التفرد المناخي في العراق وأثر نماذج التبدل فيه - هبه خالد قدوري حمادي - رسالة ماجستير 2022م

 

 التفرد المناخي في العراق وأثر نماذج التبدل فيه




رسالة تقدمت بها

هبه خالد قدوري حمادي



إلى مجلس كلية التربية جامعة سامراء وهي من متطلبات نيل درجة الماجستير في الجغرافية




بإشراف


الأستاذ الدكتور

قصي عبد المجيد السامرائي



1443هـ - 2022م

   




المستخلص

   أن الظاهرة المعروفة باسم التفرد هي فترة أيام قليلة في أشهر محددة من السنة، يميل فيها العنصر المناخي إلى الخروج المتكرر عن قيمته الاعتيادية، فمثلاً في درجات الحرارة يكون التفرد انخفاض أو ارتفاع ملحوظ في القيمة اليومية لدرجة الحرارة، وهو أحد الظواهر الفصلية في المناخ الشمولي، والذي يعني حالات طقسية تتكرر في تأريخ معين من كل سنة أو بالقرب منه. والبحث عنها في مناخ العراق جديد ولم تسبق دراسته. وقد اختيرت ظاهرتين من مناخ العراق معروفتان في تراثنا الشعبي لدراستها والبحث عنها هل إنهما تفرد؟ وهما: (العجوز، وأواخر آب). بالاعتماد على الإحصاءات المناخية لدرجات الحرارة في المحطات(الموصل، وبغداد، والرطبة، والبصرة) للمدة (1990 - 2018 )، وتم تحليل أثر طبقات الجو العليا على التفرد للمستويات (1000، و 850، و 500، و 300، و 200 . مليبار)، وقد تبين أن الحالتين المدروستين (العجوز، وأواخر آب) هما تفرد مناخي بارد. وهي من الحالات الواضحة جداً التي يزيد معدل حدوثها عن 50 % و أن المتحكم بوجودها الحاجز الضغطي الموجود في المستوى 500 مليبار، و أن لهذا المستوى أثر واضح في وجودها. أن عمق الحواجز الضغطية قبل العراق يؤدي إلى إنزال الهواء البارد مباشرة من الشمال إلى الجنوب، لذلك تنخفض درجات الحرارة خلال هاتين الظاهرتين عند وصول الهواء البارد إلى المنطقة. وقد لوحظ أنه ليس للتيارين النفاثين أثر في التفرد. ربط التفرد بالتبدل المناخي المستقبلي المتوقع حيث أن أي تبدل مناخي وبأي اتجاه قد يؤثر على مواعيد التفرد. لذلك وضعت أربعة نماذج للتبدل المناخ المستقبلي وهي (الحار الجاف، والحار الرطب، والبارد الرطب، والبارد الجاف)، حيث استخرجت هذه النماذج بإضافة أو طح انحراف معياري واحد عن معدلات الحرارة والأمطار في المحطات المدروسة. وقد لوحظ أن درجات الحرارة في جميع المحطات ارتفعت عن معدلاتها بعد العام 2008 . اختبرت النماذج على التفرد وتبين أن مواعيد التفرد للعجوز قد تأخرت عن مواعيدها في بعض السنوات، بينما تقدمت عن مواعيدها في أواخر أيام آب. لكن يمكن القول بشكل عام أن النماذ ج المناخية أثرت بشكل طفيف على مواعيد التفرد مما يعني أن ليس للتبدل المناخي تأثير واضح على مواعيد التفرد.


Climate Singularities in Iraq and the Impact of Climate Change Models on it



thesis submitted by

Heba Khalid Qadoori Hammadi


To the Council of College of Education, University of Samara in Fulfillment of the Requirements for the Master degree in Geography



Supervised By

Prof. Dr

Kousay Abdul Majeed Al-Samarrai



1443 A.H - 2022A.D


Abstract 

  The phenomenon known as singularity is a period of a few days in specific months of the year, during which the climatic element tends to repeatedly deviate from its normal value. Which means ritual situations that recur on or near a specific date of each year. The search for it in the climate of Iraq is new and has not been previously studied. Two phenomena have been selected from the climate of Iraq and are known in its folklore, to be studied and researched. Relying on the climatic statistics of temperatures in stations (Mosul, Al-Rutbah, Baghdad and Basra) for the period (1990-2018),and the effect of the upper atmosphere on exclusively of the levels (1000, 850, 500, 300, and 200MB) was analyzed, and it was found that the two cases studied (al- Agouze and late August) are a cold climatic singularity. It is one of the very clear cases whose incidence is more than 50% and whose existence is controlled by the blocking located at the level of 500MB, and this level has a clear impact on its presence. The depth of the blocking before the region causes the cold waves to descend (the cold air is directly from north to south, so temperatures drop during these two phenomena when the cold air reaches the region. It was noted that the two jet streams do not Effect the phenomena exclusivity The exclusivity has been linked to the expected future climate change, as any climate change in any direction may affect the dates of the phenomena exclusivity. Therefore, four models of future climate change were developed (hot dry, hot humid, cold dry, and cold humid), where they were extracted. These models were added or subtracted by one standard deviation from the from the means of heat and rain in the studied stations. It was noted that the temperatures in all stations increased from their means after 2008. The models were tested for singularity and it was found that the dates of the singularity were later than their dates in some years for. Al- Agouze. while it moved ahead of its dates for late days August. But it can be said in general that climate models slightly affected the dates of the singularity, which means that the climate change does not have a clear impact on the dates of the singularit.




تحميل الرسالة

👇


👇

👈        top4top-download

قراءة و تحميل الرسالة

👇

👈                drive.google







تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -