التمثيل الخرائطي لمظاهر التصحر في محافظة كركوك باستخدام تقنيتي نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والاستشعار عن بعد (RS) محافظة كركوك – العراق (1985م-2015م)

 

 التمثيل الخرائطي لمظاهر التصحر في محافظة كركوك
 باستخدام تقنيتي 
نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والاستشعار عن بعد (RS
محافظة كركوك – العراق (1985م-2015م)



 


إعداد



مثال مبدر مصلح أحمد


بكالوريوس تربية - جامعة تكريت 2016م


ماجستير الآداب في الجغرافية – جامعة الجزيرة 2018م


 

رسالة مقدمة لنيل درجة دكتوراه الفلسفة في الجغرافية


 تخصص - خرائط ونظم معلومات جغرافية



 

إشراف



          د. جلال حسين الطاهر     المشرف الأول           


 د. عبد العظيم تنير محمد      المشرف الثاني


أ.د. صديق مصطفى جاسم       المشرف الثالث

 



 سبتمبر 2022م




التمثيل الخرائطي لمظاهر التصحر في محافظة كركوك  باستخدام تقنيتي  نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والاستشعار عن بعد (RS)  محافظة كركوك – العراق (1985م-2015م)


$$

ملخص الدراسة

    أن مشكلة التصحر وأسبابه ومخاطره من أبرز المشكلات البيئية المعاصرة، زادت أهميتها في كافة المحافل العلمية وعلى جميع المستويات الدولية والإقليمية والمحلية ، بلغت منطقة الدراسة درجة عالية من التصحر ، وصلت نسبة (120%). ،تناولت الدراسة التمثيل الخرائطي لمظاهر التصحر في محافظة كركوك باستخدام تقنيتي نظم المعلومات الجغرافية (GIS) والاستشعار عن بعد (RS) )،هدفت الدراسة لتمثيل ظاهرة التصحر خرائطياً ومعرفة  درجات التصحر وأسبابه ومخاطره المتجلية في النحت الريحي والتعرية المائية،وتملح للتربة وزيادة النموالسكاني علي حساب المساحات الزراعية، اعتمدت الدراسة علي المنهج الوصفي والتطبيقي والتحليلي ،استخدمت الدراسة التقنيات الجغرافية الحديثة في التحليل والتفسير ،منها تقنيات بيانات الاستشعار عن بعد وبرمجيات المعلومات الجغرافية (GIS) لبناء قاعدة معلومات جغرافية رقمية للمنطقة شملت عدد من الخرائط والأشكال والجداول والصور التي توضح أسباب ومخاطر ظاهرة التصحر. توصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها : تمثيل وتطابق خرائطي للعوامل الطبيعية والبشرية المسببة للتصحر ومخاطره حيث بينت تلك الخرائط الأسباب الناتجة من الإشعاع الشمسي والحرارة والرياح والأمطار والتبخر، أما المخاطر تمثلت في فقدان الأراضي بسبب انحسار الغطاء النباتي و اصبحت منطقة الدراسة تعاني من ظاهرة تملح التربة، حيث بلغت مساحة هذا النوع الأراضٍي ذات الملوحة العالية جداً في للسنوات 1985،1995، 2005، 2015، 388،2840و2766، 1103.8كلم2، على التوالي، وبنسبة مقدراها 3.1% ، 27.9% ،26.22% ، 10.9  على الترتيب من مجموع مساحة المحافظة، توجد مناطق عالية النحت الريحي حيث بلغت مساحة هذا النوع في منطقة الدراسة للسنوات 1985، 1995،2005، 2015، 2.14،2787.04،3.7، 1527.6كلم2، على التوالي،وبنسبة 0.02%،27.41%،0.04%،14.1% على الترتيب من إجمالي مساحة المحافظة ، من حيث العوامل البشرية تم تمثيل وتطابق خرائطي للعوامل المسببة للتصحر متمثلة في  معدلات النمو السكاني خلال فترة الدراسة 1985 و2015 بلغ 1.4  2،  2.7% على التوالي، وهذ أدي لانحسار المساحات المزروعة وزيادة العمران الحضري  حيث بلغ مجموع مساحة المناطق الحضرية 26.97، 317.85 كم2، على التوالي  وبنسبة مقدارها 7.8% ، 92.1% على الترتيب من مجموع مساحة محافظة كركوك، وبنسبة تغير بلغت 304.81% للفترة من 1985 ـ 2015، إنَّ محافظة كركوك تعاني من رعي جائر، بلغ  إجمالي الوحدات الحيوانية في منطقة الدراسة (176812.3) وحدة حيوانية تفوق الطاقة الاستيعابية للمراعي في المحافظة. توصي الدراسة بالشروع  في عمل عدد من محطات الأرصاد المناخي لمعرفة الشذوذ في عناصر المناخ المختلفة وتثبيت الكثبان الرملية للمحافظة علي الغطاء النباتي، وبناء السكن الرأسي بدلا من السكن الأفقي للمحافظة علي الغطاء الزراعي ، توفير الأعلاف وإتباع الرعي المنتظم، استخدام الدورات الزراعية والري الحديث للمحافظة علي التربة من التملح .تقترح الدراسة أستخدام التكنولوجيا الحديثة لنظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في دراسة خرائط التصحر لمحافظات مختلفة ، لنجاحها في توفر كم هائل من المعلومات الدقيقة والسريعة عن تمثيل مظاهر التصحر وتحديد أسباب ومستويات خطورتها وكشف تغيراتها .


 تحميل الأطروحة




 4shared


 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-