كتاب التنمية المستقلة .. المتطلبات والإستراتيجيات والنتائج - د. سعد حسن فتح الله.pdf

 


كتاب التنمية المستقلة .. المتطلبات والإستراتيجيات والنتائج - د. سعد حسن فتح الله.pdf



من الخطأ فهم التنمية المستقلة على أنها الاعتماد فقط على الموارد المتاحة محلياً قياساً على تجارب سابقة كتجربة الاتحاد السوفيتي أو اليابان في بداية عملية التنمية فيهما.  وذلك أن هناك العديد من الدول بما فيها اليابان ذاتها لا تملك من الموارد المحلية ما يمكنها من تحقيق تنمية حقيقية ، وهناك دول لا تملك من الموارد إلا مورداً واحد أو اثنين ومن ثم لا تستطيع إشباع حتى حاجاتها الأساسية.
ومن هنا فان التنمية المستقلة ليست مرادفاً للانغلاق والتقوقع على الذات, بل على العكس هي حالة من الفعالية والتفاعل من موقع الفعل لا الانفعال . والمقصود هنا أن الاستقلالية في توظيف الموارد والإمكانيات هي بداية تحقيق الاستقلال الحقيقي بالخروج من الاستعمار الهيكلي الذي فرض على مجتمعات العالم الثالث خلال القرون الثلاثة الأخيرة, وهو ذلك النوع من الاستعمار الذي قام بعملية فك وتركيب لمجتمعات العالم الثالث بالصورة التي تحقق مصالح الدول الأوربية . ففرض على بعضها زراعة أصناف معينة لا لأنها تريدها و إنما لأن المستعمر يحتاجها .فالجزائر الدولة الإسلامية لا تحتاج الكروم لصناعة النبيذ بمقدار احتياجها القمح لإطعام الجائعين... وهكذا .
والخطوة الثانية هي إعادة اكتشاف الموارد الوطنية التي أهملها الاستعمار لأنه لا يحتاج إليها في تلكم المرحلة. فالدول التي صنفت على أنها دول نفطية لديها من الموارد الأخرى ما يجعل إنسانها فاعلاً قادراً, وليس إنسانا ريعياً مستهلكاً مترفاً يعيش على عوائد النفط وما أن تتوقف أو تقل سيكون في مهب الريح, أو يرجع راعياً للإبل إن كان سيظل هناك إبل أو كان سيكون هو قادراً على الرعاية والرعي حينذاك . ومن ثم فإن الاستقلالية في الموارد يستلزم بداية تحديد الموارد الفعلية المتاحة ثم تحديد أفضل الطرق ، والإمكانيات المتاحة والممكنة لتوظيفها بما يخدم نموذج التنمية المستقل ، وبما يحقق إشباع الحاجات المستقلة للمواطنين ، ثم بعد ذلك يتم استغلال هذه الموارد بالطريقة التي لا توقعها في أسر القوى الدولية الكبرى ، وأيضاً بالطريقة المتلائمة مع عملية تجددها الذاتي ، ودورتها الحيوية أو بما يحفظ حقوق الأجيال القادمة فيها . وبعد ذلك يتم النظر في تبادل الموارد الطبيعية والبشرية مع باقي دول ومجتمعات العالم بصورة حرة تلقائية متوازنة .في فضاء إنساني يقوم على الاعتماد المتبادل وليس التبعية وعلى الاستفادة المتبادلة وليس الاستغلال وعلى التوازن والعدل وليس التدليس والظلم والجور.
اسم الملف:التنمية المستقلة .. المتطلبات والإستراتيجيات والنتائج - د. سعد حسن فتح الله.pdf
حجم الملف:7.4 MB

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -