الصحارى البيولوجية ..التصحر البحري _ الاستاذ الدكتور عادل معتمد

 

 الصحارى البيولوجية ..التصحر البحري _ الاستاذ الدكتور عادل معتمد


هذا المقال نقلا عن الاستاذ عادل معتمد .. استاذ الجغرافية الطبيعية

استخدم مصطلح الصحارى البيولوجية فى الأوساط العلمية منذ تسعينيات القرن المنصرم، وذلك بهدف وصف حالة الفقد الكبير للتنوع البيولوجى ببعض البحيرات بالنرويج كنتيجة مباشرة لعمليات التساقط الحمضى التى تعرضت لها تلك البحيرات وأفقدتها المخزون السمكى فى مساحة تقدر بنحو 33 ألف كم2 بجنوب النرويج، وأصبح هناك نحو 4000 بحيرة حالياً خالية من الأسماك (تضم النرويج نحو 400 ألف بحيرة)

وبالرغم من هذه البداية إلا أن المصطلح لم يعد قاصراً على وصف حالة  البحيرات التى يتناقص مخزونها من الأحياء البحرية نتيجة الأنشطة البشرية ذات التأثيرات السلبية على البيئة ، بل اتسع نطاق الاهتمام لتقدير مستويات التناقص والخسارة البيولوجية بالمسطحان البحرية والمحيطية فى ظل التأثيرات المرتبطة بالتغيرات المناخية التى لم تقتصر على المناطق الساحلية وامتدت إلى أعالى البحار ومسارات التيارات البحرية. 

ففي المناطق العميقة من المحيطات  حيث تضعف فرصة وجود تجمعات للكتلة الحيوية للعوالق النباتية Phytoplankton biomass، كانت المؤشرات غاية فى الأهمية فيما يتعلق بالاتساع المكانى للظاهرة حيث قدر أن الصحارى البيولوجية تغطي 48 ٪ من اجمالى مساحة المسطحات البحرية والمحيطية، وأن هذه النسبة مرشحة للزيادة فى قادم الأعوام.

وللتحقق من كميات الكلوروفيل التى تنتجها العوالق النباتية البحرية بهدف رصد الحالة البيولوجية لتلك المسطحات ، فقد تم استخدام  مستشعر مجال الرؤية الواسع لمشاهدة البحر_( (The Sea-viewing Wide Field-of-view Sensor والمعروف اختصارا بـ " Sea WIFS" هو "عبارة عن مستشعر محمول عبر الأقمار الصناعية مصمم لجمع البيانات البيولوجية للمحيطات العالمية "

لقد ارتبط التوزيع الجغرافي لهذه الصحارى البيولوجية بمواقع الدوامات الكبري ذات الصلة بالتيارات المحيطية، والتى تتوزع فى كل من :جنوب المحيط الهادى، شمال المحيط الأطلسي،. جنوب المحيط الأطلسي ، المحيط الهندي، والمنطقة الشمالية للمحيط الهادئ. 

هناك من الباحثين من يشبه ما تتعرض له المسطحات المحيطية من تراجع فى محتواها البيولوجى بما يحدث على القشرة الأرضية من تداعيات التصحر ، وهو ما يؤكد على أن الأنظمة البيئية رغم تصنيفاتها على المستوى النظرى إلا أنها مترابطة ومتصلة من حيث التأثير والتأثر وسيما عندما يتعلق الأمر بقياس التأثيرات البشرية على مكونات تلك النظم البيئية وانتاجيتها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -