كتاب مساهمات في جغرافية مصر: تأليف جون بول ، ترجمة: عاطف معتمد، ماجد فتحي. pdf

 

  كتاب مساهمات في جغرافية مصر: تأليف جون بول ، ترجمة: عاطف معتمد، ماجد فتحي. pdf



نبذة عن كتاب مساهمات في جغرافية مصر

يتألف الكتاب الذي بين أيدينا من 400صفحة ويعتبر هذا الكتاب مرجع مهم للباحثين الجغرافيين خصوصاً الباحثين في الجغرافيا التاريخية والحقيقة أن الكتاب يهم الباحثين أكثر من القراء العاديين لأنه أكاديمي بحت ومكتوب بلغة جافة، مؤلف الكتاب العالم الجيولوجي والجغرافي البريطاني جون بول عضو المدرسة الملكية للمناجم وزميل الجمعية الجغرافية الملكية وقد صدر هذا الكتاب للنور لأول مرة عام 1938م، أما مترجم هذا الكتاب أستاذنا الدكتور Atef Moatamed  والأستاذ ماجد فتحي، يخبرنا دكتور عاطف معتمد أن أغلب المعلومات في ذلك الكتاب إتسمت ب"التقادمية" لكن مع مرور الوقت تقادم المعلومات هو من أعطها أهمية لذلك أصبح ذلك الكتاب بمثابة "وثيقة تاريخية". 

محتويات الكتاب

🔷يحتوي الكتاب علي تسعة فصول :

*الفصل الأول "نظرة عامة علي مصر".

*الفصل الثاني "مصر في العصور الجيولوجية القديمة". 

*الفصل الثالث "المصاطب النهرية لوادي النيل". 

*الفصل الرابع "الأدلة المرتفعة لطمي النيل في مصر العليا والأدلة علي وجود بحيرة في منطقة السد بالسودان". 

*الفصل الخامس "حمولة مياة النيل من المواد الصلبة المذابة". 

*الفصل السادس "حمولة النيل من المواد الصلبة العالقة" 

*الفصل السابع" الطمي في أرض مصر".

*الفصل الثامن "التاريخ البيئي للفيوم وبحيرتها". 

*الفصل التاسع" الثروة السمكية لبركة قارون". 


جيولوجية مصر


يقسم الجيولوجيون الزمن الماضي إلى خمسة أزمنة كبري غير متساوية في الأعمار، أقدم وأطول هذه الأزمنة الزمن الأركي ويشير الدليل الناتج عن مقدار نسب الرصاص من المعادن المشعه في هذه الصخور المتطابقة أنه انتهى منذ نحو1100 مليون عام.


بعد الآركي عاشت الأرض زمن البروتيزوي الذي دام 600مليون سنة ثم جاء عصر الباليوزوي والذي دام 275 مليون عام ثم الكاينوزوي الذي دام حوالي 50 مليون عام حتى العصر الحديث.

قُسمت الثلاث أزمنة إلى عصور :

*الباليوزي  [البرمي - الكربوني - الديفوني - السيلوري - الأردوفيشي - الكامبري]

*الميزوزي [ الكريتاسي - الجوراسي - الترياسي]

*الكاينوزوي[الأيوسين - الأوليجوسين- الميوسين - البليوسين - البلايستوسين]




تُشكل الرسوبيات التي يتكون منها سطح مصر الحالي طبقات ممثلة لكل الآزمنة الجيولوجية الخمسة على الرغم من أن ليست كل العصور ممثلة في تلك الآزمنة، فلم يتعرف في مصر حتى الآن على رسوبيات الكامبري والآردوفيشي والسيلوري والديفوني والبرمي والترياسي، بناء على ذلك فإن العصر الباليوزوي يمثله رسوبيات تنتمي إلى العصر الكربوني، والعصر الميزوزي تمثله رسوبيات من العصر الجوراسي والكريتاسي فقط، بينما عصر الكاينوزوي تمثله رسوبيات العصور السته من الإيوسين حتى العصر الحديث .


🔷العصر الآركي والعصر البروتوزي 

تشغل الصخور التي تكونت في العصرين الآركي والبروتوزي ما يقرب من عُشر المساحة الحالية لسطح الأرض في مصر فهي تدخل في تركيبة الكتل الصخرية للصحراء الشرقية وجنوب سيناء وجنوب الصحراء الليبية وكما توجد بإمتداد واسع في منطقة أسوان، وفي الحقيقة هي بمثابة القاعدة التي تراكمت عليها الإرسابات في العصور التالية وهي صخور ذات طبيعة بلورية وتشكل تركيبة معقدة من الصخور البركانية والمتحولة مثل صخور النيس والشست. 


هل تحتوي تلك الصخور على معادن قيمة؟ 

يعتقد دكتور هيوم  أن إحجار الشيست غنية بمعادن المنجنيز في مناجم الزمرد بالصحراء الشرقية وفي منطقة التنقيب عن الذهب في البرامية، فهناك أنواع عديدة من أحجار الشيست مثل أحجار الشيست الإبيودوتيه والكلسية التي توجد حول جبل حيمور وأحجار الشيست الأرجوانية حول بير عنبر وأحجار الشيست المجمعة والسليكاتية في منطقة وادي الحمامات، كل هذه الصخور مختلطة بشكل شديد التعقيد مع صخور ذو أصل بركاني.


تحميل الكتاب 

اضغط هناااااااا

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -