كتاب المعلومات الجغرافية في القرآن الكريم - الجزء الأول - أ.د. خلف حسين علي الدليمي - 2022م

 

كتاب المعلومات الجغرافية في القرآن الكريم - الجزء الأول - أ.د. خلف حسين علي الدليمي - 2022م 




إعداد

الأستاذ الدكتور

خلف حسين علي الدليمي



طبع ونشر المؤلف مباشرة



الطبعة الأولى


2022م


محتو يات الكتاب- الجزء الأول


الفصل الأول- القرآن الكريم وعلم الجغرافيا

المبحث الأول- توصيف عام لبعض الحقائق في القرآن الكريم

المبحث الثاني- أسماء وصفات القرآن الكريم

المبحث الثالث- لغة القرآ ن ومضمونه وأهميته

المبحث الرابع- الكتب السماوية ما قبل القرآن (الزبر والتوراة والإنجيل)

المبحث الخامس- العلم في القرآن الكريم وأهميته في الإسلام

المبحث السادس- الإسلام وحنيفا في القرآن

المبحث السابع- جميع الأنبياء والرسل مسلمون

المبحث الثامن- تعريف الجغرافيا

المبحث التاسع- الجغرافيا علم وصف وميدان وتحليل وتطبيق وتنبؤ.

المبحث العاشر- عناصر الجغرافيا وفروعها وعلاقتها بالعلوم الأخرى

المبحث الحادي عشر- نطاق الدراسات الجغرافية ومحاورها ومصادرها

المبحث الثاني عشر- أهمية الجغرافيا في بداية الإسلام

المبحث الثال ث عشر- علاقة القرآن بالجغرافيا

الفصل الثاني- السماوات والأرض في القرآن الكريم

المبحث الأول- الآيات التي ورد فيها اسم السماء

المبحث الثاني- النجوم والمجرات وما موجود في السماء

المبحث الثالث- الآيات التي ورد فيها السماوات والأرض

المبحث الرابع- الأرض

المبحث الخامس- تكون الأرض كما في القرآن.

المبحث السادس- حركات الصفائح التكتونية

المبحث السابع- حدوث الفوالق والكسور وظهور أرض جديدة.


الفصل الثالث- الجبال في القرآن الكريم

المبحث الأول- الجبال التي وردت أسماؤها في القرآ ن الكريم.

المبحث الثاني- الجبال رواسي وأوتادا في الأرض.

المبحث الثالث- الآيات التي تشير إلى اتخاذ الجبال مكان للسكن

المبحث الرابع- وصف وتشبيه الجبال في القرآ ن

المبحث الخامس– أنواع الجبال حسب النشأة

المبحث السادس- توزيع الجبال على اليابس

المبحث السابع- توزيع الجبال على قاع البحار والمحيطا ت

الفصل الرابع- الأودية والأنهار والبر والبحار في القرآن الكريم

المبحث الأول- تعريف الأودية وأنواعها

المبحث الثاني- الأودية

المبحث الثالث- الأنها ر

المبحث الرابع- تسميات الماء

المبحث الخامس- المياه الجوفية

المبحث السادس- البر والبحار

المبحث السابع- الأحداث التي تقع على البر أو اليابس

المبحث الثامن- الأحداث التي تقع في البحار

المبحث التاسع- وسائل النقل في البر والبحر

الفصل الخامس- عناصر المناخ في القرآن الكريم

المبحث الأول- الحرارة

المبحث الثاني- الرياح

المبحث الثالث- السحب

المبحث الرابع- البرق والرعد

المبحث الخامس- الصواعق

المبحث السادس- المطر

المبحث السابع- الكوارث الطبيعية التي تعرض لها سكان الأرض

السادس- الحيوانات والطيور والحشرات في القرآن

المبحث الأول- الدابة

المبحث الثاني- البقر

المبحث الثالث- البعير ومسمياته

المبحث الرابع- الماعز والأغنام والأنعام

المبحث الخامس- الخيل والبغال والحمير

المبحث السادس- الطيور

المبحث السابع- الخنازير والسباع والقردة

المبحث الثامن- الذئاب والكلاب

المبحث التاسع- الحشرات

المبحث العاشر- الحيوانات والأحياء الأخرى المتفرقة

الفصل السابع- الظواهر الفلكية والمواقيت والأعداد والأحداث في القرآن الكريم

المبحث الأول- الكواكب والنجوم والشمس والقمر

المبحث الثاني- الأهلة والسنين والأعوام والفصول والأشهر

المبحث الثالث- المواقيت اليومية والاتجاهات

المبحث الرابع- اليوم والنهار والليل والساعة

المبحث الخامس- الأعداد والكسور والإحصاء

المبحث السادس- الألوان

المبحث السابع- الخسوف والكسوف

المبحث الثامن- الشهب والنيازك

الفصل الثامن- الأمم والدول والمدن والقرى والمساكن في القرآن الكريم.

