


A Thesis submitted by

Adil Majeed Kassar Al-Alwani

TO College of Arts council – Al-Qadisiyah University ,It is partial of requirements to award Master Degree / Geography

Supervised by

Assist.Prof.Dr.

Hasoon Daboon ALjuboury

2021 A.D. 1442 A.H



 Abstract 

   The problem of informal housing, despite its different types, is one of the major problems and impacts that affect the development and sustainability of urban areas. The city of Mahaweel is one of the cities that suffers from the spread of the phenomenon of random housing in it, and the spread of the phenomenon of random housing has led to a decline in the quality of urban life in the city, and the problem has increased and worsened after 2003, which resulted in urban expansion on the lands belonging to the municipality and agricultural lands on the urban and rural outskirts This, in turn, led to many negatives of the city’s loss of aesthetics and environmental pollution in the city. The study area included (18) neighborhoods and residential areas with a population size of (45072) people who differed among themselves in all demographic, urban, economic, social and environmental characteristics. An obstacle to the sustainability of the urban development of the city, due to the current inflation in the size of residential areas due to the spread of informal housing, and the difficulty of dealing with these areas by the planning and executive authorities in the city, and modern methodologies must be followed in line with the planning demands and compatible with the privacy of the city, in addressing slums and integration With the surrounding urban area, there are reasons for the increased phenomenon of informal housing, neglect by land owners, whether k You are governmental or people and the reluctance to exploit them, which in turn makes lands vulnerable to exploitation by individuals, the absence of a supervisory and legal role on the part of the city’s executive authorities, and the failure to distribute plots of land to citizens by the state, which encourages and increases the unofficial exploitation of lands, the immigration factor The population growth that leads to an increase in the demand for the population, as well as the weakness of the supervisory authorities in the application of laws and legislation, especially after 2003, has made a very large contribution to the emergence of these communities, and we do not forget the love of ownership of some that is matched by greed in the lands of the state. The study aims to know the reality of random housing in the city of Mahawil and the extent of its impact on the dimensions of sustainable urban development, and strive to develop solutions to the crisis by adopting the method of sustainable urban development to develop the city and reduce the problems it suffers from, and to develop an appropriate strategy after the availability of an integrated database. In order to achieve this, the study used the descriptive and analytical method, accompanied by field and office study, and in order to interpret and analyze the impact of this phenomenon, many methods were used, including a questionnaire form, field visits, personal interviews, and the use of qualitative analysis methods represented by the (sowt) method. The graphs and photographs in order to clarify the geographical phenomena and the demographic and residential characteristics of the study area. The study found that the reason for the emergence of random housing in the city is economic, social, planning, urban and political and legislative factors. The impact of random housing on the dimensions of sustainable urban development (economic, social and environmental). The study shows that the city of Mahawil possesses a set of developmental potentials, including its location on the main traffic link (Hilla - Baghdad) in addition to the railway transmission line (Basra - Baghdad) and the flat surface that is suitable for the construction of many residential complexes, in addition to the presence of the Mahawil River that passes In the city center, it can be invested in the creation of parks on both sides of the river and the amusement park, and it is characterized by Owning it to the forests of Khanfara and Abu Sidira, which is suitable for establishing an integrated tourism complex. The city also has an industrial zone that can be developed by establishing clean and environmentally friendly industrial projects, and all of these factors are among the elements of sustainable development in the city of Mahawil in the event of its investment, and the study included a group of Policies to deal with random housing in the city, the study recommended the direction of building a group of low-cost vertical residential complexes in empty lands in the northern, western and eastern sides of the city, not exceeding the two floors, according to a specific period of time, and with regulatory measures aimed at a safe and humane environment, and it is granted to Residents of slums under soft loans from government banks, and slum areas are evacuated..


تحميل الرسالة

👇


👇

👈      top4top-download



قراءة وتحميل الرسالة

👇

👈         drive.google


تحميل الرسالة من قناة التليغرام


👇



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -