البطالة في محافظة قنا في النصف الثاني من القرن العشرين: دراسة في جغرافية السکان - أحمد سعيد أحمد علي - رسالة ماجستير 2005م

 

 البطالة في محافظة قنا في النصف الثاني من القرن العشرين
دراسة في جغرافية السکان


 
رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير فى الآداب من قسم الجغرافيا  بكلية الآداب - جامعة قنا
 

إعداد الطالب

أحمد سعيد أحمد علي
المعيد بقسم الجغرافيا
 


إشراف 
أ.د. أحمد حسن إبراهيم 
أستاذ الجغرافيا البشرية 
والعميد السابق لكلية الآداب 
جامعة القاهرة 
 
أ.د. حمدى أحمد الديب
أستاذ ورئيس قسم الجغرافيا 
ووكيل كلية الآداب بسوهاج
جامعة جنوب الوادي

د.هشام محمود جمال
مدرس الجغرافيا بكلية الآداب بقنا
جامعة جنوب الوادي

 
1426هـ - 2005م

البطالة في محافظة قنا في النصف الثاني من القرن العشرين: دراسة في جغرافية السکان - أحمد سعيد أحمد علي



 
تاسعاً: محتويات الدراسة 

تحوي الدراسة ستة فصول تسبقها مقدمة وتنتهي بخاتمة.

   ويعرض الفصل الأول للقوى العاملة في محافظة قنا وتطور حجمها في النصف الثانى من القرن العشرين، والتوزيع الجغرافى لها، والعوامل المؤثرة فيها، إلى جانب استعرض خصائص القوى العاملة بالإضافة إلى بعض المشكلات التي تواجه القوى العاملة في محافظة قنا. 

  ويلقي الفصل الثاني الضوء على البطالة في محافظة قنا ومعدلات نموها فيتعرض لتعريف البطالة وأشكالها وعالمية البطالة وتطورها في مصر ومن ثم تطورها في المحافظة فى النصف الثاني من القرن العشرين مع إبراز توزيع البطالة بين الحضر والريف على مستوى مراكز وقرى المحافظة، إلى جانب توضيح المقارنة في البطالة بين ريف وحضر المحافظة بمحافظات جنوب الصعيد وبإجمالي الجمهورية ثم تصنيف البطالة بمحافظة قنا. 

  ويدرس الفصل الثالث أسباب البطالة التي تنقسم إلى أسباب مكانية مثل ضيق رقعة المساحة الزراعية في المحافظة وبعد المحافظة عن مواقع المشروعات الكبرى ثم أسباب أخرى ديموجرافية مثل الزيادة السكانية وزيادة حجم القوى العاملة سنوياً بالإضافة إلى الهجرة، وهناك أسباب إدارية مثل تخلي الدولة عن سياسة تعيين الخريجين واختلاف جهات دراسة وحصر بيانات البطالة وعدم الربط بين خطط التعليم واحتياجات سوق العمل، وأيضا هناك أسباب اقتصادية تؤدي إلى البطالة مثل تخلف التنمية الاقتصادية في المحافظة والتركيب المحصولي واستخدام الميكنة الزراعية ونمط الاستثمار وتوزيعه وهناك أسباب اجتماعية للبطالة مثل الأمية وضعف ثقافة العمل الحر بين أفراد المجتمع. 

  ويهتم الفصل الرابع بدراسة الخصائص الديموجرافية للمتعطلين من حيث التركيب النوعي والتركيب حسب فئات السن والحالة التعليمية والزواجية وذلك على مستوى المراكز والقرى في المحافظة. 

 ويتناول الفصل الخامس الآثار المترتبة على مشكلة البطالة مثل انخفاض معدلات الزواج والهجرة بالإضافة إلى التفكك الأسري وانتشار الجريمة كذلك تؤدي البطالة إلى ارتفاع نسبة الإعالة وازدياد معدلات الفقر وضعف القوى الشرائية بالإضافة إلى ضعف المشاركة السياسية والتطرف والعنف. 

  أما الفصل السادس فيعالج الشق الأول منه مستقبل البطالة في المحافظة على مستوى المراكز في غضون عشرة أعوام فى الفترة (2006- 2016) ويختص الشق الثاني من هذا الفصل بمقترحات من شأنها التخفيف من حدة مشكلة البطالة في محافظة قنا ومنها ضرورة ضبط حجم السكان والاهتمام ببرامج التدريب المؤقت وإتباع سياسة تقسيم العمل، ثم ضرورة الإسراع بتحقيق التنمية الاقتصادية وضرورة إنشاء مركز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجامعة جنوب الوادي ومشروع الصناعات الريفية والبيئية والمنزلية وقرى الخريجين. 

  أما الخاتمة فتتناول أهم النتائج من الدراسة. 





تحميل الرسالة 






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-