المبحث الأول- أمة وأمم.

المبحث الثاني- بلاد وبلد.

المبحث الثالث- المدن.

المبحث الرابع- القرى والبدو.

المبحث الخامس- البيوت والمساكن والدار والقصر والجيران.

المبحث السادس- الأمن والأمان والخوف.

المبحث السابع- صحة الإنسان

المبحث الثامن- الطعام والطيبات والمحرم




المقدمة

(وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُل مَثَلٍ وَكَانَ الإنسان أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلا) الكهف- 54. 

   الحمد لله رب العالمين على نعمه التي لا تحصى ولاتعد، نحمده ونشكره على كل شيء أكرمنا الله به، ومن نعمة المعرفة ورجاحة العقل، التي ميز بها بعض الناس على بعض، والصلاة والسلام على نبينا محمد رسول الإنسانية جمعاء، يقول الله تعالى: ﴿ الَّله نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُتَشَابِهاً مثاني تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلى ذِكْرِ الله ذَلِكَ هُدَى الَّله يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ﴾ * الزمر- 2 .

  يتبادر إلى أذهان بعض من لم يمعنوا النظر في قراءة القرآن ومعرفة مضمونه أنه أنزل ليعلم الناس العبادات فقط، ولم يتضمن أموراً أخرى، ولكن أصحاب العلم والمعرفة لديهم الفكرة الواضحة عن الكم كبير من المعلومات التي توجه الإنسان وترشده في حياته منذ ولادته إلى وفاته، تحتاج إلى عدد كبير من المجلدات لتوضيحها، وهذا يعني أنه دستور متكامل يضمن ما يصلح حياتنا ويقومها، وما يعلمنا بأمور مصيرنا ومماتنا، أضف إلى ذلك أن فهم الآيات لن يكن متاحاً لمن يقرأ القرآن ويحاول تفسيره بحسب علمه، إنما يحتاج إلى تفسير للأثر وتفسير لغوي وتفسير علمي لغرض إعطاء الصورة الواضحة عن آيات القرآن الكريم، وقد تطور تفسير القرآن مع التطور العلمي والتقني، وتم تاكيد ماورد به وربطها بالجوانب العلمية، وفي هذا الكتاب وتحت هذه السياقات تم البحث عن المعلومات الجغرافية في القرآن الكريم سواء أكانت الطبيعية أو البشرية، أو أخلاقية أو سلوكية، وكذلك ما واجه الإنسان قديما أو سيواحهه بسبب أعماله الصالحة أو غير الصالحة. 

   وقد تضمن الكتاب ستة عشر فصلاً تضمنت الجوانب التي تخص موضوع البحث كلها، وتم جمع جميع الآيات ذات العلاقة بكل موضوع معاً، واعتمد في تفسير الآيات على كتب التفسير بالأثر وكتب التفسير العلمي الحديثة التي تعطي تصوراً شاملاً للآية، بما يسهل فهمها واستيعابها دون صعوبة، وقد كان لملاحظات الأستاذين الكريمين أ. د. محمد توفيق عبد المحسن، و أ.د. ضامن محمد عبد، الأثر الكبير في تنظيم الفصول وتصحيح بعض العبارات وترتيبها، فكان الفصل الأول بعنوان: تعريف بالقرآن والجغرافيا، والفصل الثاني السماوات والأرض، الفصل الثالث الجبال، الفصل الرابع الأودية والأنهار والبحار، الفصل الخامس عناصر المناخ، الفصل السادس الحيوانات والطيور والحشرات، الفصل السابع الظواهر الفلكية والمواقيت والأعداد ، الفصل الثامن الأمم والدول والمدن والقرى، الفصل التاسع المعلومات الاقتصادية، الفصل العاشر الإنسان، الفصل الحادي عشر أجزاء جسم الإنسان، الفصل الثاني عشر الأقوام والناس، الفصل الثالث عشر الحكمة والموعظة، الفصل الرابع عشر الفساد والإصلاح، الفصل الخامس عشر المسلمون وصفاتهم، الفصل السادس عشر الأديان غير الموحدة لله وطقوسها.

   أسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتنا ويغفر لنا ولوالدينا ولإخواننا وأخواتنا، ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، ومن الله التوفيق.

 أ.د. خلف حسين علي الدليمي

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -