مميز

كتاب أساسيات الجغرافيا الحيوية والإيكولوجية - تأليف الدكتور عصام عباس بابكر.pdf

 

 كتاب أساسيات الجغرافيا الحيوية والإيكولوجية - تأليف الدكتور عصام عباس بابكر.pdf



السلام عليكم متابعينا الكرام نقدم لحضراتكم كتاب أساسيات أساسيات الجغرافيا الحيوية والإيكولوجية من افضل الكتب التي تهتم بالجغرافيا الحيوية والبيئية على الإطلاق، ويمكنك تحميل الكتاب pdf من خلال رابط مباشر .

تختص الجغرافية الحيوية باعتبارها فرع من فروع الجغرافيا الطبيعية بدراسة ذلك الغلاف الذي ذلك المادة العضوية المنتشرة بأشكالها وأنواعها شديدة التنوع من حيث الزمان والمكان وبذلك فإن مجالاتها يمكن أن تكون متسعة اتساع الحياة نفسها، وتضخم مظاهرها وأشكالها وأنواعها فى البيئات المختلفة. وهي بذلك تدرس الجانب العضوي من مكونات البيئة الطبيعية للإنسان فى علاقاته كأفراد وتجمعات ومجتمعات بعضها بالبعض الاخر، وفيما بينها وبين العناصر البيئية الاخرى وكذلك علاقاتها بالإنسان باعتبار أحد عناصرها من جانب وواحد من أكبر العوامل التي تؤثر فيها من جاب آخر.

وقد ظلت الجغرافية الحيوية فرعاً مهملاً لفترة طويلة إلا أنها تشهد تقدما كبيراً فى الأونه الأخيرة نتيجة التقدم الكبير في دراساتها التي قام بها الجغرافيون والأيكولوجيون والجيولوجيون وعلماء البيتة باستخدام الملاحظات الكمية والمناهج التحليلية والتجريبية.
 وعزى عدم الاهتمام بهذا الفرع في البداية إلى أن الجيل الأول من الجغرافيين المحدثين كانت تخصصاتهم تبعد عن تخصصات علم الحياه حيث لم يكن هناك إلا عند قبيل من الجغرافيين المهتمين بهذه العلوم، إلى جانب تركيز الدراسات على فروع أخرى من الجغرافيا مقل الجيومورفولوجيا والدراسات الاقليمية، إلى جانب إن علوم الحياة نفسها لم تكن قد تقدمت بالقدر الذى يساعد الجغرافي البيولوجي أن يخوض فى مجالاتها وبخاصة وأن الجغرافيا الحيوية كانت تعد مرادفة لجغرافية النباتات والحيوانات وتوزيعها عنى سطح الأرض، كما لم تكن قد تراكمت المعارف عنها وعن نطاقات تواجدها بصورة مناسبة.
وقد تعددت تعريفات الجغرافيا الحيوية بتعدد وجهات نظر كل من الدراسين والباحثين وكان كل منها متأثراً بمدى توفر المعارف الاساسية عن مظاهر الحياة من جانب ومدى تأثرها بالاتجاهات العلمية المتباينة.

وفد عرفها "دو مارتون" “De Martonne” بأنها دراسة توزيع الكائنات الحية على سطح الأرض وتعليل هذا التوزيع. وكان يقصد بذلك دراسة الجغرافيا النباتية والحيوانية فقط. وكانت وجهة نظر "ماريون نيوبيجين" "Marion Newbigin"   مشايعة لاتجاه أن الجغرافيا الحيوية مرادفة لجغرافية النبات والحيوان. وكانت تنظر الى عالم الحيوان باعتباره علم شامل تتراكم فيه العلاقات المتبادلة. 

وقد عنيت بالتغيرات. المناخية والجيولوجية باعتبار أنها مسئولة عن التغييرات التطورية للحياة النباتية والحيوانية والتي نتج عنها بقايا من انواع قديمة فى البيئات تضيف تعقيداً للمظهر الحالي لتوزيع أشكال الحياة.
ويذكر روبنسون (1972) "Robinson"أنه يمكن تعريف هذا العلم ببساطة بأنه جغرافية الاشياء الحية التي تركز عنايتها بظاهرات الغلاف الحيوي. وهي فى هذا تماثل التسمية القديمة لها وهي أنها: جغرافية النباتات والحيوانات ولكن فى دراسة متعمقة بصورة أكبر.
وقد قدمت "أندرسون" "Anderson"، في كتابها عن (الاشياء الحية) -والذي وصفته بأنه دراسة للجغرافيا الحيوية -مفهوماً مختلفاً. وهي ان كانت تتناول الجانب الحيوي من البينة إلا أنها تركز اهتمامها على الانسان. وتذكر أن الجغرافيا الحيوية هى دراسة العلاقات البيولوجية بين الانسان باعتبار حيوان وبين جميع عناصر بيئته الطبيعية الحية وغير الحية. 

إعداد الدكتور: عصام عباس بابكر 

رابط تحميل مباشر 

هناااااااا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-