التطور العمراني والمعماري لمدينة بنغازي في القرن العشرين وبداية الألفية الثالثة

 

 التطور العمراني والمعماري لمدينة بنغازي في القرن العشرين وبداية الألفية الثالثة

التطور العمراني والمعماري لمدينة بنغازي في القرن العشرين وبداية الألفية الثالثة




د. حنين إبراهيم نخلة
أستاذ مساعد بقسم العمارة وتخطيط المدن- كلية الهندسة - جامعة بنغازي

أ. حنان منصور فركاش
محاضر بقسم العمارة وتخطيط المدن- كلية الهندسة - جامعة بنغازي

م . هيام رمضان السنني
معيد بقسم العمارة وتخطيط المدن- كلية الهندسة - جامعة بنغازي

الجامعي - العدد 33 - ربيع 2021م - ص ص. 317 - 339:

الملخص : المدينة هي أكثر اشكال المستقرات البشرية تعقيدا شكلاً ومضموناً، حيث إنها كمستقر بشري تتشكل من عنصرين: مادي ثابت من منشآت مدنية كالأبنية والطرقات ؛ وعضوي متحرك وهو الإنسان المتمثل في سكان هذه المدينة، فالمدينة هي أكثر مظاهر التفاعل المتبادل بين الإنسان « المجتمع « والوسط « البيئة الطبيعية « وفيها أكثر أشكال النشاط الإنساني المجتمعي كثافة وتنوعاً، كل ذلك يعكس قدرة التكيف مع المتغيرات والمستجدات المتوقعة، ومدى استجابة المخططات للمتغيرات المتسارعة المتوقعة وغير المتوقعة، إلا انه يظل عنصر المفاجأة غير المتوقع هو الحاسم في التغيير الجذري جراء الكوارث والحروب، وبذلك لابد من وضع المحددات والمسارات التي تقام عليها أسس الإعمار، من أجل إيجاد حلول تخطيطية ومعمارية للتغلب على العجز والتشوه المتوقع من جراء الازمات المختلفة، ومن واقع الحال لمدينة بنغازي كان للتغيرات السياسية والاقتصادية التي حدثت في ليبيا بداية القرن العشرين من احتلال إيطالي لها وظهور النفط في بداية النصف الثاني داخل أراضيها وانتهاء بأحداث 2011 م، وغياب سلطة القانون العمراني، كل ذلك أدى إلى ظهور العديد من السلبيات والتشوهات، وحتى يتسنى لنا إلقاء الضوء على بعض ملامح هذا التشوه، فإن الهدف الرئيسي من البحث تحليل الوضع القائم ووضع تصور شامل، يُوجه المفاهيم العمرانية والمعمارية والضوابط التي تحكمها، وبذلك فسنتطرق بشكل عام لتاريخ تخطيط المدينة قديماً، وسنتوقف عند تطور المدينة العمراني في القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين، أسبابه ودوافعه كمحددات لهذا التطور العمراني والمعماري كماً ونوعاً من خلال مقاطع زمنية مختلفة تعكس العوامل السياسية والاقتصادية على المدينة، وما يمثله دور المخطط العمراني والمعماري في تحديد الأزمات والحد منها وملافاتها ووضع خطط التطوير الشاملة للمدينة على مستوى التخطيط والعمارة، وعرض النتائج نحو ضمان تنمية عمرانية ومعمارية مستدامة ذات هوية مستقلة. الكلمات الاستدلالية: الهوية العمرانية – الهوية المعمارية – العمران المستدام - العمارة المستدامة .


رابط التحميل


رابط اخر من تليجرام
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-