التجاوز على المخطط الأساس لمدينة الرمادي دراسة في جغرافية المدن

 

 التجاوز على المخطط الأساس لمدينة الرمادي
 
دراسة في جغرافية المدن

  

 


أطروحة مقدمة

 إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة الأنبار

وهي جزء من متطلبات نيل درجة الدكتوراه في الجغرافية

 

من طالب الدكتوراه 

محمد حامد تركي راشد الذيابي

 

  

بإشراف

  

الأستاذ الدكتور 

مشعل فيصل غضيب المولى

  


1441هـ - 2020م

 


التجاوز على المخطط الأساس لمدينة الرمادي: دراسة في جغرافية المدن - محمد حامد تركي راشد الذيابي - أطروحة دكتوراه 2020م













 المستخلص :

تعد التجاوزات واحدة من أهم المشاكل التي تواجه المدن العراقية في الوقت الحاضر، والتي تمثل تحدي جديد لمخططي المدن، إذ تعمل هذه الظاهرة على تهديد المدينة في وجودها وهدم كيانها الحضري، والإداري، فضلاً عن مخططها الأساس الذي يعد بمثابة الدستور الذي ينظم مركبها الحضري، ويحدد ملامحها الموروفولوجية، ولم تستثنى مدينة الرمادي عن بقية المدن العراقية ، إذ ظهرت فيها أشكال مختلفة من التجاوز على مخططها الأساس، ولاسيما بعد عام 2003 نتيجة الانفلات الأمني و ضعف الدور الرقابي للأجهزة البلدية .

   تهدف الدارسة إلى الإحاطة بالتجاوزات وآثارها السلبية على البيئة الحضرية لمدينة الرمادي، وتحديد نمط هذه التجاوزات على المخطط الأساس المعد للمدينة والمشاكل التخطيطية التي ظهرت في المدينة كنتيجة للتجاوز، كما تهدف الدراسة إلى إعطاء صورة عن طبيعة هذه التجاوزات في المدينة

وكيفية تطورها، ولتحقيق ذلك اعتمدت الدارسة على أكثر من منهج للاهتمام قدر المستطاع بتفاصيل المشكلة، إذ استخدمت المنهج التاريخي لتوضيح مراحل نشوء التجاوزات في المدينة، وتطورها فضلا عن المراحل التخطيطية كما أن المنهج الوصفي والتحليلي مايزال ضرو رة في إعطاء صورة تفصيلية عن الظواهر المدروسة وفي ضوء المناهج السابقة، كان لابد من استخدام عدد من الأدوات التي جاءت في مقدمتها خرائط المخططات الأساسية للمدينة، و خرائط أخرى ذات علاقة مباشرة في الدارسة، فضلا عن الإحصاءات المختلفة والخاصة بالسكان والاستعمالات الرئيسة والتي تم توظيفها جنباً إلى جنب مع الخرائط السابقة لتطبق العديد من الأساليب الكمية، بهدف التحليل والوقوف على أهم خصائص المخطط الأساس واستعمالات الأرض فيه، ومما لاشك فيه أن موضوع مثل التجاوزات، المعني بالدراسة ، كان بحاجة بشكل كبير إلى الدراسة الميدانية لتغطية أوجه النقص في المادة العلمية المطلوبة، إذ تمثلت بدراسة كافة أشكال التجاوز ضمن كل حي سكني من أحياء المدينة .

