أخر الاخبار

تسمين الضباع عند المصريين القدماء

 

تسمين الضباع عند المصريين القدماء 


تسمين الضباع لدي المصري القديم 



_وجدت الكثير من المناظر المصوره على جدران المقابر المصريه القديمه وكانت توضح بعض المصريين وهم يقومون بربط حيوان الضبع وتسمينه وكانت هذه المناظر منها ما يوجد في مقبرة (كاچمني) ومنها ما يوجد في مقبرة(مرروكا) و(الملك تيتى)  و ايضا كانت تصور  الضباع  في المناظر تقدم كقرابين وكانت  هذه المناظر لحملة القرابين.

_دعونا نتحدث اولا عن ماهية هذا الحيوان:ان حيوان الضبع هو حيوان مفترس ينتمي لفصيله الضبعيات وهي من الفصائل التي تلد وترضع صغارها اي من الثديات ويتميز هذا الحيوان بقوه فكه الذي يمكنه من سحق فريسته فإنه يتغذى على بقايا الحيوانات وخاصه عظامها حيث ان قوة فكه تساوي ثلاثه اضعاف قوة فك الاسد  بالإضافه الى ان حجم قلب الضبع يعادل ضعف حجم قلب الاسد  غير ذلك فإن حيوان الضبع لا يخاف ويقلق من مواجهة الأسد على عكس  كثير من الحيوانات التي تخاف من دخول معارك مع الأسود وايضا بعكس الأسود نفسها التي تقلق وتخاف من معاركها مع الضباع وتحرص على قتل الضباع قبل ذروة المعركة كي لا تصاب بالتعب والارهاق وتكون فريسة لهذا الحيوان الذي لا يهاب شيئا وهذا بسبب قوة فكه وقلبه ايضا كما أشرت .

كيفية اصطياد الضباع ؟

_سنتكلم هنا عن كيفيه اصطياد هذا الحيوان كيف استطاع المصريين السيطرة على مثل هذا الحيوان القاتل الذي لا يقدره شيء حتى الأسود  فمن خلال تعاملات المصريين القدماء مع هذا الحيوان ومعاركهم معه 
ادركم نقطة الضعف عنده والغريب ان نقطة قوته واكتر نقطة تميزه هي نقطة ضعفه وهوا الفك الذي يعطي الضبع الكثير من القوة والمهابة هو وحده القادر على الفتك به وهذا بسبب ان فك الضبع العلوي متصل  بعموده الفقري فلا يستطيع الضبع الاستداره بعنقه  سواء يمينا او يسارا ومع ادراك المصريين لهذه النقطه فقد تمكنوا من اصطياده بسهوله فكانوا يأتون من خلفه ويمسكون به من عند زيله عند أسفل العمود الفقري أعلى فتحة الروث مما كان يشل حركته تماما وبالتالي يتحكموا به ويربطونه بالحبال ويجهزونه للتسمين.


_وفي هذه الفقرة سنقول لماذا اهتم المصري القديم باصطياد هذا الحيوان وتسمينه لماذا يعرضون انفسهم للضرر والخطر ويمكن ان يفتك بهم  و اتضح من خلال دراسات ان المصريين كانوا يسمنوا هذه الضباع من اجل أكلها نعم أكلها فقد كانوا يصطادوها ويسمنوها من أجل الطعام ولعلك تتساءل ما هو السبب وراء هذا نعم ماذا يوجد بهذا الحيوان لكى يخاطرون بحياتهم من أجل أكله  فلو انهم يريدون اللحوم فوادى النيل ملئ بالحيوانات الاليفه المستأنثة ولكن لماذا هو وبالتأكيد عظماء مثل اجدادنالن يفكرو في تسمينه وأكله فقط لمجرد سبب كهذاوهذا الشيء جعل الكثيرين يفكرون وأحاطت  التساؤلات الكثير من الباحثين في هذا المجال و بعد الدراسات العديدة أثبت من خلال التفسير البيولوچى الخاص به ان حيوان الضبع عندما يسحق  عظام فريسته فعندها يأكل النخاع وهذا ما جعل لحمه مليء وغني بالكالسيوم والمعادن التي لا حصر لها ايضا اثبت ان روث الضبع من فرط هذه المعادن بداخله يشبه الحجر الجيري يكون متماسك ويستخدم فى  الكتابه على الأسطح ايضا ان لحم الضبع يعالج أمراض الكبد ولا حصر لفوائده فمن الواضح أن اجدادنا كانوا يجازفون من أجل هذا الكنز الذي يكمن فى داخل هذا الحيوان الذي تملؤه الطاقة والحيوية.. 

★المصادر 
_موقع ويكيبيديا
_كتاب التفسير البيولچى لبعض الكائنات 
_كتاب مقبرة مرروكا والملك تيتى.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-