أخر الاخبار

مؤشر الدورة وأثره في مناخ العراق - حسين جبر وسمي مطلك الشمري - أطروحة دكنوراه 2012م

 

مؤشر الدورة وأثره في مناخ العراق - حسين جبر وسمي مطلك الشمري - أطروحة دكنوراه 2012م 




أطروحة تقدم بها الطالب

حسين جبر وسمي مطلك الشمري



إلى مجلس كلية الآداب ـ جامعة بغداد

وهي جزء من متطلبات نيل شهادة دكتوراه فلسفة

في الجغرافية



بإشراف


أ‌. د. قصي عبد المجيد السامرائي


أ. د. محمد جعفر جواد السامرائي




1434 هـ 2012 م




العنوان

رقم الصفحة

الآية الكريمة.

أ

إقرار المشرف.

ب

إقرار اللجنة.

ت

الإهداء.

ث

الشكر والتقدير.

ج

المستخلص.

ح

فهرست المحتويات.

د

فهرست الجداول.

س

فهرست الخرائط.

ظ

فهرست الأشكال.

غ

فهرست ملاحق.

ي

المقدمة.

ب ب

الفصل الأول الإطار النظري

 

1-1 مشكلة  الدراسة.

2

1-2 أهمية  الدراسة.

2

1-3 مبررات  الدراسة.

4

1-4 فرضيات  الدراسة.

4

1-5 هدف  الدراسة.

6

1-6 حدود منطقة  الدراسة.

7

1-7 محطات  الدراسة.

7

1-8 منهجية  الدراسة.

7

1-9 الدراسات  السابقة  العربية  والأجنبية.

13

الفصل الثاني تكرار مؤشر الدورة على العراق

 

2-1 مدخل للمستوى الضغطي 500 ملي بار والأمواج العليا

25

2-2 مفهوم مؤشر الدورة وأسباب نشوءه

31

2-3 تكرار مؤشر الدورة العالي

37

2-4 تكرار مؤشر الدورة الواطئ

44

2-5 تكرار دورة المؤشر

50

2-6 طول مدة بقاء مؤشر الدورة العالي

56

2-7 طول مدة بقاء مؤشر الدورة الواطئ

64

2-8 طول مدة بقاء دورة المؤشر

71

2-9  المجموع السنوي لطول مدة البقاء المؤشر العالي والمؤشر الواطئ       

78

2-10 تكرار مؤشر امتداد المرتفع المداري خلال الشهر(حزيران –تموز-   آب)

84

2-11 تكرار مؤشر الانبعاج المداري خلال الأشهر (حزيران-تموز-آب)

88

2-12 تكرار دورة المؤشر الشرقية خلال الأشهر (حزيران –تموز –آب)

92

2-13 طول مدة البقاء لمؤشر الامتداد للمرتفع المداري

96

2-14 طول مدة البقاء لمؤشر الانبعاج المداري

99

2-15 طول مدة البقاء لدورة المؤشر الشرقية

103

2-16 المجموع السنوي لطول مدة البقاء المؤشر الامتداد المداري ولمؤشر الانبعاج المداري        

107

الفصل الثالث تحليل الأنظمة الضغطية السطحية

 

3-1  مقدمة عامة عن المنظومات الضغطية ضمن المستوى الضغطي السطحي 1000  ملي بار

111

3-2 تحليل المنظومات الضغطية السطحية المرافقة لمؤشر الدورة العالي ابتدأ من كانون الثاني ولغاية أيار على وفق الرصدتين (0000-1200) GMT 

124

3-3 تحليل المنظومات الضغطية السطحية المرافقة للمرتفع المداري خلال الأشهر (حزيران – تموز- أب) على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

136

3-4 تحليل المنظومات الضغطية السطحية المرافقة لمؤشر الدورة العالي ابتدأ من أيلول ولغاية كانون الأول على وفق الرصدتين (0000-1200) GMT

142

3-5 تحليل المنظومات الضغطية السطحية المرافقة لمؤشر الدورة الواطئ ابتدأ من كانون الثاني ولغاية أيار على وفق الرصدتين (0000-1200) GMT

150

3-6  تحليل المنظومات الضغطية السطحية المرافقة للانبعاج المداري خلال الأشهر (حزيران-تموز-أب) على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT174

167

3-7  تحليل المنظومات الضغطية السطحية المرافقة لمؤشر الدورة الواطئ ابتدأ من أيلول ولغاية كانون الأول على وفق الرصدتين (0000-1200) GMT

174

3-8 المجموع السنوي المنظومات الضغطية السطحية المرافقة لمؤشر الغربيات والشرقيات المدارية للمدة (1990-2000) على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

183

الفصل الرابع اثر دورة المؤشر على المستوى 850 ملي بار والعناصر السطحية

 

4-1 مقدمة عامة عن المستوى الضغطي 850 ملي بار

 

191

4-2 تحليل المنظومات الضغطية العليا على 850 ملي بار المرافقة لمؤشر الدورة العالي على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

193

4-3 تحليل المنظومات الضغطية العليا على 850 ملي بار المرافقة لمؤشر الدورة الواطئ على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

196

4-4 المجموع و النسبة المئوية لحالات التعمق للأنظمة الضغطية السطحية المرافقة   لمؤشر الغربيات للمدة (1990-2000) وعلى وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

197

4-5 تحليل المنظومات الضغطية العليا على 850 ملي بار المرافقة لمؤشر الامتداد المداري على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

202

4-6 تحليل المنظومات الضغطية العليا على 850 ملي بار المرافقة لمؤشر الانبعاج المداري على وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

205

4-7 المجموع و النسبة المئوية لحالات التعمق للأنظمة الضغطية السطحية المرافقة لمؤشر الشرقيات للمدة (1990-2000) وعلى وفق الرصدتين (0000-1200)GMT

206

4-8  اثر مؤشر الدورة الواطئ و العالي (مؤشر غربيات العروض  الوسطى) على درجة الحرارة(الصغرى والعظمى) والأمطار.

210

4-9 أثر مؤشر الانبعاج و الامتداد المداري(مؤشر شرقيات العروض المدارية ) على درجة الحرارة (الصغرى والعظمى) والأمطار

211

4-10 أثر مؤشر الدورة على المعدل الطويل الأمد للحرارة والأمطار

217

الاستنتاجات

224

التوصيات

227

الملاحق

228

قائمة المصادر العربية

245

قائمة المصادر الانكليزية

249

قائمة مصادر الانترنت

250

المستخلص:

يهدف البحث إلى دراسة مؤشر الدورة العامة للغلاف الجوي فوق العراق وأثرها في مناخه. توصلت الدراسة إلى تأثر العراق بنوعين رئيسيين من المؤشر، النوع الأول مؤشر غربيات العروض الوسطى, ويسود خلال الفصل البارد من السنة ويبدأ من أيلول ولغاية أيار ويتألف هذا المؤشر من دورة لمؤشرين: المؤشر العالي (الأمواج المستقيمة)، والمؤشر الواطئ (الأمواج الطولية). والنوع الثاني مؤشر شرقيات العروض المدارية والذي يسود خلال الفصل الحار من السنة خلال الأشهر (حزيران, تموز, آب). ويتألف هذا المؤشر من الامتداد والانبعاج المداريين.

        تتأثر الأنظمة الضغطية السطحية والعليا بنوع المؤشر السائد, ومن ثم ينعكس هذا التأثير على العناصر المناخية السطحية. فقد وجدت الدراسة ارتفاعاً في عدد أيام تكرار المرتفعات الجوية مقارنة مع عدد المنخفضات الجوية لمؤشر غربيات العروض الوسطى. على حين يزداد تكرار المنخفضات الحرارية مع مؤشر الشرقيات المدارية. ومن جهة أخرى فان المرتفعات والمنخفضات ازداد تكرارها بعدد أيام يقارب الضعف مع المؤشر الواطئ مقارنة بالمؤشر العالي ضمن غربيات العروض الوسطى. وكذلك الحال بالنسبة للمنخفضات الحرارية المرافقة للانبعاج المداري فهي أكثر تكراراً في عدد أيامها مقارنة بالامتداد المداري. أما حالات التعمق, فقد ارتفعت مع المؤشر الواطئ ومع مؤشر الانبعاج المداري على نحو مما هو عليه مع المؤشر العالي والامتداد المداري.

        هذه الصورة للأنظمة الضغطية العليا والسطحية انعكست على العناصر المناخية. فبالنسبة للأمطار, فقد ارتفعت كمياتها ولجميع محطات الدراسة مع المؤشر الواطئ بشكل أكبر بكثير مما مع المؤشر العالي. في حين انعدم التساقط وبشكل كلي مع مؤشر الشرقيات المدارية بسبب ظاهرة الانقلاب الحراري العلوي الذي ينشأ بفعل التيارات الهوائية الهابطة، والذي يسود طبقات الجو العليا. أما بالنسبة للحرارة, فان المؤشر الواطئ دائماً يعمق الارتفاع في درجة الحرارة العظمى ويعمق انخفاض الصغرى كذلك ولجميع محطات الدراسة وبشكل أكبر من المؤشر العالي. فأخدود وانبعاج موجة المؤشر الواطئ لهما الأثر الأكبر في تعميق الحرارة. أما بالنسبة لمؤشر الشرقيات المدارية, فبالرغم من الاستقرارية العالية التي يتصف بها، إلا أن هناك ارتفاع في درجة الحرارة الصغرى والعظمى يرافق الانبعاج دائماً وبحدود تتجاوز 2 ْم عن الامتداد ولأغلب محطات الدراسة. هذا فضلاً عن التكرار الكبير للانبعاجات المدارية وبشكل أكبر من الامتداد. وقد يعود ذلك إلى التوسع في امتدادات خلية هادلي في الآونة الأخيرة مما أدى إلى ارتفاع في درجات الحرارة وجفاف الصيف واستمرار تأثيرها على الفصول الأخرى. 



The Index Cycle And Its Effect on Climate

of Iraq




A dissertation submitted

By

Hussain Jaber Wassmi AL- Shimmary



To The Committee Council of The College of Arts University of Baghdad As A partial Fulfillment of The Required For The Degree Doctor of Philosophy in Geography



Supervised By



Prof. Kousay A. AL.Samarrie

Prof.Mohammad J.AL.Samarrie




1434 - 2012

Abstract:

        The aim of this dissertation is to study the index cycle of the general circulation of the atmosphere over Iraq and it's affects on his climate. The study concluded that  Iraq effected by two main kind of index: the first one is the index of mid latitude westerly which prevail during the cold session from September to May. This index has a cycle of two indexes: the high index (zonal waves), and low index (meridional waves). The second is the easterlies index for tropical latitude which prevail during the hot session in (June, July, and August). This index consist of the topical ridge and the expansion of tropical high.

        The surface and height pressure systems effected by the kind of prevail index and then this affect the surface climate elements. The study found increase in the day's frequency of the high pressure (Anticyclone) comparing to the day's frequency of the low pressure (cyclone) for the cycle index. When the frequency of the heat depression prevail with tropical easterlies. The high and low pressure day's frequency increase about double with the low index comparing with the high index within mid latitude westirlies. The heat depression also is more frequent with ridge than with the expansion of tropical high. The surface pressure deepening is more with low index and tropical ridge than with high index and the expansion of tropical high.

        This image of the surface and height system of pressure reflects its affects on the surface climate elements. The amount of rainfall show huge increase for all weather station in Iraq with the low index comparing with the high index. The rainfall is completely stopped with the tropical easterlies index because of the upper inversion which prevail in this time due to the descending air currents. For temperature, the low index encourage high maximum temperature, and low minimum temperature for all stations comparing with high index. The trough and the ridge of the low index has the great affects on temperature. For the tropical easterlies index, in spite of the high stability with it, the maximum and minimum temperature show increase more than 2 degree with the tropical ridge than with the expansion of tropical high for most station. This may caused by the big expansion of Hadley cell lately which cause high temperature and dry summer.         

        

 بسم الله الرحمن الرحيم

 تعد الدراسات المناخية الشمولية من الدراسات الحديثة وهي تختلف عن الدراسات التطبيقية بأخذ تأثير عنصر مناخي على النشاط الاقتصادي في مجال معين قد يكون في مجال الزراعة أو الصناعة أو العمارة وغيرها، أما بالنسبة إلى الدراسات الشمولية فهي تأخذ تأثير ظاهرة معينة على عنصر أو مجموعة عناصر مناخية، لأن الظاهرة هي عبارة عن الحالة المعقدة التي تضم مجموعة عناصر ومظاهر طقسية، لذا فهي تتسم نوعا ما بالتعقيد هذا من جانب من جانب آخر فهي تعتمد بشكل أساسي على تحليل الخرائط الطقسية لطبقات الجو العليا ولان حركات الغلاف الجوي في طبقات الجو العليا متغيرة وبنحو مستمر بين مدة وأخرى وليس فقط بين يوم وآخر، فقد تختلف بين رصده وأخرى. هذا الجانب يجعل العمل أكثر تعقيدا لذا فالدراسات لازالت تبحث في هذا المجال وعلى الرغم من الشوط الذي قطعته في البحث لان بعض الظواهر مازال يكتنفها الغموض ومنها ظاهرة مؤشر الدورة INDEX CYCLE. لذا جاءت هذه الدراسة كخطوة متواضعة لتعطي تصوراً عن ماهية الظاهرة وتصرفها وأصلاً كيف تنشأ وما علاقتها بالمظاهر والعناصر السطحية. 

   جاءت الدراسة على أربعة فصول تناول الفصل الأول الإطار النظري للدراسة وشمل المشكلة، الفرضية، حدود منطقة الدراسة الزمنية والمكانية، المبررات والأهداف فضلاً عن أهم الدراسات السابقة التي أشارت إلى الموضوع، إما الفصل الثاني فقد تناول المعدل الشهري والمجموع السنوي لتكرار الظاهرة وطول مدة البقاء، وجاء الفصل الثالث بتحليل تأثيرها على الأنظمة الضغطية السطحية لمعرفة تأثير طبقات الجو العليا على السطح، إما الفصل الرابع فقد تناولت الدراسة فيه موضوع التعمق لمعرفة إي مؤشر هو الأكثر تأثيراً في تعمق الأنظمة الضغطية السطحية إذ كلما كان التعمق كبيراً للمنظومة الضغطية ازداد تأثيرها، وكذلك اهتم هذا الفصل بدراسة العلاقة بين المؤشر والحرارة والأمطار. 

   وفي الختام أرجو من الله العلي القدير أن ينفع الناس بهذه الدراسة إنه هو السميع المجيب.

تحميل الأطروحة


  mega.nz/file



كوكب المنى
بواسطة : كوكب المنى
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-