مميز

تحليل واقع صناعة الذهب في مدينة الكاظمية: دراسة في الأثر البيئي - حسين علي جاسم السعدي - رسالة ماجستير 2006م

 

 تحليل واقع صناعة الذهب في مدينة الكاظمية- دراسة في الأثر البيئي.pdf




رسالة تقدم بها

حسين علي جاسم السعدي

إلى المعهد العالي للتخطيط الحضري والإقليمي- جامعة بغداد وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في علوم التخطيط الحضري والإقليمي



إشراف

أ.د. كامل كاظم بشير الكناني


1427هـ - 2006م



المستخلص :-

   تعاني معظم المدن العراقية من وجود مشاكل في الوقت الحاضر منها, المشاكل التخطيطية مثل الازدحام وسوء استعمالات الأرض وعدم توفر الخدمات، والمشاكل البيئية حيث تلوث الهواء والماء والتربة فضلاً عن انتشار النفايات في مناطق مختلفة.

  ومدينة الكاظمية واحدة من هذه المدن, غير إننا يمكن أن نضيف إلى ذلك كله مشكلة وجود صياغة الذهب التي لم يكن أحد يتصور أنّ صناعة هذا المعدن الجميل النظيف يمكن إن تترك هذه الآثار السلبية على المدينة.

   ومن هنا جاء البحث من أجل تشخيص هذه الآثار البيئية على مدينة الكاظمية, غير أنّ المشكلة التي واجهت الباحث هي قلة المصادر، بل انعدامها في بعض الأحيان لعدم وجود مصادر عن صناعة الذهب في مدينة الكاظمية، ولذلك قسم البحث على جانبين؛ نظري يتمثل بالفصل الأول لتغطية صناعة الذهب بصورة عامة وأثرها على الإنسان والبيئة الحاوية لهذه الصناعة ,والجانب العملي الذي اعتمد أسلوب المسح الميداني الشامل في تقصي المعلومات الضرورية لاكمال الدراسة العملية، ومن ثم تحليل النتائج التي حصل عليها الباحث من خلال استمارة الاستبيان وذلك في الفصلين الثاني والثالث .ومن أبرز النتائج التي توصل إليها البحث هي:- إن صناعة الذهب هي صناعة صغيرة يمكن أن تصنف كصناعة (حرفية تقليدية) تستعمل هذه الصناعة مواد كيميائية وهي تخلّف كميات كبيرة من المخلفات السائلة التي تولد ضغط على البنى التحتية في منطقة الدراسة، فضلاً عن ذلك إن حجم المخلفات الصلبة الناتجة عن هذه الصناعة تفوق حجم المخلفات الصلبة من مادة الرصاص التي تخرج من معمل بابل لصناعة البطاريات، أما المخلفات الغازية فآثارها واضحة على العاملين، إذ تسبب لهم إصابة بعدد من الأمراض وكذلك تخلف آثار على البيئة الفيزياوية، للمدينة فيمكن ملاحظة اللون الأخضر المائل إلى السواد على القباب والمآذن الذهبية للمرقد الشريف.

        وللتخلص من هذه الآثار وضعت ثلاث بدائل واستعمال أسلوب مصفوفة تحقيق الأهداف لترجيح البديل الأفضل، وقد حصل البديل الذي يقترح إخراج صناعة الذهب ونقلها إلى مجمع صناعي جديد يقع في المحور الشمالي الغربي للمدينة على عدد أكبر من النقاط ،وبذلك يتم القضاء كلياً على الآثار التي تتركها صناعة الذهب.


Analysis of gold industry in Al- kadhimya. environmental impact study



By

Hussein Ail gassm al sadea

A THESIS SUBMITTED TO the higher institute of urban and Regional Planning UNIVERSITY OF BAGHAD - In partial fulfillment of the requirements For The degree of master of science in urban and Regional Planning



Supervised by

Prof .Dr. Kamel Al- knane

2006 - 1427


Abstract

Most of the Iraqi cities suffer of existed problems in the present time, one of them are planning problems like crowds, misuse of and unavailable services. And others like environmental problems like pollution of air water, and also spreading of wastes in different regions. Al-kadhimya city is one of these cities, but we can add to that as all, the problem of existing gold fashion, no one can imagine that the industry of this beautiful, clear metal can lead to negative impacts on the city  .

The research is to diagnose these impacts on Al- kadhimya city, but the problem that I faced is insufficient references about gold fashion in al- kadhimya city, therefore, the research divided into theoretical aspect ( represented by chapter one ) to cover the manufacturing of gold in general , and its effects on human and environment surround this industry .

The practical aspect to use comprehensive field survey procedure in gathering necessary information to complete the practical study, then analyze the results that the research obtained by questionnaire forms in the chapters (tow and three).

The prominent results that the research attained are :

The manufacturing of gold is a small manufacturing and can be classified as (conventional craft), and this industry use toxic chemical materials, it also generate a lot of  quantities of liquid residues which produce pressure  on the infrastructure of the place study, and addition to that solid residues that produced by this manufacturing  that exceed the solid residues of lead material that which produced in Babil factory for batteries manufacturing .

The Gas residues affect on the workers are more obvious, and it infect them with diseases , it also causes effects on physical environment of the city and it can observe the green color tending to black color on the golden domes and minaret of the mosques to eliminate these effects , three alternatives presented and using of matrix procedure to achieve the objectives to choose the best alternative.

The alternative that suggest that transporting gold industry to new industrial complex that lie on the north-west axis of the city on number of points , then we overcome fully on the effects that golden manufacturing left .

المقدمة

       الذهب من المعادن النفيسة, ولا توجد حضارة من الحضارات على مر التاريخ لم تستعمل ذلك المعدن, بل إن استعماله كان يقتصر على الملوك والنخبة كما في الحضارات العراقية والمصرية والإغريقية والرومانية.وهذا الاستعمال أدى إلى طلب عامة الناس على هذا المعدن للتشبه بالملوك والتقرب من الآلهة بإهدائها المعدن النفيس،واستمر الطلب على الذهب منذ عصور التاريخ الأولى إلى يومنا هذا. والذهب معدن نظيف بطبيعته ولا يؤثر على البيئة فقد وجد مخزونا ولم يتأثر أو يؤثر بالبيئة ( كما في الحضارات العراقية والمصرية).

و لكن المشكلة هي في صناعة الذهب والمخلفات الناتجة عن هذه الصناعة من المراحل الأولى للصناعة وصولاً إلى السلعة المسوقة المستعملة كحلي للزينة أو للأغراض الأخرى.وفي العراق وبصورة خاصة في مدينة الكاظمية تواجه دراسة الأثر البيئي لصناعة الذهب إهمالاً كبيراً وذلك لندرة المصادر التي تتعلق بهذا الغرض, ومن هنا جاء البحث بدراسة ميدانية وباستعمال أسلوب المسح الميداني الشامل للتعرف على هذه الآثار  في مدينة الكاظمية القديمة حصراً.

          إذا فمشكلة البحث هي: ندرة الدراسات البيئية التي تختص بالتعرف على صناعة الذهب وآثار هذه الصناعة على البيئة الحاوية لها.  فضلاً عن وجود نقص كبير في المعلومات الخاصة بهذا النوع من الصناعة.

          أمّا هدف البحث فيتمثل في  شقين :الأول: هو توفير دراسة توثيقية لصناعة الذهب في مدينة الكاظمية، والثاني هو دراسة وتحليل حجم  الآثار البيئية لصناعة الذهب للوصول إلى حلول تخطيطية تساهم في تقليل هذه الآثار على مدينة الكاظمية.

           وقد اعتمد البحث فرضية:" إّن كل صناعة مهما كانت صغيرة لا بدّ من أن تترك نوعاً من الآثار السلبية أو الايجابية على البيئة المحيطة , خاصة إذا كانت تستعمل الوقود والمحركات". وصناعة الذهب واحدة من هذه الصناعات.

           أمّا فيما يخص هيكلية البحث: فقد قسّم البحث على ثلاثة فصول ،كل فصل يتضمن ثلاثة مباحث على النحو الأتي:

      الفصل الأول: يهتم بتصنيف صناعة الذهب ومكونات هذه الصناعة ومراحلها وأنواعها وصولاً للإنتاج النهائي, فضلاً عن الآثار البيئية لصناعة الذهب بصورة عامة، و الهدف من هذا الفصل هو الخروج بإطار نظري تمهيداً للدراسة العملية.

      الفصل الثاني: يمثل الحالة الدراسية المتمثلة بمدينة الكاظمية،وتم تحديد منطقة الدراسة وفق دراسة بول سيرفس التي توافقت مع امتدادات معامل وورش صناعة الذهب ،و يهتم هذا الفصل بدراسة المدينة ومراحل نشؤ صناعة الذهب من خلال استعمال أسلوب المسح الميداني الشامل واستمارة الاستبيان التي شملت جميع  الورش والمعامل التي تشترك في العملية التصنيعية، والهدف من هذا الفصل هو معرفة حجم  صناعة الذهب في منطقة الدراسة لتتكامل مع الخلفية المتحققة في الفصل الأول للوصول إلى هدف البحث في تحليل حجم  الآثار البيئية على المنطقة .

      الفصل الثالث : يتم في هذا الفصل تحليل حجم الآثار البيئية  الناتجة من العمليات التصنيعية في منطقة الدراسة ومن ثم الوصول إلى الحلول التخطيطية، للتخلص من هذه الآثار عن طريق وضع البدائل المناسبة لتحقيق هدف البحث واختيار البديل الأفضل من بينها، باستعمال أسلوب مصفوفة تحقيق الأهداف .

 وبعد هذه الفصول من الدراسة يصل البحث إلى جملة من الاستنتاجات ويضع التوصيات التي تتعلق بموضوع البيئة.


تحميل الرسالة






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-