  قامت الدراسة في تتبع المراحل التخطيطية الخاصة بالمخططات الأساس للمدينة المدروسة، خصائصها، وتحليلها من وجهة نظر تخطيطية، مع التركيز على تحليل المخطط الأساس للمدينة لعام 2013 ، و مراحل توسيعه حتى عام 2033 وما تحتاجه من التوسع على وفق المعايير المحددة لاستعمالات الأرض، كما حددت الدراسة مواقع التجاوزات مكانياً بواسطة المرئيات الفضائية على الأحياء السكنية في المدينة، والمناطق الأخرى خارج الأحياء السكنية، وتفسير ذلك التوزيع وتحليله في ضوء البنية المكانية للمدينة ليتسنى بعد ذلك تقيم التجاوزات مساحياً، إذ بلغت (762) هكتار وبنسبة (5%) من مساحة المخطط الإجمالية البالغة (15217.1)  هكتاراً ، وكمياً إذ بلغ مجموع حالات التجاوز على المخطط (4432) حالة تجاوز موزعة على أشكال التجاوز على المخطط الأساس للمدينة، ليتسنى لنا التعامل مع ملامحها نوعاً ، للوقوف من خلال الرقم على أهم سمات التجاوز كما توصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجيات والتوصيات ومنها تباين التجاوزات في أعدادها وأنواعها، والمساحات التي تشغلها ضمن المخطط الأساس للمدنية، بينما أوصت الدراسة إلى حصر المتجاوزين كحالات وليس أعداداً ، من خلال تصنيفهم والتعامل معهم كشرائح متعددة وبصيغ ومعالجات مختلفة.

 
  

Trespasses on the Basic Plan of Ramadi City:

Study in the Geography of Cities

 

 

A Thesis Submitted to the Council of the College of  Education for Humanities/ University of Anbar in Partial Fulfillment of the Requirements for the Degree of Ph.D. in Geography

  

By:

 

Muhammad Hamid Turki Rashid Al Thiabi

 

  

Supervised by:

 

Prof. Dr. 

Meshal Faisal Ghadhib Al-Mawla

 

  

2020 A.D. - 1441 A.H.

 






  

Abstract:   

Trespasses are one of the most important problems facing Iraqi cities at the present time.  They represent a new challenge for urban planners, as this phenomenon threatens the city in its existence and demolish its urban and administrative entity, as well as its basic plan that is regarded a constitution that regulates its urban complex, and defines their morphological features. The city of Ramadi was not excluded from the rest of the Iraqi cities, as different forms of trespasses appeared on its basic plan, especially after 2003 as a result of the lawlessness and weak oversight role of the municipal agencies.

  The study aims to cover these trespasses and their negative effects on the urban environment of the city of Ramadi. It also determine the pattern of these trespasses on the plan prepared for the city and the planning problems that appeared in the city as a result of these trespasses.

  The study also aims to give a picture of the nature of these trespasses in the city and how they are developed. The study relies on more than one approach to get a clear idea about the problem. It used the historical method to clarify the stages of the emergence of them in the city, their development as well as the planning stages. It also adopts the descriptive and the analytic approach which are necessary to give a detailed picture of the studied phenomena and in light of the previous approaches. It is necessary to use a number of tools such as maps of the basic plans of the city, and other maps that are directly related to the study, as well as various statistics related to the population and the main uses that were used with the previous maps to apply many quantitative methods. All these steps are taken with the aim of analyzing and examining the most important characteristics of the basic plan and the uses of the land in it. There is no doubt that a topic such as trespasses need of a field study to cover the shortcomings in the required scientific material. It is represented by studying all forms of trespasses within every residential part in the city.

  The study tracked the planning stages of the base plans of the studied city, its characteristics, and analyzed it from a planning point of view, with a focus on analyzing the basic plan for the city for the year 2013, and the stages of its expansion until 2033 AD. What it needs to expand according to the criteria set for the land uses.

   The study also determines the locations of trespasses spatially by satellite images on the residential parts in the city, and other areas outside them. The interpretation of that distribution in light of the spatial structure of the city so that the trespasses can be evaluated spatially.

   It reached (762) hectares, at a rate of (5%) of the total plan area of (15217.1) hectares, quantitatively, as the total number of overruns on the plan reached (4432) overrun cases. This procedure is done to deal with their features logically. The study mentions the most important results and recommendations, including the variation of trespasses in their numbers and types, and the areas they occupy within the basic plan of city. The study recommends to count those who are responsible for these trespasses as cases rather than numbers, by classifying and dealing with them as multiple segments and with different treatments.






تحميل الأطروحة









 
  تتصفح وتحميل الأطروحة 






 
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-